افتح القائمة الرئيسية

ليونيل بنروز (بالإنجليزية: Lionel Penrose) هو طبيب نفسي وطبيب أطفال، وعالم وراثة ورياضيات بريطاني وأيضا منظر شطرنج من مواليد 11 يونيو 1898. عرف بينروز بصفة خاصة بعمله الرائد في مجال وراثة اضطراب التخلف العقلي.[4][5] كما شغل أيضا منصب أستاذ في تحسين النسل بكلية لندن الجامعية، ومنصب أستاذ فخري في وقت لاحق.[6]

ليونيل بنروز
Lionel Penrose
ليونيل بنروز.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 11 يوليو 1898(1898-07-11) [1]
لندن  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 12 مايو 1972 (73 سنة)
لندن  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
أبناء  
الحياة العملية
المؤسسات كلية لندن الجامعية 
المدرسة الأم كلية سانت جونز  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رياضياتي،  وباراميدك،  وطبيب نفسي،  وعالم وراثة،  ومؤلف مسائل شطرنج  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل طب الأطفال والطب النفسي وعلم الوراثة
موظف في كلية لندن الجامعية  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة الجمعية الملكية [1]
جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية [2]
ميدالية جيمس سبنس

محتويات

التعليمعدل

تلقى بنروز تعليمه في مدرسة داونز وكولوال ومدرسة كويكر لايتون بارك في ريدنغ، ومن ثم في كلية سانت جونز (كامبريدج).[6]

عند تركه المدرسة في عام 1916، وباعتباره معترض ضميري، خدم بنروز مع وحدة إسعاف الأصدقاء (الصليب الأحمر البريطاني) في فرنسا حتى نهاية الحرب العالمية الأولى. ليواصل بعدها الدراسة في كلية سانت جون في كامبريدج.[6] في كامبردج، حصل على الدرجة الأولى في العلوم الأخلاقية قبل أن يغادر إلى فيينا لمدة عام، للدراسة في قسم علم النفس بجامعة فيينا.[6] بحلول سنة 1928 تأهل بنروز للعمل في مستشفى سانت توماس، قبل أن يحصل على الدكتوراه في الطب سنة 1930.

المسيرة المهنيةعدل

أجرى بينروز أبحاثا حول مرض انفصام الشخصية، حيث صمم اختبارات ذكاء غير لفظية، لا تزال قيد الاستخدام إلى غاية اليوم. بنروز كان أيضا واحدا من أوائل الباحثين في حالة بيلة الفينيل كيتون خلال ثلاثينيات القرن العشرين.[6]

"مسح كولتشيستر" لبنروز، الذي تم إنجازه بحلول سنة 1938 بالتعاون مع مجلس البحوث الطبية، تحت عنوان التقرير الخاص لمجلس البحوث الطبية: رقم 229، دراسة سريرية ووراثية لـ 1280 حالة عجز عقلي، [6] كان أول محاولة جادة لدراسة التخلف العقلي من زاوية علم الوراثة. خلص بحثه في النهاية إلى أن أقارب المرضى الذين يعانون من التخلف العقلي الحاد لا يتأثرون بذلك بشكل عام، ولكن البعض منهم يتأثر بشدة مشابهة للمريض الأصلي، في حين أن أقرباء المرضى الذين يعانون من التخلف العقلي المعتدل يميلون في الغالب إلى إعاقة طفيفة أو محدودة. كنتيجة لذلك، اتجه بنروز بعدها لتحديد ودراسة العديد من الأسباب الوراثية والكروموسومية للتخلف العقلي. ليتوج عمله هذا بكتاب بعنوان "بيولوجيا التخلف العقلي".

في أعقاب الحرب العالمية الثانية كان بنروز شخصية محورية في علم الوراثة الطبية في بريطانيا. بالموازاة مع ذلك شغل  خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 1945 و1965 منصب خبير في تحسين النسل بمختبر غالتون التابع لكلية لندن الجامعية. حصل خلال ذلك على عدد من الجوائز والأوسمة بما فيها جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية لسنة 1960.[2]

ينص قانون بنروز [4][7] على أن حجم السكان في السجون ومستشفيات الأمراض النفسية يرتبط ارتباطا عكسيا، على الرغم من أن ذلك يُنظر إليه بشكل عام على أنه شيء من التبسيط المفرط.[8]

كان بنروز، وهو عضو في جمعية الأصدقاء (الكويكرز)، شخصية بارزة في الرابطة الطبية لمنع الحرب خلال فترة الخمسينات.

طور بيرنوز طريقة تسمى باسمه (طريقة بيرنوز) لتوزيع المقاعد في جمعية عالمية معينة تعتمد على الجذر التربيعي لسكان كل دولة ممثلة. يعتمد نظام التصويت في هذا التجمع على قوة التصويت لأي ناخب (يقاس بواسطة مؤشر بنروز وبانزهاف) مع تناقص حجم هيئة التصويت باعتبارها واحد على جذره التربيعي.

كان بنروز مهتما بشكل خاص بالجوانب المختلفة لعلم الأحياء، على غرار بصمات الأصابع والتركيبة السكانية بالإضافة إلى علم الوراثة الخلوية، والتي كانت نتيجة لبحثه حول مشكلات التخلف العقلي، وخاصة متلازمة داون. حيث أجرى أبحاثا مكثفة حول هذه الأخيرة، ونشر نتائجها بحلول سنة 1963، ليحصل كنتيجة لذلك على جائزة مؤسسة جوزيف باتريك كينيدي جونيور نظير مساهماته في مجال فهم أسباب التخلف العقلي.[6]

الحياة الشخصيةعدل

تزوج بنروز بحلول سنة 1928 من مارجريت ليثس التي أنجب معها أربعة أطفال هم:

بعد وفاة بينروز، تزوجت مارجريت من عالم الرياضيات ماكس نيومان ( 1984-1897)، وتوفيت في سنة 1989.

بنروز هو ابن الرسام الأيرلندي جيمس دويل بنروز و إليزابيث جوزفين بنروز، أما شقيقه فهو الفنان البريطاني رولاند بنروز.[9][10]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب Harris، H. (1973). "Lionel Sharples Penrose 1898-1972". مذكرات السير الذاتية لزملاء الجمعية الملكية. 19: 521–561. JSTOR 769572. PMC 1013083 . PMID 11615728. doi:10.1098/rsbm.1973.0019. 
  2. أ ب Lasker Award to LS Penrose نسخة محفوظة 16 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Penrose، L. S.؛ Penrose، R. (1958). "Impossible Objects: A Special Type of Visual Illusion". British Journal of Psychology. 49 (1): 31–33. PMID 13536303. doi:10.1111/j.2044-8295.1958.tb00634.x. 
  4. أ ب Penrose، L. S. (1939). "Mental Disease and Crime: Outline of a Comparative Study of European Statistics". British Journal of Medical Psychology. 18: 1–15. doi:10.1111/j.2044-8341.1939.tb00704.x. 
  5. ^ Bewley، T. (2000). "Lionel Penrose, Fellow of the Royal Society". Psychiatric Bulletin. 24 (12): 469. doi:10.1192/pb.24.12.469. 
  6. أ ب ت ث ج ح خ "Lionel Sharples Penrose Moncrieff". Munks Roll – Lives of the Fellows. Royal College of Physicians: Royal College of Physicians. VI: 375. 21 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2018. 
  7. ^ Hartvig، P. L.؛ Kjelsberg، E. (2009). "Penrose's Law revisited: The relationship between mental institution beds, prison population and crime rate". Nordic Journal of Psychiatry. 63 (1): 51–56. PMID 18985517. doi:10.1080/08039480802298697. 
  8. ^ Prins، Herschel (2012)، Offenders, Deviants or Patients? (الطبعة 3rd)، Routledge، صفحة 50، ISBN 9781135447311، Careful examination ... reveals that such a state of affairs is not as clear cut as Penrose and other later writers have suggested. 
  9. ^ A. M. Cooke (2004). "Penrose, Lionel Sharples". The Oxford Dictionary of National Biography. doi:10.1093/ref:odnb/31537. 
  10. ^ Laxova، R. (1998). "Lionel Sharples Penrose, 1898-1972: A personal memoir in celebration of the centenary of his birth". Genetics. 150 (4): 1333–1340. PMC 1460427 . PMID 9832513.