افتح القائمة الرئيسية

اللحن[1] في علم أصوات اللغة هو النبر والإيقاع والتنغيم في الكلام.

يعمد إليه في القراءة لتحسينها وتمكين المستمعين من تمييز الكلمات المتباينة في المعنى المتماثلة في اللفظ، لفهمها وعدم التباسها.

وجه التسميةعدل

في سياق تعريف اللحن جاء في كتاب لسان العرب «اللحن ما تلحن إليه بلسانك أي تميل إليه بقولك […] ويقال فلان لا يعرف لحن هذا الشعر أي لا يعرف كيف يغنيه.» وله معان أخرى كثيرة تحصر على بابين أحدهما إمالة شيء من جهته والآخر الفطنة والذكاء،[2] وسواء ذينك المعنيين يناسب المعنى اللغوي.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ ويقال له بالعربية التطريز والتطويح وربما سمي تنغيما. وباليونانية البروسوديا وهذه تطلق على علم أوزان الشعر أي ما يعرف في العربية بعلم العروض، واللفظة مركبة من بروس "إلى" وأوديا "غناء" كما في ميلوديا "لحن"، وقد نقلت إلى اللاتينية تحت لفظ أكسنتس "لكنة"
  2. ^ مقاييس اللغة، مادة لحن
 
هذه بذرة مقالة عن لسانيات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.