عبد المسيح الأنطاكي

عبد المسيح فتح الله الأنطاكي
معلومات شخصية
الميلاد 1874
حلب،  سوريا العثمانية
الوفاة 1923
حلب،  سوريا
الجنسية سوريا سورية
الحياة العملية
المهنة شاعر و صحفي
أعمال بارزة القصيدة العلوية المباركة
P literature.svg بوابة الأدب

عبد المسيح الأنطاكي ( 1291 - 1341ه‍ / 1874 - 1923 م )[1]، شاعر وصحفي عربي. يوناني الأصل، ولد بحلب وتعلم بها، واتصل بعبد الرحمن الكواكبي وتتلمذ له، وهاجر إلى مصر، وساح في العالم العربي. أصدر مجلة " الشذور" في حلب، ثم " العمران" في مصر، ومدح بعض الأمراء العرب ونظم قصيدة طويلة في سيرة الإمام علي " القصيدة العلوية المباركة "، سماها "ملحمة".[2]

محتويات

حياتهعدل

  • ولد في محافظة حلب عام: 1847م.
  • من أصول يونانية .
  • والده : فتح الله الأنطاكي ، أول من مارس مهنة المحاماة أمام محاكم حلب .
  • درس مبادئ اللغة العربية في حلب ، ونظم الشعر منذ يفاعته .
  • وفي مطالعته ألمَّ بتاريخ العرب منذ الجاهلية ، واهتمَّ بالصحافة .
  • أصدر مجلة الزهور عام: 1897م. وفيها انطلق مشواره الأدبي .
  • انتقل إلى مصر وأصدر مجلة الشهباء التي تحوَّلت فيما بعد إلى مجلة (العمران) .
  • زار عدداً من الدول منها: الهند و العراق و الكويت و اليونان .

صدر لهعدل

  1. الدرر الحسان في منظومات ومدائح مولانا ، مطبعة العرب 1325هـ.
  2. ديوان عرف الخزام في مآثر رياض البحرين ، مطبعة التوفيق .
  3. رحلة الرياض المزهرة بين الكويت ومحمرة ، مطبعة العرب 1325هـ.
  4. سياحة أثرية بين الأقصر وأسوان ، مطبعة العرب: 1329هـ.
  5. مطلع الميامين ، مصر: 1903م.
  6. دليلُ الأماني في الدستور العثماني ، مطبعة العرب: 1909م.
  7. القصيدة العلوية المباركة .
  8. آمنة الأدب أو واقعة في حلب (مقامة هزلية) بيروت .

القصيدة العلوية المباركةعدل

جاء في الملحمة : (القصيدة العلوية المباركة) التي مدح فيها سيرة الإمام علي كرَّم الله وجهه ، مايلي  :

إنّ الـفصاحة مـا دانت لذي لُسُنٍ مـن الـبريّةِ عـربيها وعـجميها
كـما انـثنتْ بِبَهَاها وهي خاضعةٌ لـلمرتضى الـلسن القوّال راعيها
كـأنّـها خُـلِقَتْ خَـلْقَاً لـه وكـأ نّـهُ مِـن الـعدمِ الـمجهولِ مُبْدِيْها
قـد بـذ كـلُّ فـصيح قبله عَرفتْ آثــارَ آدابِـهِ والـناسُ تَـرويْها
وعَـمْرِكَ الله هل أجلى وأفصح مِن أقـوالُ حـيدرةٍ أو مِـن معانيها
فـي كلّ ما نظمتْ أو كلّ ما نَثرت أهـل الـزكانة فـي شـتّى أماليها
لـولا الـتُقى قـلتُ : آياتٌ منسّقةٌ فـيها الـهدايةُ أو تجري مجاريها
وذي كـتابته ( نـهجُ البلاغةِ ) في سـطورها وبـه هَـدْيٌ لـقاربها

المراجععدل

  • قسطاكي الحمصي : أدباء حلب ذوو الأثر في القرن التاسع عشر مطبعة الضاد 1968م. .
  • عائشة الدباغ : الحركة الفكرية في حلب في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، بيروت. دار الفكر. 1972م.
  • سامي الكيالي : الأدب العربي المعاصر في سورية ، دار المعارف مصر 1968م.
  • لويس شيخو : تاريخ الآداب العربية في الربع الأول من القرن العشرين ، بيروت 1926م.
  • مجلة الضاد (حلب) ، عدد حزيران للعام: 1988م.
  1. ^ عَبْدالمَسِيح أَنْطاكي موسوعة الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980
  2. ^ عبد المسيح الأنطاكي - الموسوعة العربية الميسرة، 1965

[1]

المراجععدل

  1. ^ أحمد دوغان (2004م.). [أمعجم أدباء حلب في القرن العشرين .] |trans-title= بحاجة لـ |title= (مساعدة) (باللغة العربية .) (الطبعة الأولى). الجمهورية العربية السورية ، حلب: دار الثريا للنشر.