افتح القائمة الرئيسية
عبدالله العيوني
معلومات شخصية
العرق عربي

عبدالله بن علي بن محمد بن إبراهيم بن محمد المري العبدي الرعي العيوني[1] مؤسس وحكيم إمارة العيونيون من 1074 إلى 1107 الذي نجح في اسقاط القرامطة في شرق شبه الجزيرة العربية.[2]

محتويات

النسبعدل

يرجع نسبه إلى قبيلة عبدالقيس، ولا يُعرف بالضبط لأي بطن من بطون القبيلة ينتمي، تشير بعض المصادر إلى أنه ينتمي إلى مرة بن عامر بن الحارث بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس، بينما تحدث الأصفهاني عن أحد الأمراء العيونيين فذكر أنه أبو سنان محمد بن الفضل بن عبدالله بن علي العبدي ثم المري[1].

ثورته على القرامطةعدل

رأى عبدالله العيوني ماوصلت إليه بلاده من تدهور في الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية، فعزم على تخليص الأحساء من نفوذ القرامطة، وخاصة بعد أن رأى الضعف يشتد بهم، وتهاوي مراكزهم الواحدة تلو الأخرى،  من غير المعلوم متى بدأ عبدالله بن علي صراعه مع القرامطة، فكانت مناوشات متفرقة، وبدأت ثورته في مطلع العقد السادس من القرن الخامس الهجري. وقضى على القرامطة في عام 469هـ/1078م بعد نزاع طال مدته 7 سنين. وكانت قوته تتمثل في أقرباءه من إخوانه وأبناء عمومته من عبد القيس، ويقدر عددهم بـ400 رجل. حيث أنه لم يستعن بالقبائل الأخرى لخشيته من عدم استجابتهم ولكون معظمهم من مؤيدي القرامطة. وبدأ عبدالله محاربته للقرامطة بهذا العدد القليل من الرجال، وحصل على تأييد سكان المنطقة الكارهين لسلطة القرامطة، وانسحب القرامطة إلى الأحساء بعد عدة معارك متفرقة، وانسحبت القبائل المؤيدة لهم إلى البادية، وحاصر عبدالله ابن علي القرامطة في عاصمتهم وشن عليهم حرب إستنزاف استمرت 7 سنوات[1].  

السلالة الملكيةعدل

طالع أيضاعدل

مصادرعدل

  1. أ ب ت المديرس، عبدالرحمن بن مديرس (1422ه). الدولة العيونية في البحرين (PDF). الرياض، المملكة العربية السعودية.: دارة الملك عبدالعزيز. ISBN 9960693813. 
  2. ^ العيونيون في البحرين نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.