افتح القائمة الرئيسية
كاظمة
تقسيم إداري
البلد
Flag of Kuwait.svg
الكويت  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات

أرض كاظمة هي منطقة تاريخية توجد في الكويت في محافظة الجهراء على بعد 40 كم شمال غرب مدينة الكويت على ساحل جون الكويت. وتقع تحديداً في الجزء الشمالي الغربي من جون الكويت، ويطلق على الساحل الشرقي منها دوحة كاظمة، وتمتد على شكل لسان داخل في البحر غرباً، ويطلق على نهايته رأس كاظمة.[1]

ظهرت كاظمة على الخرائط الملاحية العالمية وفي الأطالس المختلفة قبل اسم «القرين» أو الكويت. إن أول ذكر لأرض كاظمة في الخرائط، كان على خريطة منشورة رسمها الفرنسي نيكولاس سانسون (Nicolas Sanson) عام 1652، ولم يكن موقعها محدداً تماماً إذ رسمت بعيداً عن الشاطئ،[2] ثم ظهرت طبعة أخرى من خارطة سانسون في عام 1654 صحح فيها موقع كاظمة وحدد موقعها على الساحل الشمالي لجون الكويت. كذلك حددت كاظمة كميناء رئيسي على الساحل في الخريطة التي رسمها الكارتوغرافي الهولندي إسحاق تيرون (Isaak Tirion) عام 1732.[3] وظهرت بعد ذلك في عدد من الخرائط منها خريطة الأخوين أوتنز (R. and J. Ottens)، وخرائط الناشر الألماني هومان (J. B. Homann) وكلها صدرت عام 1737.[4]

كانت أرض كاظمة من المواقع المعروفة بالآبار العذبة لدى العرب في الجاهلية وصدر الإسلام، فقد سبق وأن سكنتها قبيلتا بني تميم إياد وبكر بن وائل من كبريات القبائل العربية،[5] فقد ذكر ياقوت الحموي في كتابه «معجم البلدان»: «وعَدان بالفتح وآخره نون موضع في ديار بني تميم بسيف كاظمة».[6][7][8] شهدت أرض كاظمة عدة معارك، منها المعركة التي حدثت بين بني شيبان وبني تميم، عندما غزت قبيلة بني تميم على ماء كاظمة قبل الاسلام فهزموا بني شيبان.[9] أيضاً وقعت فيها معركة ذات السلاسل بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد وبين الفرس بقيادة هرمز في شهر محرم سنة 12 هـ (الموافق لمارس 623 م)، والتي انتصر فيها المسلمون.[10] وقد أشارت بعثة الآثار الدنماركية عن وجود حضارات من العصر الحجري على مقربه من كاظمة.

لم ينسى الرحالة من ذكر كاظمة في كتبهم، فهذا الجغرافي إسماعيل أبو الفداء صاحب كتاب تقويم البلدان في الجغرافيا قد قال عنها: "ومن الماكن المشهورة بالبحرين كاظمة، بكاف وألف وظاء معجمة مكسورة وميم وهاء. وهي جون على ساحل البحر بين البصرة والقطيف. وبين كاظمة والقطيف مسيرة أربعة أيام، وهي في سمت الجنوب عن البصرة ويقال لها كاظمة البحور. وهي منازل للعرب وبها مراع جيدة وآبار كثيرة قريبة المدى."[11] وذكرها أيضاً ياقوت الحموي صاحب كتاب معجم البلدان فقال عنها: "«كاظمة» جو على سيف البحر في طريق البحرين إلى البصرة، بينها وبين البصرة مرحلتان، وفيها ركايا كثيرة وهي الآبار الكبيرة العميقة، وماؤها شروب واستسقاؤها ظاهر، وقد أكثر الشعراء من ذكرها".[12] أما الحسن الأصفهاني فقد ذكر كاظمة في كتابه بلاد العرب؛[13] فقال: «وكاظمة على ساحل البحر، وبها حصنٌ فيه سلاح قد أعد للعدو، وبها تُجارٌ ودور مبنية، وعامتهم تميم».[14] وقال الأزهري: «وكاظِمةُ جَوٌّ علـى سِيفِ البحر من البصرة علـى مرحلتـين، وفـيها رَكايا كثـيرة وماؤُها شَرُوب».[15]

أنصف الأدباء والشعراء أرض كاظمة حتى أحبوھا وتغنوا بھا وأطلقوا علیھا (كاظمة البحور) و(سیف الكواظم).[8] فقد تغنى بها الكثير من الشعراء أمثال امرؤ القيس والبعيث والبحتري والفرزدق وجرير وذي الرمة ومهيار الديلمي والبوصيري وبديع الزمان الهمذاني والشريف الرضي وغيرهم كثير. وتعتبر كاظمة موطن الشاعر الفرزدق، فهو أكثر من ذكر أرض كاظمة في أشعاره.[16] فقيل عنها:[17][18]

ياحبذا البرق من أكناف كاظمةيسعى على قصرات المرخ والعشر
لله در بيوت كان يعشقهاقلبي ويألفها إن طيبت بصري

وقد دفن والده غالب بن صعصعة في جبل المقر في وسط كاظمة،[19] حيث قال الفرزدق:[20]

وَمِنّا الّذِي مَنَعَ الوَائِدَاتِوَأحْيَا الوَئِيدَ فَلَمْ يُوأدِ
وَنَاجِيَةُ الخيرِ والأقْرعَانِوَقَبْرٌ بِكَاظِمَةَ المَوْرِدِ
إذا مَا أتى قَبْرَهُ غَارِمٌ أنَاخَ إلى القَبْرِ بِالأسْعَدِ

فقد قال بها بلبل الغرام الحاجري:[21][22][23]

يا مُرسِلاً في الدُجى مِن أَرضِ كاظِمَةٍخَيالُهُ مُعرِضاً عَنّي بِلا سَبَبِ
لا تَمنَعِ الطَيفَ مِن طيبِ الوِصالِ فَمايَضُرُّهُ أن يُريني الصِدق في الكَذِبِ

وقد ذكرها البوصيري في قصيدة البردة الشهيرة عندما قال:[24]

أم هبت الريح من تلقاء كاظمةوأومض البرق في الظلماء من اضم
لفما لعينيك ان قلت: اكففا، همتاوما لقلبك ان قلت: استفق، يهم؟
أيحسب الصب ان الحب منكتمما بين منسجم منه ومضطرم؟

أما امرؤ القيس فقد قال:[25]

إِذْ هُنَّ أَقساطٌ كَرِجْلِ الدَّبىأَو كَقَطَا كاظِمةَ النّاهِلِ

بينما الشريف الرضي فقد ذكرها في قصيدته المشهور، والتي بدايتها:[26][27][28]

قَضَتِ المَنازِلُ يَوْمَ كَاظِمَة ٍأن المطي يطول موقفها
لمع من الأطلال يحزننامحتلها البالي ومألفها

المراجععدل

  1. ^ مدونة كاظمة - الدكتور بدر الزيد الطريجي :: نبذة عن كاظمة
  2. ^ الكويت في الخرائط التاريخية نسخة محفوظة 11 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ كاظمة
  4. ^ كاظمة تميم !! - تاريخ الكويت
  5. ^ Alef نسخة محفوظة 13 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ معجم البلدان - الحموي - ج 4 - الصفحة 88
  7. ^ معجم البلدان - الحموي - ج 4 - الصفحة 88
  8. أ ب جريدة النهار :: الأزمنة و الأمكنة :: لمحات عن العدان :: د. يعقوب يوسف الغنيم :: 05/04/2017
  9. ^ سلسلة القبائل العربية في العراق (7) بنو شيبان – موقع سماحة العلامة الشيخ علي الكوراني العاملي
  10. ^ المكتبة الشاملة - فتوح البلدان للبلاذري ج1 ص238 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ كتاب تقويم البلدان في الجغرافيا. إسماعيل أبو الفدا. ص:85
  12. ^ كتاب معجم البلدان، ياقوت الحموي. المجلد الرابع ص:431. نسخة دار صادر، بيروت.
  13. ^ بلاد العرب’ للأصفهاني… ما علاقته بدولة الكويت في القديم؟ – القبس الإلكتروني
  14. ^ الكويت في الخرائط التاريخية نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ shokranq8.com نسخة محفوظة 08 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الأماكن التي سكنها الفرزدق في الكويت - فرحان الفرحان - تاريخ الكويت نسخة محفوظة 18 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ الموسوعة الشاملة - معجم البلدان
  18. ^ صار للشعر بيت - جريدة الرياض نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ الدويش: الشعراء ذكروا «كاظمة» في قصائدهم ... وأشهرهم الفرزدق
  20. ^ مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج 8 - الصفحة 172
  21. ^ قواميس عربي
  22. ^ ☆ شعراء العصر العباسي > غير مصنف > ديوان بلبل الغرام الحاجري > قصيدة: يا مُرسِلاً في الدُجى مِن أَرضِ كاظِمَةٍ نسخة محفوظة 01 يناير 2013 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ يا مرسلا في الدجى من أرض كاظمة - بلبل الغرام الحاجري - الديوان نسخة محفوظة 03 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ كاظمة لم تأخذ حظها في التاريخ الحديث نسخة محفوظة 18 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ كاظمة نسخة محفوظة 03 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ مرافق الموافق في الوعظ ويليه رؤوس القوارير - جمال الدين أبي الفرج عبد الرحمن/ابن الجوزي - Google Books
  27. ^ كتاب مرافق الموافق في الوعظ ويليه رؤوس القوارير، تأليف أبو الفرج بن الجوزي، تحقيق علاء إبراهيم الأزهري، دار الكتب العالمية، صفحة 34.
  28. ^ المدهش • الموقع الرسمي للمكتبة الشاملة نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.