عبد الكريم الكرمي

شاعر فلسطيني

عبد الكريم الكرمي (190911 أكتوبر 1980)، وكنيته أبو سلمى، ولقبه زيتونة فلسطين،[7] هو شاعر وأديب وكاتب وسياسي فلسطيني، ولد في مدينة طولكرم الفلسطينية، يعد أحد أبرز الشعراء العرب،[8] ويعتبر من الشعراء الأبرز انتشارًا على المستوى العالمي والعربي والفلسطيني،[9] وهو صاحب مكانة بارزة في الأدب العربي شعرًا ونثرًا،[10] وأحد أعلام الأدب العربي المعاصر،[10] وعضو المجلس الوطني الفلسطيني،[11] ورئيس قسم الإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية،[12] ورئيس الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين،[13] ومن مؤسسي الاتحاد.[14]

عبد الكريم الكرمي
عبد الكريم الكرمي، و(بالإنجليزية: Abdul-Karim al-Karmi)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الكريم سعيد علي منصور الكرمي  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد سنة 1909 [1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
طولكرم[2]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 11 أكتوبر 1980 (70–71 سنة)[3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
واشنطن العاصمة[3]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة إنتان  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة دولة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الكنية أبو سلمى
اللقب زيتونة فلسطين
العرق فلسطيني [4]  تعديل قيمة خاصية (P172) في ويكي بيانات
نشأ في طولكرم  تعديل قيمة خاصية (P66) في ويكي بيانات
لون الشعر شيب  تعديل قيمة خاصية (P1884) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[5]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
عضو في منظمة التحرير الفلسطينية،  والمجلس الوطني الفلسطيني،  والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين،  واتحاد الكتاب العرب  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الأولاد
سعيد عبد الكريم الكرمي  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 1   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الأب سعيد بن علي الكرمي  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
أقرباء علي بن منصور الكرمي (جد)
زهير الكرمي (ابن الأخ)
غادة الكرمي (ابنة الأخ)
سهام الكرمي (ابنة الأخ)  تعديل قيمة خاصية (P1038) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الاسم الأدبي أبو سلمى،  وزيتونة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P742) في ويكي بيانات
المواضيع شعر  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الحركة الأدبية الأدب الفلسطيني،  وأدب عربي  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
المدرسة الأم المدرسة الفاضلية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي قانون  تعديل قيمة خاصية (P812) في ويكي بيانات
شهادة جامعية إجازة جامعية  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة شاعر[6]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل شعر  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
التيار الأدب الفلسطيني،  وأدب عربي  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة لوتس الدولية للأدب (1978)
وسام الثورة الفلسطينية (1980)
وسام القدس للثقافة والآداب والفنون (1990)
وسام الثقافة والعلوم والفنون الفلسطيني (2015)
مؤلف:عبد الكريم الكرمي  - ويكي مصدر
بوابة الأدب

نشأته وحياته

عدل

ولد عبد الكريم سعيد علي منصور الكرمي في مدينة طولكرم الفلسطينية صيف عام 1909، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس مدينته طولكرم، والثانوي في مدرسة السلط الثانوية لسنة واحدة، وأنهى الثانوية العامة في مدرسة عنبر بدمشق عام 1927، ثم عاد إلى مدينته طولكرم في ذات العام، والتحق بمعهد الحقوق الفلسطيني، حيث تخرج وعمل في حقلي التدريس والمحاماة.[15]

في عام 1936 أقالته السّلطات البريطانية من التدريس، فقد نظم قصيدة نشرتها مجلة الرسالة القاهرية بعنوان (يا فلسطين) هاجم فيها السلطات البريطانية لعزمها على إنشاء قصر للمندوب السامي البريطاني على جبل المكبّر، فاستدعاه مدير التعليم البريطاني (مستر فرل)، وأبلغه قراره بفصله من العمل. بعد أن فقد أبو سلمى وظيفته التعليمية بالقدس، ضمّه صديقه إبراهيم طوقان إلى دار الإذاعة الفلسطينية، واستمرّ يعمل في جهازها الإعلامي إلى أن استقال من عمله.

عمل الكرمي في مهنة المحاماة، حيث افتتح مكتباً له عام 1943، وبدأ عمله بالدفاع عن المناضلين العرب المتهمين في قضايا الثورة الفلسطينية. وأصبح في فترة قصيرة محامياً مرموقاً في فلسطين، وظل يعمل في حقل المحاماة حتى عام 1948، حيث توجه إلى دمشق وزاول هناك مهنة المحاماة والتدريس، ثم عمل بوزارة الإعلام السورية وأسهم في العديد من المؤتمرات العربية والآسيوية والإفريقية والعالمية.

شارك الكرمي في المؤتمر العربي الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس بتاريخ 28 مايو 1964، والذي أعلن فيه قيام منظمة التحرير الفلسطينية، وأصبح الكرمي عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني بمنظمة التحرير الفلسطينية خلال الدورة الأولى للمجلس،[11] كما شارك في كل المجالس الوطنية المتعاقبة حتى رحيله.

عُيّن الكرمي مسؤولاً عن التضامن الآسيوي الأفريقي في منظمة التحرير الفلسطينية، بعد مشاركته موفداً عن المنظمة في أعمال المؤتمر التأسيسي لمنظمة التضامن الآسيوي الأفريقي الذي عقد بالقاهرة عام 1965، كما شارك في مؤتمرات عديدة أهمها مؤتمر مجلس السلم العالمي، ومؤتمر اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، وغيرها.

في 1 ديسمبر 1978، أقامت منظمة التحرير الفلسطينية احتفالاً له في بيروت بحضور قادة المنظمة وشعراء من عدد من الدول العربية بمناسبة تسلّمه جائزة لوتس للأدب.

انتخب عبد الكريم الكرمي رئيسًا للاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين خلال المؤتمر الثالث للاتحاد في أبريل 1980،[13] ويعد الاتحاد أحد مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.[13]

حياته الشخصية

عدل

عاش عبد الكريم الكرمي في أسرة اشتهرت بالعلم، فوالده هو العالم الوزير سعيد الكرمي، وأخوته هم: السياسي عبد الغني الكرمي، والأديب أحمد شاكر الكرمي، والعالم اللغوي حسن الكرمي، والأديب محمود الكرمي. أما جده فهو الشيخ علي منصور الكرمي.[16]

رغم أن أبا سلمى قد تزوج ورزق بوحيده سعيد، إلا أنه لم ينجب سلمى أبدًا، وبذلك بقي هذا الاسم مجرد لقب شعري رافقه طيلة رحلته الشعرية منذ أن كان على مقاعد الدراسة وحتى صار اسمه الأشهر.[17]

دواوينه الشعرية

عدل
  • ديوان «المشرد»، عام 1953.
  • ديوان «أغنيات بلادي»، عام 1959.
  • ديوان «أغاني الأطفال»، عام 1964.
  • ديوان «من فلسطين ريشتي»، عام 1971.
  • ديوان «الأعمال الكاملة»، عام 1978.
 
عبد الكريم الكرمي.

مؤلفاته النثرية

عدل

لقبه

عدل

يُعرف أبي سلمى بلقبه البارز «زيتونة فلسطين»، كما يلقب بمجموعة أخرى من الألقاب، منها: «شاعر فلسطين» و«سنديانة الشعر الفلسطيني».[19]

أوسمة وجوائز

عدل

نال عبد الكريم الكرمي مجموعة من الأوسمة والجوائز، كان من أبرزها:

وفاته

عدل

أصيب عبد الكريم الكرمي بوعكة صحية خلال تواجده في العاصمة الروسية موسكو حيث كان فيها للمشاركة بإحدى مؤتمرات منظمة التضامن،[35] ونقل على إثرها إلى المستشفى هناك، وأجريت له عملية جراحية،[36] لكن حالته الصحية تدهورت، وقد بذل الأطباء الروس بما فيهم ابنه الطبيب سعيد أقصى جهودهم لإنقاذ حياته، وبعد أن يَئِسوا من شفائه جرى نقله إلى الولايات المتحدة الأمريكية،[37] وبعد سبعة أيام هناك من محاولات إنقاذ حياته توفي،[38] وذلك بتاريخ 11 أكتوبر 1980 في مستشفى جامعة جورج واشنطن في العاصمة واشنطن،[39] إثر إصابته بإنتان الدم الحاد،[39] و دُفِن في مقبرة الشهداء في دمشق بجنازة رسمية وشعبية كبيرة.[40]

قالوا عنه

عدل
 
عبد الكريم الكرمي وياسر عرفات في إحدى المناسبات.
  • قال محمود درويش عن أبي سلمى: «أنت الجذع الذي نبتت عليه قصائدنا».[41]
  • خلال احتفال تكريمي كبير له في بيروت، في 1 ديسمبر 1978، بمناسبة فوزه بجائزة لوتس،[42] قال ياسر عرفات وهو يعانق أبا سلمى: «أخي وأستاذي ومعلمي أبو سلمى، يوم تكريمك هذا إنما هو تكريم لفلسطين من خلالك، فلسطين الخندق الأمامي للأمة العربية».[43]
  • قال رئيس جمهورية أنغولا أغوستينيو نيتو خلال تسلميه جائزة لوتس للكرمي: «الشاعر الفلسطيني أبو سلمى قد عاش من أجل قضية شعبه ووطنه، وكرّس شعره صوتًا صافيًا ومخلصًا لقضايا وطنه المعذب فلسطين. وأنا أقول في النهاية، إنه رغم التزامه بقضيته، إلا أنه لم ينس المرأة، فأحبها وتغزّل بها، وكتب الكثير من القصائد في وصفها، حتى إنه لقب باسم إحداهن».[21]
  • في 11 أكتوبر 2021، حيث الذكرى الـ41 عامًا على رحيله، أصدر الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين بيانًا جاء فيه: «ليس للعبارات مهما تزخرفت، أن تنقش نبضات تعرشت على جدران الشوق إليه، وهو الشاعر، والثائر، والبديع عالي المقام، في وطن لا يزال يشرب من نهر شعره معاني الصمود والصبر والبقاء، فأبو سلمى لم يكن عابر حياة، ولا قاطع زمن، ولا سهمًا خاطفًا ينساه البصر، بل كان جيلًا مقيمًا، وجبلًا أشمّاً، ومدارًا لا ينقطع في مجرة المخلصين، ولئن كثرت سنوات الفراق، وابتعدت أرقام السنين عن عيشه البديع، يبقى الثابت يقينًا في سجل الفاعلين، ومليك احترام من عرفوه، وتعلموا منه، ووصلت إليهم أنواره في لجة الظلمة المدلهمة».[44][45]
  • في 11 أكتوبر 2022، في ذكرى رحيله الـ42، استذكر الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين الكرمي في بيان صدر عنه بهذا الخصوص جاء فيه: «يا أبا سلمى، والبلاد تشتاق إليك، نرد إليها اليوم قصائدك قناديل تشغل العتمة انزياحًا لفضاء أوسع نعيشه. تمر سنوات رحيلك ولن يغرينا النسيان بغفوة لتجاهلك، وكيف يكون، وأنت الجذع الجسر، والأساس الحصين، ونحن على ما تركت لنا من كلمة وعبارة ولغة، نواصل دربك، ونتشفع فيك لكل صاحب رسالة يكتب عن حلمك وأمنياتك، وصوتك لا يزال يغزل لنا درعنا الأقوى في قلعة شموخك».[7][46][47]

إحياء ذكراه

عدل

في 26 فبراير 2023 نظمت جامعة فلسطين التقنية "خضوري" في مدينة طولكرم و"مؤسسة محمود درويش" ندوة ثقافية بعنوان "ذكرى مبدع" لإحياء ذكرى عبد الكريم الكرمي، وقد حضر الندوة شخصياتٍ عامة وسياسية وأدبية وثقافية إضافةً لعائلة الشاعر، وكان على راس الحضور محافظ طولكرم عصام أبو بكر الذي نقل للحضور تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس.[48][49]

من قصائده

عدل
قصيدة «لهب القصيد»، عام 1936
انشر على لهب القصيدِ
شكوى العبيد إلى العبيدِ
شكوى يرددها الزمان
غدًا إلى الأبد الأبيدِ
واعطف على بغداد
واندب عرش هارون الرشيدِ
إيهٍ ملوك العرب
لا كنتم ملوكًا في الوجودِ
هل تشهدون محاكم التفتيش
في العصر الجديدِ
قوموا اسمعوا من كلِ
ناحيةٍ يصيح دم الشهيدِ
قوموا انظروا القسّام
يُشرق نوره فوق الصرودِ
يوحي إلى الدنيا
ومن فيها بأسرار الخلودِ
قوموا انظروا فرحان
فوق جبينه أثر السجودِ
يمشي إلى حبل الشهادة
صائمًا مشي الأسودِ
سبعون عامًا في سبيل
الله والحق التليدِ
خجل الشباب من المشيب
بل السنون من العقودِ
قوموا انظروا الأهلين
بين الوعد ضاعوا والوعيدِ
ما بين ملقىً في السجون
وبين منفي شريدِ
قوموا انظروا الوطن الذبيح
من الوريد إلى الوريدِ
تتزاحم الأجيال دامية
الخُطى حول اللحودِ
إيهٍ شعوب العرب
أنتم مبعث الأمل الوحيدِ
سيروا على الترب المخضب
والثموا أثر الجدودِ
حرية الإنسان بالدم
تشترى لا بالوعودِ
يا من يعزون الحمى
ثوروا على الظلم المبيدِ
بل حرروه من الملوك
وحرروه من العبيدِ
قصيدة «المشرد»
يا أخي أنت معي في كل دربِ
فاحمل الجرح وسر جنباً لجنبِ
قد مَشَيناها خطىً داميةٌ
أنبتت فوق الثرى أَنضَر عُشبِ
نحن إن لم نحترق كيف السنا
يملأ الدنيا ويهدي كل ركبِ؟
والدمُ الحرُّ الذي وحدنا
خلد التاريخ في أروعِ كتبِ
سر معي في طرقِ العمر وقل
أين من يحمي الحمى أو من يلبي؟
فهنا الأيتام في أدمعهم
وهنا تهوي العذارى مثل شُهبِ
وشيوخ حملوا أعوامهم
مثقلاتٍ بشظايا كلّ خطبِ
هم ضحايا الظلم هل تعرفهم؟
إنهم أهلي على الدهرِ وصحبي
يا رفاقَ الدهرِ! هل شرّدكم
في الورى غدرُ عدوٍ أم محبِ
زعماءُ دنّسوا تاريخَكُم
وملوك شردوكم دون ذنبِ
وجيوش غفر الله لها
سلمت أوطانكم من غير حربِ
دول تحسبها شرقية
وإذا أمعنتَ فالحاكم غربي
يوم هزت للوغى راياتها
حكمت فيه على تشريد شعبِ
يا فِلسطينُ وكيف المُلتقى!
هل أرى بعدَ النَّوى أقدسَ تُربِ؟
عبقُ السؤدد في ذراته
وأناشيدُ الهوى في كل شعبِ
وأرى قلبي على شاطِئها
ناشِراً أحلامَهُ العذراءَ قُرْبي
وَأرى السمراءَ تَلْهو بالهوى
تهبُ النورَ لِعينَيْ كُلِ صَبِّ
أيها الباكي وهل يُجدي البُكا
بعدما أصبحتَ في كلِ مَهبِ
كفكِفِ الدَّمعَ وسِر في أُفقٍ
حافلٍ بالأملِ الضَّاحكِ رَحبِ
نَنثرُ الأنجمَ في مَوكِبهِ
مَوكبُ الحريةِ الحمراء يُصبي
يا أخي ما ضاع منا وطنٌ
خالدٌ نحملهُ في كل قلبِ
قصيدة «سنعود»
خلعت على ملاعبها شبابي
وأحلامي على خضر الروابي
ولي في كل منعطفٍ لقاءٌ
مُوشى بالسلام وبالعِتابِ
وما روت المروج سوى غنائي
وما روى الكرومَ سوى شرابي
سلي الأفقَ المعطرَ عن جناحي
شذاً وصباً يرفُ على السحابِ
ولي في غوطتيك هوى قديمٌ
تغلغل في أماني العذابِ
وفي "برداكِ" تاريخ الليالي
كأني كنت أقرأ في كتابي
درجت على ثراك وملء نفسي
عبير الخالدين من الترابِ
ألملم من دروبكِ كل نجمٍ
وأنثره أضيء به رحابي
وعدت إلى حِماك خَيال شعبٍ
يطوفُ على الطلولِ وفي الشعابِ
أتنكرني دمشق؟ وكان عهدي
بها أن لا تلوح بالسرابِ
أتنكرني؟ وفي قلبي سناها
وأعرافُ العروبة في إهابي
أمالي في ظلال الديار حبٍ
شفيعُ صبابتي عند الحسابِ
فلسطين الحبيبة كيف أغفو
وفي عيني أطيافُ العذابِ
أطهر باسمك الدنيا ولو لم
يبرح بي الهوى لكتمت ما بي
تمر قوافل الأيام تروي
مؤامرة الأعادي والصحابِ
فلسطين الحبيبة كيف أحيا
بعيداً عن سهولك والهضابِ
تناديني السفوح مخضباتٍ
وفي الآفاق آثار الخضابِ
تناديني الشواطىء باكياتٍ
وفي سمع الزمان صدى انتحابِ
تناديني الجداول شارداتٍ
تسير غريبةً دون اغترابِ
تناديني مدائنك اليتامى
تناديني قراك مع القبابِ
ويسألني الرفاق ألا لقاءٌ
وهل من عودة بعد الغيابِ
أجل! سنقبل التربَ المُندى
وفوق شِفاهنا حُمرُ الرغِابِ
غداً سنعود والأجيال تصغي
إلى وقع الخطى عند الإيابِ
نعود مع العواصف داوياتٍ
مع البرقِ المقدسِ والشهابِ
مع الأمل المجنح والأغاني
مع النسرِ المحلق والعقابِ
مع الفجر الضحوك على الصحاري
نعود مع الصباح على العُبابِ
مع الرايات دامية الحواشي
على وهج الأسنة والحرابِ
ونحن الثائرين بكل أرضٍ
سنصهر باللظى نِيرَ الرقابِ
تذيبُ القلبَ رنةُ كل قيدٍ
ويجرح في الجوانحِ كل نابِ
أجل! ستعود آلاف الضـحايا
ضحايا الظلم تفتحُ كل بابِ
قصيدة «أحببتك أكثر»[50]
كُلمَا حَاربتُ مِن أَجلِكِ أَحبَبتُكِ أَكثَر
أَيُّ تُربٍ غَيرَ هذا التُّربِ مِن مِسكٍ وَعَنبر
أَيُّ أُفقٍ غَيرَ هذا الأُفقِ في الدُّنيا مُعَطر
كُلما دافعتُ عن أَرضِكِ عُودُ العُمرِ يَخضَر
وجناحي يا فِلَسطينُ على القِمةِ يُنشَر
يا فِلسطينيةَ الاسمِ الذي يُوحِي وَيَسحَر
تَشهَدُ السُّمرَةُ في خَدَّيكِ أنَّ الحُسنَ أَسمَر
لم أَزل أَقرَأُ في عَينيكِ أُنشودةَ عَبقَر
وعلى شَطَّيهِمَا أَمواجُ عكا تَتَكَسَّر
مِن بَقايا دَمعِنا هل شَجرُ الليمونِ أَزهَر
والحَواكِيرُ بَكت مِن بَعدِنا والرَّوضُ أَقفَر
وكُرومُ العِنبِ الخَمرِيِّ شَقَّت أَلفَ مِئزَر
لم تَعُد تَعتنِقُ السَّفحَ عَصافِيرُ الصَّنَوبَر
ونُجومُ الليل ما عادت على الكرمِلِ تَسهَر
يا فِلَسطينُ انظُرِي شَعبَكِ في أَروَعِ مَنظَر
بِلَظَى الثورةِ والتشريدِ للعالَمِ يَثأَر
لم يُحَرَّر وَطنٌ إِلا إِذا الشَّعـبُ تَحَرَّر
كُلُّ إِنسانٍ لهُ دارٌ وأَحـلامٌ وَمِزهَر
وأنا الحامِلُ تاريخَ بِلادي أَتَعَثَّر
وعلى كُلِّ طَريقٍ لم أَزل أَشعَث أَغبَر
كُلما رَفَّ عَلَيَّ اسمُكِ كانَ الحَرفُ أَشعَر
وحُروفي تَزرعُ الأشواقَ فِي كُلِّ مُعَسكَر
وحُروفي شُعَلٌ في كُلِّ صحراءَ ومَهجَر
يا فلسطين ولا أغلى ولا أحلى وأطهر
كُلما حَاربتُ مِن أَجلِكِ أَحبَبتُكِ أَكثَر


قصيدة «داري»
هل تسألين النجم عن داري
وأين أحبابي وسماري
داري التي أغفت على ربوةٍ
حالمة بالمجد والغارِ
تفتح الزهر على خدها
فعطرت أيام آذارِ
الشمس لا تضحك إلا لها
تهدي إليها وشي أستارِ
ضحية الحسن وكم فتنة
تجني على حسناء مِعطارِ
جار عليها مدعٍ بالهوى
جور عدوٍ في الحمى ضارِ
والشعب كم من حاكمٍ باسمهِ
يظلمه ظلم سنمارِ
في عينه دمعة باكٍ
وفي راحته سكين جزارِ
قصيدة «بعد الفراق»
لا تَسلني فلن أُطيقَ جَوابا
كيفَ أبكي الديارَ والأحباب
كُلما لاحَ مِن فلسطينَ برقٌ
خفقَ القلبُ في القصيدِ وذابا
وإذا ما سَألتِ عنا انتسبنا
وأبينا إلا إليكِ انتسابا
ما بُعُدنا عن طيبِ أرضكِ
إلا زادنا البعدُ من ثراكِ اقترابا
يا فلسطينُ لا تراعي فإنا
لم نزل في الدنى نخوضُ العُبابا
معَنا في نضالنا كُلُ شعبٍ
عربي يَرى الحياةَ غِلابا
ينجَلي الظلمُ والظلامُ إذا ما
التهبَ الشعبُ في النضالِ التِهابا
ويطلُ الفجرُ الحبيبُ ضحوكًا
ويضيءُ الدروبَ والألبابا
هذهِ دارُنا جَبلنا ثَراها
بالدمِ الحرِ فاستحالَ مَلابا
وسَرى حُبها معَ الدمِ نارًا
وبَذلنا لها النفوسَ احتِسابا
ونَشأنا على يَديها كِرامًا
وقَرأنا على سَناها الكِتابا
نحنُ مَن عطرَ الميادينَ أمجادًا
وأَعيَا المُستعمِرينَ طَِلابا
قصيدة «من فلسطين ريشتي وبياني»، عام 1968
مِن فلسطين ريشتي وبَياني
فعَلى الخُلدِ والهوىَ يَدرُجانِ
مِن فلسطين ريشتي
ومِن الرملةِ واللِد صُغتُ حُمرَ الأغاني
مِن شذا برتقال يافا قوافيها
ومن سهل طولكرم المعاني
أيها الحاملون ألوية العار!
تخلوا عن حومة الميدان
سلموا الشـعب أمره واستريحوا
يا حماة الأصنام والأوثان
كل جيش يكون حربًا على الشعب
ذليلٌ إذا التقى الجمعان
عاصفٌ بين أهلهِ ونسيمٌ للمغيرين
شأن كل جبان
يومَ هَبَّت على حدودكم النارُ
جثوتم أمام كل دخان
يأنفُ التُرب أن تمروا عليه
وتصابُ الرمالُ بالغثيان
كُلَّ يوم تجددون الشعارات
فرارًا من أزمةِ الوجدان
بعد حربِ التحـرير قد أصبح اليوم
شعارًا إزالةُ العدوان
أيها الأهل في القطاع وفي الضفة
لو تُنطق الدموعُ لساني
نحنُ أسـرى وأنتمُ أنتمُ الأحرارُ
خلفَ السُجون والقُضبان

وصلات خارجية

عدل

انظر أيضًا

عدل

المراجع

عدل
  1. ^ "Abd al-Karim al-Karmi" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-06-16. Retrieved 2022-06-16.
  2. ^ "Abdul kareem Al Karmi" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-02-05. Retrieved 2022-06-16.
  3. ^ ا ب Sally Buzbee; Martin Baron; Matt Murray, eds. (13 Oct 1980), Abdul Karim Karmi, 73, Dies: Palestinian Poet (بالإنجليزية), Washington, D.C.: The Washington Post, ISSN:0190-8286, LCCN:sn79002172, OCLC:2269358, OL:7642215A, QID:Q166032
  4. ^ "Abdul kareem Al Karmi" (بالروسية). Archived from the original on 2022-06-16. Retrieved 2022-06-16.
  5. ^ "قراءة في ديوان أبي سلمى عبد الكريم الكرمي". 29 يناير 2007. مؤرشف من الأصل في 2022-06-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-06-16.
  6. ^ "АБУ́ СА́ЛЬМА" (بالروسية). 1 Jul 2002. Archived from the original on 2022-06-16. Retrieved 2022-06-16.
  7. ^ ا ب "42 عامًا على رحيل "زيتونة فلسطين".. عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى" غادر تاركًا أشعاره في الدرج". قناة الجزيرة مباشر. 11 أكتوبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-11-11.
  8. ^ "أدونيس في "دفاتر مهيار الدمشقي".. ملك يرثي مملكته". العربي الجديد. 31 مارس 2021. مؤرشف من الأصل في 2021-10-27. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-27.
  9. ^ "شعر النكبة الفلسطيني قبل 60 عامًا". صحيفة الخليج. 16 مايو 2008. مؤرشف من الأصل في 2022-06-15. اطلع عليه بتاريخ 2022-06-15.
  10. ^ ا ب جرار، حسني أدهم (4 أغسطس 2007). "عبد الكريم الكرمي (أبو سلمى) (1909–1980م)". رابطة أدباء الشام. مؤرشف من الأصل في 2022-06-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-06-16.
  11. ^ ا ب أعضاء المؤتمر الأول للمجلس الوطني الفلسطيني نسخة محفوظة 2020-07-26 في Wayback Machine
  12. ^ بلدية طولكرم تنعى الشاعر عبد الكريم الكرمي أبو سلمى (14 أكتوبر 1980) نسخة محفوظة 2020-08-27 في Wayback Machine
  13. ^ ا ب ج الاتحادات والتنظيمات الشعبية - منظمة التحرير الفلسطينية نسخة محفوظة 2020-07-26 في Wayback Machine
  14. ^ "شكر.. وتقدير.. وعهد." الوكالة الوطنية للإعلام. 9 يونيو 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-06-15. اطلع عليه بتاريخ 2022-06-15.
  15. ^ صوت العروبة نسخة محفوظة 2008-12-05 في Wayback Machine
  16. ^ "عائلة فلسطينية مثقفة: سعيد بن علي بن منصور الكرمي". رأي اليوم. 12 ديسمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2021-05-09.
  17. ^ أبو سلمى.. جذع الشعر الفلسطيني نسخة محفوظة 2020-06-22 في Wayback Machine
  18. ^ الكريم، الكرمي، ابو سلمى عبد (1980). كفاح عرب فلسطين. [الاسوار]،. مؤرشف من الأصل في 2024-01-01.
  19. ^ القدس في الشعر الفلسطيني نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  20. ^ أبو سلمى نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  21. ^ ا ب مصباح، منيرة، في سفر الكلمات: شموع فلسطينية ودراسات أخرى، 2008، ص89. نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  22. ^ عبد الكريم الكرمي.. المسرد الزمني نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  23. ^ "عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى"". وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 2021-01-19. اطلع عليه بتاريخ 2021-01-19.
  24. ^ عبد الكريم الكرمي نسخة محفوظة 2017-08-16 في Wayback Machine
  25. ^ شلحت، أنطوان، أبو سلمى.. الرمز والقصيدة، 1982، ص97. نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  26. ^ المصير الديمقراطي، 1980، ص 59. نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  27. ^ عبد الكريم الكرمي في سطور نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  28. ^ شاهين، أحمد عمر، موسوعة كتاب فلسطين في القرن العشرين، 1992، ص282.
  29. ^ الرئاسة الفلسطينية تقلد الشاعر أبي سلمى بوسام الثقافة والعلوم والفنون بمستوى الإبداع نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  30. ^ ا ب وسام الثقافة والعلوم والفنون بدرجة الإبداع للشاعر الراحل عبد الكريم الكرمي أبو سلمى نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  31. ^ الرئيس محمود عباس يمنح الشاعر عبد الكريم الكرمي وسام الثقافة والعلوم والفنون بمستوى الإبداع نسخة محفوظة 2017-12-03 في Wayback Machine
  32. ^ الرئيس الفلسطيني محمود عباس يمنح الشاعر عبد الكريم الكرمي وسام الثقافة والعلوم والفنون نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  33. ^ افتتاح الملتقى الثقافي الفلسطيني الثامن نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  34. ^ عائلة الكرمي تُقدم الشكر للرئيس محمود عباس على تكريم الشاعر أبو سلمى بوسام الثقافة والعلوم والفنون نسخة محفوظة 2016-08-29 في Wayback Machine
  35. ^ "عبد الكريم الكرمي.. رحلات فلسطينية". paljourneys. مؤرشف من الأصل في 2020-10-08. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  36. ^ "عبد الكريم الكرمي". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 2020-10-14. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  37. ^ "أبو سلمى: زيتونة فلسطين". الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين. 21 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 2020-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  38. ^ "عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى" .. مائة عام على ميلاده". imoshaf. 2009. مؤرشف من الأصل في 2020-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  39. ^ ا ب "Abdul Karim Karmi, Dies: Palestinian Poet, Lived in Md". واشنطن بوست (بالإنجليزية). 13 Oct 1980. Archived from the original on 2017-08-28. Retrieved 2020-12-12.
  40. ^ "أيها الحاملون ألوية العار تخلوا عن حومة الميدان.. سَـلّموا الشـعب أمـره واستريحوا.. عبد الكريم الكرمي في سطور". قناة الكوفية. 27 يونيو 2019. مؤرشف من الأصل في 2020-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-12.
  41. ^ طه، المتوكل، حدائق إبراهيم، 2004، ص87 نسخة محفوظة 2020-06-22 في Wayback Machine
  42. ^ عاشق فلسطين عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى" نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  43. ^ عبد الكريم الكرمي.. شاعر فلسطين وعاشقها نسخة محفوظة 2020-10-03 في Wayback Machine
  44. ^ "الذكرى الـ41 على رحيل الشاعر الفلسطيني عبد الكريم الكرمي". النجاح الإخباري. 22 أكتوبر 2021. مؤرشف من الأصل في 2022-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-04-26.
  45. ^ "الاتحاد العام للكتاب والأدباء: أبو سلمى حمل مفاتيح الحلم والعودة وأسس مع رفاقه نهج الفداء والتضحية". صحيفة الحياة الجديدة. 22 أكتوبر 2021. مؤرشف من الأصل في 2022-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-04-26.
  46. ^ ""اتحاد الكتّاب" يستذكر الشاعر عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى"". وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا). 12 أكتوبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-11-11.
  47. ^ "42 عامًا على رحيل عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى"". وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا). 11 أكتوبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-11-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-11-11.
  48. ^ ""خضوري" ومؤسسة محمود درويش تنظمان ندوة لإحياء ذكرى الشاعر الراحل عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى"". وكالة قدس نت للأنباء. 27 فبراير 2023. مؤرشف من الأصل في 2024-01-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-19.
  49. ^ "طولكرم: ندوة ثقافية إحياء لذكرى الشاعر الراحل عبد الكريم الكرمي". وكالة الأنباء الفلسطينية. 26 فبراير 2023. مؤرشف من الأصل في 2024-01-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-19.
  50. ^ "أحببتك أكثر - لعبد الكريم الكرمي (أبو سلمى)". موقع خيمة. 23 يناير 2002. مؤرشف من الأصل في 2024-01-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-24.