افتح القائمة الرئيسية

جوزيه مورينيو

لاعب ومدرب كرة قدم برتغالي
(بالتحويل من خوسيه مورينيو)

جوزيه ماريو دوس سانتوس مورينيو فيليكس (بالبرتغالية: José Mário dos Santos Mourinho Félix؛ مواليد 26 يناير 1963) هو مدرب كرة قدم برتغالي محترف ولاعب سابق يعمل حاليًا في سكاي سبورت كناقد. وكان مؤخراً مدرب لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.[3] كمدرب، فاز مورينيو بـ 25 لقب، مما يجعله واحدًا من أنجح المدربين في كل العصور.[4][5]

جوزيه مورينيو
José Mourinho
José Mourinho.jpg
مورينيو في عام 2017

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالبرتغالية: José Mário dos Santos Mourinho Félix تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 26 يناير 1963 (العمر 56 سنة)
سيتوبال، البرتغال
الاسم الكامل جوزيه ماريو دوس سانتوس مورينيو فيليكس
الجنسية البرتغال برتغالي
الطول 1.75 م (5 قدم 9 بوصة)[1]
الوزن 70 كيلوغرام  تعديل قيمة خاصية الكتلة (P2067) في ويكي بيانات
الأب جوزيه مانويل مورينيو فيليكس  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة المهنية
مركز اللعب وسط
معلومات النادي
النادي الحالي -[2]
المهنة مدرب كرة قدم،  ولاعب كرة قدم،  ودبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
إدارة نادي فيتوريا سيتوبال،  وإستريلا دا أمادورا،  وسبورتينغ لشبونة،  ونادي بورتو،  ونادي برشلونة  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
1980–1982 البرتغال ريو أفي 16 (2)
1982–1983 البرتغال بيلينينسش 16 (2)
1983–1985 البرتغال سسيمبرا 35 (1)
1985–1987 البرتغال كومرسيو إي إيندوستريا 27 (8)
مجموع 94 (13)
الفرق التي دربها
2000 البرتغال بنفيكا
2001–2002 البرتغال أونياو ليريا
2002–2004 البرتغال بورتو
2004–2007 إنجلترا تشيلسي
2008–2010 إيطاليا إنتر ميلان
2010–2013 إسبانيا ريال مدريد
2013–2015 إنجلترا تشيلسي
2016–2018 إنجلترا مانشستر يونايتد

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

فاز مورينيو بأربعة ألقاب للدوري المحلي على التوالي (اثنان مع بورتو واثنان مع تشيلسي) و3 ألقاب مع إنتر ميلان وأيضاً بكأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا مع بورتو لسنتين متتاليتين (2003، 2004) بالإضافة إلى لقب دوري أبطال آوروبا مع إنتر ميلان في موسم 2009–10، وحصل على جائزة أفضل مدرب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم (IFFHS)، كما حصل علي لقب مدرب الموسم ثلاث مرات مع نادي تشيلسي، والده جوزيه مانويل مورينيو فيليكس كان حارس مرمى لفريق بيلينينسش وفيتوريا سيتوبال.

لقب مورينيو بلقب السبيشل ون أو الفريد من نوعه، وذلك لأنه قاد نادي بورتو ليكون من بين كبار أندية أوروبا و ليفوز بدوري أبطال أوروبا، ثم انتقل إلى نادي تشلسي اللندني وحصل معهم على بطولتين دوري متتاليتين بعد 50 سنة بدون بطولات لنادي تشلسي، ويشتهر مورينيو بأسلوبه الساخر في التعامل مع الإعلام وكذلك بتصريحاته الناريه وحروبه الدائمه مع مدربي الفرق الأخرى، فكان يخلق معجبين وأعداء في كل مكان يذهب إليه، ويعتبر من المدربين القلائل الذين لم يمارسوا كرة القدم كلاعبين محترفين إذ كان يعمل مساعد مدرب في فريق برشلونة قبل اتجاهه للتدريب.

من الجدير بالذكر أن مورينيو دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدم الخسارة على أرضه وبين جماهيره من عام 2002 حتى 2 أبريل 2011 عندما خسر ريال مدريد من سبورتينغ خيخون 1–0. تمت إقالته من تدريب تشيلسي في منتصف موسم 2015–16 بسبب سوء الأداء بعد أن خسر 9 مباريات من أصل 16 في الدوري الإنجليزي الممتاز.[6]

مسيرته التدريبيةعدل

بنفيكاعدل

في سبتمبر 2000 انتقل مورينيو من منصبه كمساعد المدير الفني في بنفيكا ليحل محل المدرب يوب هاينكس بعد الأسبوع الرابع من الدوري البرتغالي الممتاز. [27]

أونياو ليرياعدل

وجد مورينيو وظيفة إدارية جديدة في يوليو 2001 مع أونياو ليريا.[7] نجاحات مورينيو في ليريا، لفت انتباه الأندية البرتغالية الكبيرة له.[8]

بورتوعدل

تم اختيار مورينيو من قبل بورتو ليحل محل أوكتافيو ماتشادو في 23 يناير 2002.[9] في هذا الوقت، احتل بورتو المركز الخامس في دوري الدرجة الأولى البرتغالي (خلف سبورتينغ لشبونة وبوافيشتا وأونياو ليريا وبنفيكا)، وتم إقصاؤه من كأس البرتغال وكان في المركز الأخير من مجموعته في دوري أبطال أوروبا. قاد مورينيو الفريق إلى المركز الثالث في ذلك العام بعد سلسلة من 15 مباراة قوية (من ضمنها 11 انتصار) وأعطى وعد "بأن يجعل بورتو بطل في العام المقبل".

موسم 2002–03عدل

في عام 2003، فاز مورينيو بأول لقب له في الدوري البرتغالي الممتاز برصيد 27–5–2، بفارق 11 نقطة عن بنفيكا الوصيف، الفريق الذي تركه قبل عامين. واستطاع حصد 86 نقطة من أصل الحد الأقصى الممكن وهو 102 كرقم قياسي في البرتغال، حتى موسم 2015–16 الذي فاز به بنفيكا (88 نقطة)، منذ أن تم تطبيق قاعدة ثلاث نقاط لكل فوز. وفاز مورينيو أيضًا بكأس البرتغال، حيث هزم ناديه السابق أونياو ليريا في النهائي، وفاز أيضاً بنهائي كأس الاتحاد الأوروبي ضد سلتيك، وكلاهما في مايو 2003.

موسم 2003–04عدل

شهد الموسم التالي المزيد من النجاحات: قاد بورتو للفوز في مباراة كأس السوبر البرتغالي 1–0 على ليريا 1–0. لكنهم خسروا كأس السوبر الأوروبي 1–0 أمام ميلان، وسجل أندري شيفتشينكو الهدف الوحيد. كان الفريق هو المهيمن في الدوري البرتغالي وانهوا الموسم برقم مثالي على أرضهم، وبفارق ثماني نقاط، وسلسلة عدم هزيمة انتهت ضد جل فيسنتي؛ حصلوا على اللقب قبل خمسة أسابيع من النهاية.

خسر بورتو نهائي كأس البرتغال 2004 أمام بنفيكا في مايو 2004، ولكن بعد أسبوعين، فاز مورينيو بالبطولة الأكبر: دوري أبطال أوروبا، بفوزه 3–0 على موناكو في ألمانيا. وكان النادي قد أقصى مانشستر يونايتد وليون وديبورتيفو لاكورونيا وهزيمتهم الوحيدة في البطولة كانت ضد ريال مدريد في دور المجموعات.

تشيلسيعدل

في 2 يونيو 2004، انتقل مورينيو إلى تشيلسي بموجب عقد مدته ثلاث سنوات، بعد أن تم الاتفاق مع بورتو على حزمة تعويض بقيمة 1.7 مليون جنيه استرليني.[10]

إنتر ميلانعدل

في 2 يونيو 2008، تم تعيين مورينيو خلفا لروبرتو مانشيني في إنتر ميلان بعقد لمدة ثلاث سنوات، وجلب معه الكثير من موظفي غرفته الخلفية الذين خدموه في كل من تشيلسي وبورتو.[11][12] اختار جوزيبي باريزي، لاعب سابق في إنتر ومدير سابق لأكاديمية شبابهم، كمساعد له.[13] تحدث فقط باللغة الإيطالية في أول مؤتمر صحفي له كمدير فين لفريق إنتر ميلان، وادعى أنه تعلم ذلك "في ثلاثة أسابيع".[14] صرح مورينيو أنه كان ينوي فقط توقيع بعض التعاقدات الرئيسية في الصيف.[15] بنهاية نافذة الانتقالات، كان قد ضم ثلاثة لاعبين جدد إلى الجناح: الجناح البرازيلي مانسيني (13 مليون يورو)،[16][17] لاعب الوسط الغاني سولي مونتاري مقابل 14 مليون يورو[18] والجناح البرتغالي ريكاردو كواريسما مقابل رسوم صرف نقود / لاعب بقيمة 18.6 مليون يورو بالإضافة إلى لاعب خط الوسط البرتغالي الشاب بيليه.[19][20]

في 22 مايو 2010، فاز إنتر بنهائي دوري أبطال أوروبا 2010 بعد فوزه على بايرن ميونخ 2–0، وبذلك أصبح أول ناد إيطالي يُحقق الثلاثية، ومورينيو يحتفل شخصيًا بلقب دوري أبطال أوروبا الثاني له في مسيرته التدريبية.

في اليوم التالي لفوزه بدوري الأبطال، قال مورينيو إنه «حزين، لأنه من المؤكد أنها مباراتي الأخيرة مع الإنتر». ثم أضاف أنه «إذا لم تقم بتدريب ريال مدريد، فستجد دائمًا فجوة في حياتك المهنية».

بعد أيام من المناقشات بين ريال مدريد وإنتر، تم الاتفاق بنجاح على حزمة تعويضات قياسية عالمية في 28 مايو 2010، وبالتالي تم التخلي عن مورينيو من قبل الإنتر.[21]

ريال مدريدعدل

في 28 مايو 2010، تم التأكيد على أن مورينيو سيحل محل مانويل بيليجريني في ملعب سانتياغو بيرنابيو.[22] في 31 مايو 2010، تم الاعتلان عن مورينيو هو المدير الفني الجديد لريال مدريد بعد توقيع عقد لمدة أربع سنوات، وأصبح المدير الحادي عشر في السنوات السبع الأخيرة في النادي.[23] تم تعيين مورينهو مدربًا رياضيًا بالإضافة إلى مدرب الفريق الأول، وتمت الإشارة إليه على أنه جلاكتيكو (بالإسبانية: Galáctico) (وهو مصطلح يستخدم في كثير من الأحيان للاعبين النجوم وليس المدربين).

قبل وصول مورينيو، كان أداء ريال مدريد أقل من الأداء المتوقع على الرغم من دفع رسوم انتقال قياسية للاعبين جلاكتيكوس مثل كاكا وكريستيانو رونالدو. تميز موسم 2009–10 بخيبات، وأبرزها الخسارة في ذهاب دور 32 من كأس ملك إسبانيا 2009–10 أمام نادي ألكوركون الذي كان يلعب في الدوري الإسباني الدرجة الثانية بي ومن ثم الإقصاء. والإقصاء من دوري أبطال أوروبا في دور ثمن النهائي من قبل أولمبيك ليون، على الرغم من أنهم احتلوا المركز الثاني في الدوري الاسباني بـ96 نقطة.[24]

موسم 2010–11عدل

في 29 أغسطس 2010، تعادل ريال مدريد 0–0 أمام ريال مايوركا في أول مباراة لمورينيو في الدوري الإسباني كمدرب. عندما سُئل مورينيو عن جميع الفرص الضائعة أمام ليفانتي في الدوري وأوكسير في دوري الأبطال، قال: "في يوم من الأيام، سيدفع بعض المنافسين الضعفاء ثمن الفرص التي اضعناها اليوم." انتهت المباراة التالية في البرنابيو بانتصار 6–1 على ديبورتيفو لاكورونيا. وأكدت مباريات الدوري التالية تصريح مورينيو، حيث تغلب على مالقا بنتيجة 1–4 وراسينغ سانتاندير مرة أخرى بنتيجة 6–1.

 
مورينيو مع ريال مدريد في أغسطس 2010.

في 29 نوفمبر 2010، خسر مورينيو مدريد في أول لقاء له في الكلاسكيو أمام برشلونة. انتهت المباراة، التي أقيمت في كامب نو، بنتيجة 5–0 أمام المضيفين، مما جعل رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز يصرح قائلاً: «انها أسوء مباراة في تاريخ ريال مدريد».[25] وانتقد المدير الرياضي خورخي فالدانو مورينيو بسبب "عدم قدرته على إجراء تصحيح كبير في المباراة".[26] إلا أن مورينيو عندما طلب منه مراسل وسائل الإعلام رفض أن يعتبر الخسارة "إهانة".[27]

في 30 نوفمبر 2010، تم تغريم مورينيو 33.500 جنيه استرليني بسبب مشاهدته وهو يوجه تشابي ألونسو وسيرخيو راموس لمحاولة الحصول على البطاقة الصفراء التكتيكية الثانية في 4–0 في دوري أبطال أوروبا ضد أياكس. كما تم منعه من المشاركة في مباراتين في دوري أبطال أوروبا.[28] في 22 ديسمبر 2010، فاز مورينيو بمباراة بأوسع فارق في مسيرته، حيث انتصر 8–0 أمام ليفانتي، في مباراة الذهاب من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا.

في 20 أبريل 2011، فاز مورينيو بأول بطولة له في كرة القدم الإسبانية حيث تغلب ريال مدريد على غريمه التقليدي برشلونة 1–0 في نهائي كأس ملك إسبانيا الذي أقيم على ملعب ميستايا في بلنسية، منهياً بذلك غياب ريال مدريد عن البطولة الذي دام 18 عاماً.[29] كما كانت أول بطولة لريال مدريد منذ لقب في الدوري الإسباني 2007–08. بعد أسبوع واحد، التقى الفريقان مرة أخرى في مباراة الذهاب في الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، وهو التقدم الأبعد في ريال مدريد في البطولة منذ الدور نصف النهائي في عام 2003، حيث خرج النادي من دور ربع النهائي في 2004، ثم في الفترة مابين عامي 2005 حتى 2010 عانى النادي من ست إقصاءات متتالية في الدور الستة عشر. على ملعب البرنابيو، تم طرد بيبي من ريال مدريد في الدقيقة 61، وحمس مورينيو المدرجات للاحتجاج. بعد ذلك، سجل ليونيل ميسي لاعب برشلونة هدفين في وقت متأخر المباراة لتنتهي المباراة 2–0. انتهت مباراة الإياب على كامب نو 1–1 ليقصى ريال مدريد من البطولة.[30][31]

موسم 2011–12عدل

في 7 ديسمبر 2011، فاز ريال مدريد على أجاكس بنتيجة 3–0، واختتم مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا بستة انتصارات،[32] ليصبح خامس فريق في تاريخ دوري الأبطال يحقق هذا الإنجاز الفذ.[33] وكان هذا الفوز هو الفوز الخامس عشر على التوالي للفريق ليعادل الرقم القياسي الذي حققه النادي قبل 50 عاما في عام 1961.[34]

في 21 أبريل 2012، فاز ريال مدريد 1–2 ضد برشلونة في الكلاسيكو على ملعب كامب نو، ليوسع بذلك رصيده في الدوري الإسباني إلى سبع نقاط مع بقاء أربع مباريات. كان هذا هو أول انتصار لريال مدريد في الدوري ضد برشلونة منذ عام 2008 والأول في كامب نو منذ عام 2007. أيضا، في هذه المباراة كسر ريال مدريد الرقم القياسي لأكثر الأهداف المسجلة في بطولة الدوري، بتسجيله 109.[35][36] وبعد المباراة اعترف مدرب برشلونة، بيب غوارديولا، بأحقية ريال مدريد باللقب.[37]

تقدم مورينيو إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا للسنة الثانية على التوالي.[38] انتهت مباراة الذهاب بالخسارة 2–1 أمام بايرن ميونخ. في مباراة الإياب على أرضه، حقق ريال مدريد تقدماً بنتيجة 2–0 من هدفي كريستيانو رونالدو، لكن آريين روبن لاعب بايرن ميونيخ (لاعب سابق في ريال مدريد وسبق لمورينيو تدريبه في تشيلسي) نجح بتسجيل ركلة جزاء لتنتهي المباراة بنتيجة 3–3 في مجموع المباراتين. تم إقصاء مدريد في ركلات الترجيح حيث أضاع كل من مع رونالدو وكاكا وراموس ركلاتهم.[39] وقال يوب هاينكس المدير الفني لبايرن ميونيخ إن مورينيو "جاء إلى غرفة الملابس لتهنئة لاعبي ومدربي الفريق بعد المباراة. لقد كان نبيلاً للغاية".[40][41]

في 2 مايو 2012، فاز ريال مدريد 0–3 أمام أتلتيك بيلباو ليحرز لقب الدوري الإسباني لأول مرة منذ أربع سنوات.[42] في 13 مايو 2012، هزم ريال مدريد مايوركا 4–1 في آخر مباراة له في الدوري هذا الموسم، وسجل رقم قياسي في عدد المباريات التي فاز بها في موسم واحد بالدوري الإسباني (32)، فاز في 16 منها خارج أرضه، كما حصد أكثر عدد من النقاط في أي من البطولات الأوروبية الكبرى (100)، مما ساعدهم في تعزيز الرقم القياسي الذي هم يحملونه بالفعل وتسجيل 121 هدف في موسم واحد، كما انتهى الموسم بأعلى فارق من الأهداف (+89).[43][44] وتصدر ريال مدريد الدوري بفارق تسع نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني.

موسم 2012–13عدل

 
مورينيو مع لاعبي ميلان قبل بداية المباراة الودية التحضيرية للموسم مع ريال مدريد في نيويورك، أغسطس 2012.

في 22 مايو 2012، وقع مورينيو عقدًا جديدًا مدته أربع سنوات يبقيه مديرًا لنادي ريال مدريد حتى عام 2016.[45] بعد الخسارة 3–2 أمام برشلونة في مباراة الذهاب من كأس السوبر الإسباني 2012، فاز ريال مدريد في مباراة الإياب في مدريد بنتيجة 2–1. ليحقق ريال مدريد البطولة بسبب قانون أهداف خارج الديار بعد التعادل من 4–4 في مجموع المباراتين. وجعل هذا الفوز مورينيو يفوز بكل الألقاب المحلية المتاحة في دوري الدرجة الأولى الاسباني في غضون عامين.كما أصبح المدرب الوحيد الذي فاز بكأس السوبر الوطني في أربع دول أوروبية مختلفة.[46] هذا أيضا جعل مورينيو أول مدرب في التاريخ يفوز بكل الألقاب المحلية، بطولة الدوري، الكأس، كأس السوبر وكأس الدوري (إن وجد) في أربع دوريات أوروبية.

وصل ريال مدريد إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا للسنة الثالثة على التوالي تحت إدارة مورينيو. لكن النادي هُزم 4–1 في مباراة الذهاب خارج ملعبه أمام بوروسيا دورتموند. في مباراة الإياب على أرضه، تمكن ريال مدريد من تسجيل هدفين في الدقائق العشر الأخيرة، لكن الفريق لم يتمكن من تسجيل الهدف الثالث الذي كان سيعادل النتيجة الإجمالية ويأهل الريال إلى النهائي.[47]

في المؤتمر الصحفي بعد مباراة الإياب مع دورتموند، ألمح مورينيو إلى أن موسم 2012–13 مع ريال مدريد سيكون الأخير، قائلاً: «أنا محبوبة من بعض الأندية، خاصة نادي واحد. في إسبانيا ، الأمر مختلف، يكرهني بعض الناس، العديد منكم في هذه الغرفة [غرفة الصحافة]».[48] أدت علاقات مورينيو المشحونة مع سيرخيو راموس وقائد الفريق إيكر كاسياس (اللاعب الشهير الذي غيّبه مورينيو في عام 2013) إلى انقسامات بين مشجعي "مورينيو" ومشجعي "ريال مدريد".[47] وأصبحت علاقته مع كريستيانو رونالدو صعبة لأنه، بحسب مورينيو، اللاعب "ربما يعتقد أنه يعرف كل شيء وأن المدرب لا يمكنه تحسينه بعد الآن"، لذلك لم يكن مستعدًا لقبول النقد البناء.[49] كما تعرض مورينيو للانتقاد[50] بسبب حوادث مثيرة للجدل، بما في ذلك غرز عين تيتو فيلانوفا (مساعد المدرب في برشلونة) خلال مشاجرة، وشكاويه مستمرة حول التحيز التحكيمي، والصدامات مع الصحفيين والمسؤولين الحقيقيين، وتلميحات متكررة بأن برشلونة حصل على معاملة إيجابية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.[48]

بعد خسارة كأس ملك إسبانيا 2013 أمام أتلتيكو مدريد في 17 مايو، وصف مورينيو موسم 2012–13 بأنه "أسوأ ما في مسيرتي".[51] بعد ثلاثة أيام، أعلن رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز أن مورينيو سيغادر النادي بعد نهاية الموسم "باتفاق متبادل"، بعد مرور عام على توقيع تمديد عقده إلى عام 2016.[52]

العودة لتشيلسيعدل

في 3 يونيو 2013، عين تشيلسي مورينيو كمدرب للمرة الثانية، بعقد مدته أربع سنوات.[53]

في 3 مايو 2015، تم تتويج تشيلسي كبطل للدوري الإنجليزي الممتاز بعد فوزه على كريستال بالاس.[54] تم اختيار مورينيو لاحقًا كأفضل مدرب في الدوري للموسم، حيث خسر تشيلسي في ثلاث مباريات فقط طوال الموسم.[55]

مانشستر يونايتدعدل

في 27 مايو 2016، وقع مورينيو عقدًا لمدة ثلاث سنوات مع مانشستر يونايتد، مع خيار البقاء في النادي حتى 2020 على الأقل.[56]

الإحصائيات التدريبيةعدل

اعتباراً من 16 ديسمبر 2018.
الفريق من إلى السجل مراجع
لعب ف ت خ فوز %
بنفيكا 20 سبتمبر 2000 5 ديسمبر 2000 11 6 3 2 54٫5 [57][58][59]
أونياو ليريا يوليو 2001 23 يناير 2002 20 9 7 4 45٫0 [60][61][62]
بورتو 23 يناير 2002 2 يونيو 2004 127 91 21 15 71٫7 [61][63][64]
تشيلسي 2 يونيو 2004 20 سبتمبر 2007 185 124 40 21 67٫0 [65]
إنتر ميلان 2 يونيو 2008 28 مايو 2010 108 67 26 15 62٫0 [65][66]
ريال مدريد 31 مايو 2010 1 يونيو 2013 178 128 28 22 71٫9 [65][67][68]
تشيلسي 3 يونيو 2013 17 ديسمبر 2015 136 80 29 27 58٫8 [65]
مانشستر يونايتد 27 مايو 2016 18 ديسمبر 2018 148 84 32 28 56٫8 [65]
المجموع 909 589 186 134 64٫8

الإنجازاتعدل

كمدربعدل

  بورتو[69]

  تشيلسي[69]

  إنتر ميلان[69]

  ريال مدريد[69]

  مانشستر يونايتد[69]

الفرديةعدل

المراجععدل

  1. ^ José Mourinho Player Profile. footballzz.co.uk Retrieved 12 March 2011. نسخة محفوظة 13 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ رسمياً.. جوزيه مورينيو مدرباً لمانشستر يونايتد نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "المدرب: جوزيه مورينيو". www.kooora.com. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  4. ^ "Rank: Greatest soccer managers". ESPN.com. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  5. ^ "Guardiola on his way to becoming the most successful coach of all time". MARCA in English (باللغة الإنجليزية). 2019-05-22. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  6. ^ "رسميا.. إقالة مورينيو من تدريب تشيلسي". دوت مصر. 17 ديسمبر 2015. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2015. 
  7. ^ Wilson، Jonathan (2015-12-22). "The devil and José Mourinho | Jonathan Wilson". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  8. ^ Ley، John (2007-09-19). "Mourinho's Chelsea love affair finally ends" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  9. ^ UEFA.com. "Mourinho ready for Porto challenge". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  10. ^ "Chelsea appoint Mourinho" (باللغة الإنجليزية). 2004-06-02. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  11. ^ "Josè Mourinho joins Inter". F.C. Internazionale Milano. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2008. 
  12. ^ "Inter confirm Mourinho". سكاي سبورت. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2008. 
  13. ^ "Mourinho takes over as Inter boss". BBC Sport. 2 June 2008. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2008. 
  14. ^ "E' subito Mourinho-show. "Né speciale, né pirla"" (باللغة الإيطالية). La Gazzetta dello Sport. 3 June 2008. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2008. 
  15. ^ Brown، Oliver (2 July 2008). "Jose Mourinho Charms the Italians after joining Inter". The Daily Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2008. 
  16. ^ "TRASFERIMENTO A TITOLO DEFINITIVO DEL DIRITTO ALLE PRESTAZIONI SPORTIVE DEL CALCIATORE AMANTINO FAIOLI ALESSANDRO" (PDF) (باللغة الإيطالية). A.S. Roma. 15 July 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2016. 
  17. ^ "Mourinho makes Mancini first major signing". Reuters. 16 July 2008. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. 
  18. ^ "Inter rule out Lampard after Muntari signs". ذي إندبندنت. London. 28 July 2008. مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. 
  19. ^ Carminati، Nadia (1 September 2008). "Inter agree Quaresma fee". سكاي سبورت. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2008. 
  20. ^ "R&C FCP 2007 IN.indd" (PDF). مؤرشف (PDF) من الأصل في 2 October 2009. اطلع عليه بتاريخ 01 مايو 2010. 
  21. ^ "Mourinho unveiled as boss of Real" (باللغة الإنجليزية). 2010-05-31. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  22. ^ "Mourinho to be unveiled at Madrid on Monday after £7m". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2010-05-29. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  23. ^ "Mourinho unveiled as boss of Real" (باللغة الإنجليزية). 2010-05-31. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  24. ^ Lowe، Sid (2013-05-01). "José Mourinho braced for a bitter parting from Real Madrid | Sid Lowe". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  25. ^ Mondal، Subhankar. "Florentino Perez Admits The Loss To Barcelona Was The Worst In Real Madrid History | Goal.com". www.goal.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  26. ^ Macdonald، Ewan. "Jorge Valdano Insists Real Madrid And Barcelona Do Not Have A Gulf In Class | Goal.com". www.goal.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  27. ^ "Mourinho denies Real humiliation" (باللغة الإنجليزية). 2010-11-29. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  28. ^ "Uefa reduces Mourinho punishment" (باللغة الإنجليزية). 2010-12-06. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  29. ^ Agencies (2011-04-20). "Barcelona 0-1 Real Madrid | Copa del Rey match report". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  30. ^ "Barcelona 1-1 Real Madrid (3-1)" (باللغة الإنجليزية). 2011-05-03. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  31. ^ "Real Madrid 0-2 Barcelona" (باللغة الإنجليزية). 2011-04-27. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2019. 
  32. ^ "Reserves keep Real perfect". الاتحاد الدولي لكرة القدم. PA. 7 December 2011. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2011. 
  33. ^ "Real Madrid wins 3–0 to send Ajax out". سبورتس اليستريتد. أسوشيتد برس. 7 December 2011. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2011. 
  34. ^ Jabalquinto، Diego (7 December 2011). "Real Madrid equals own record of 15 consecutive victories". ريال مدريد. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2011. 
  35. ^ "Real Madrid win in Barcelona, Virtual Champions". The New Age. 21 April 2012. مؤرشف من الأصل في 31 December 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2012. 
  36. ^ "Mourinho gets 1st win at Barcelona in 10th try". تايمز أوف إينديا. 21 April 2012. مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2012. 
  37. ^ "Pep Guardiola concedes title to Real Madrid and focuses on Chelsea". The Guardian. London. 22 April 2012. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2017. 
  38. ^ "Borussia Dortmund v Real Madrid: Jose Mourinho says 'second not enough' as Spaniards eye 10th European Cup". The Daily Telegraph. London. 24 April 2013. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. 
  39. ^ Sid Lowe. "Real Madrid 2-1 Bayern Munich (BM win 3-1 on pens)". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  40. ^ Peck، Brooks (26 April 2012). "Jose Mourinho went to Bayern's dressing room to offer his congratulations after defeat". Sports.yahoo.com. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2014. 
  41. ^ "Bayern coach exacts revenge against Madrid". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2012. 
  42. ^ Liga – Real Madrid win Liga title in Bilbao. Yahoo!!. Retrieved 3 May 2012.
  43. ^ 100 veces Real. as.com. Retrieved 13 May 2012. (Spanis) نسخة محفوظة 23 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Un Real Madrid de 'récords' vavel.com. Retrieved 14 May 2012. (Spanish) نسخة محفوظة 29 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ "Jose Mourinho". The Times of India. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2012. 
  46. ^ "Mourinho is the only coach who has won the Super Cup in four different European countries". realmadrid.com. 31 August 2012. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2012. 
  47. أ ب Lowe، Sid (1 May 2013). "José Mourinho braced for a bitter parting from Real Madrid". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. 
  48. أ ب Rogers، Iain (1 May 2013). "Mourinho exit would leave Real president in a hole". Reuters. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2013. 
  49. ^ Corrigan، Dermot (5 June 2013). "Jose: Ronaldo thinks he knows it all". ESPN FC. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2014. 
  50. ^ "Sir Bobby Charlton Criticism Of Jose Mourinho". 17 May 2013. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. 
  51. ^ "Jose Mourinho: Real Madrid season worst of my career". BBC. 17 May 2013. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2013. 
  52. ^ "Jose Mourinho: Real Madrid boss to leave next month". BBC Sport. 20 May 2013. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016. 
  53. ^ "Jose Mourinho returns as Chelsea manager on four-year deal" (باللغة الإنجليزية). 2013-06-03. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  54. ^ "Chelsea 1-0 Crystal Palace" (باللغة الإنجليزية). 2015-05-03. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  55. ^ "Chelsea: Jose Mourinho and Eden Hazard win award double" (باللغة الإنجليزية). 2015-05-22. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  56. ^ Nakrani، Sachin (2016-05-27). "José Mourinho on Manchester United: 'Giant clubs must be for the best managers'". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2019. 
  57. ^ "BBC SPORT | EUROPE | Mourinho replaces Heynckes at Benfica". news.bbc.co.uk. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  58. ^ ":.: José Mourinho: «Direcção mostrou falta de confiança» - Benfica - Jornal Record :.:". 2015-06-15. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  59. ^ "FootballPortugal.net - Benfica 2000/2001". ForaDeJogo. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  60. ^ Wilson، Jonathan (2015-12-22). "The devil and José Mourinho | Jonathan Wilson". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  61. أ ب UEFA.com. "Mourinho ready for Porto challenge". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  62. ^ "FootballPortugal.net - U. Leiria 2001/2002". ForaDeJogo. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  63. ^ "Chelsea appoint Mourinho" (باللغة الإنجليزية). 2004-06-02. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  64. ^ "FootballPortugal.net - FC Porto 2001/2002". ForaDeJogo. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  65. أ ب ت ث ج "Jose Mourinho | Latest Betting Odds | Soccer Base". www.soccerbase.com. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  66. ^ "Moratti e Perez, accordo per Mourinho". FC Internazionale - Inter Milan. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  67. ^ "Mourinho unveiled as boss of Real" (باللغة الإنجليزية). 2010-05-31. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  68. ^ "Jose Mourinho: Real Madrid boss to leave next month". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2013-05-20. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2018. 
  69. أ ب ت ث ج ح "José Mourinho, Chelsea manager profile | Barclays Premier League". 2015-08-25. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  70. ^ "Manager profile: José Mourinho". Premier League. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2018. 
  71. ^ ""Onze Mondial" Awards". www.rsssf.com. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  72. ^ "Jose Mourinho congratulated by Spanish Coaches Committee after being named Fifa World Coach of the Year Award | Goal.com". www.goal.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  73. أ ب ت ث "Former Results | IFFHS". IFFHS (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  74. أ ب ت ث ج ح "José Mourinho, Chelsea manager profile". Barclays Premier League. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2016. 
  75. ^ "Sportlive.it - Sport, risultati, classifiche". www.sportlive.it (باللغة الإيطالية). مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  76. ^ "Inter triumph at AIC 2010 'Football Oscars'". FC Internazionale - Inter Milan. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  77. ^ "Mourinho vince ancora: a lui la Panchina d'oro 2009-2010 - Corriere della Sera". www.corriere.it (باللغة الإيطالية). مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  78. ^ "Mourinho: "La temporada pasada fue movida y divertida" - MARCA.com". www.marca.com. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  79. ^ MARCA.com. "Los Óscars de la Liga". MARCA (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  80. أ ب "UEFA Awards". www.rsssf.com. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  81. أ ب ت ث "UEFA Awards". RSSSF. 21 January 2016. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2016. 
  82. ^ UEFA.com. "Coaching greats in profile". UEFA.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  83. أ ب ت "World Soccer Awards: previous winners - World Soccer". World Soccer (باللغة الإنجليزية). 2011-12-15. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  84. ^ "BBC - Press Office - Andrew Flintoff is BBC Sports Personality of the Year 2005". www.bbc.co.uk. مؤرشف من الأصل في 4 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  85. ^ "Mourinho, World Number 1 together with Messi and Brazil". www.aipsmedia.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  86. ^ "Clube Nacional da Imprensa Desportiva | Associação dos Jornalistas de Desporto". www.cnid.pt (باللغة البرتغالية). مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  87. ^ Consulting، Bendoni. "Josè Mourinho (BEST COACH OF THE YEAR) - Globe Soccer". www.globesoccer.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  88. ^ Consulting، Bendoni. "Josè Mourinho (BEST MEDIA ATTRACTION IN FOOTBALL) - Globe Soccer". www.globesoccer.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. 
  89. ^ Giants of Portuguese football honoured at centenary of FPF Euronews.com. 15 May 2015. Retrieved 9 February 2016 نسخة محفوظة 14 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل