حمودة باشا الحسيني

باي تونس الخامس و أعظم ملوك العرش الحسيني (1782-1814)

حمودة باشا أو حمودة باشا بن علي أو حمودة باي باي تونس من 14 جمادى الآخرة 1196هـ إلى 1 شوال 1229هـ (26 مايو 1782م إلى 15 سبتمبر 1814م)، وهو خامس بايات تونس.

حمودة باشا الحسيني
 

معلومات شخصية
الميلاد 9 ديسمبر 1759   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تونس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 15 سبتمبر 1814 (54 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باردو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة بايلك تونس  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب علي باي الثاني  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة البايات الحسينيون  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
مناصب
باي تونس   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
26 مايو 1782  – 15 سبتمبر 1814 
 
الحياة العملية
المهنة سياسي[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

عهده

عدل
 
لوحة تذكارية لمسجد حمودة باشا الحسيني.

♦ تميّزت فترة حُكْمِهِ بالازدهار والاستقرار وعرَفَتْ فيها البلادُ نهضة اقتصاديّة واجتماعيّة ظهرت في عديد الميادين كما ازدهرت في عهد حمودة باشا نشاط القرصنة والتجارة البحرية والصناعة التونسية المحلية التي كانت تتصدّر لأوروبا وباقي الحوض المتوسطي، كما عرفت البلاد استقرار داخلي بفضل اعتدال وحكمة حمودة باشا وسياسة التحالف مع الأعيان المحليين وشيوخ العروش[2][3]

♦ أعلن حمودة باشا الحسيني الحرب على البندقية عام 1198هـ (1784م) بسبب استيلاء سلطات البندقية في مالطة والأهالي على مركب تجاري تونسي وحرقوا حمولة سفينتهم (بحجة أن تونس كان فيها طاعون)، طالب حمودة باشا إثر الحادثة حكومة البندقية بتعويض التجار التونسيين؛ إلاّ أن التسويف والمُماطلة من جانب البنادقة أدت إلى تعكير العلاقات بين البلدين، انتهت الحرب بانتصار تونس عام 1206هـ (1792م) ودفعت البندقية تعويضات كبيرة وهدايا ثمينة جدًا للباي[3][4]

و في عام 1207هـ (1793م) أعلن حمودة باشا الحرب على طرابلس، بعد هجوم الوالي العثماني علي برغل على جزيرة جربة واحتلالها، انتهت الحرب في سنة 1208هـ (1794م) بهزيمة وهروب الوالي العثماني لمصر وتنصيب حاكم موالي للمملكة التونسية على طرابلس هو أحمد بيك القرمنلي[5] كما انتصر على الجزائر عام 1221هـ (1807م) وتدعم كذلك استقلال البلاد السياسي والاقتصادي إزاء أوروبا[3][6]

وفاته

عدل

قُتل حمودة باشا مسموما ببيت الباشا بقصر باردو في آخر يوم من رمضان 1229هـ (15 سبتمبر 1814م) حيث قام قائد المملوكين البيض، النابولي ماريانو ستينكا، بدس السم في قهوته بمساعدة الطبيب مندريتشي.[7]

المصادر

عدل
  1. ^ Emmanuel K. Akyeampong; Henry Louis Gates, Jr., eds. (2012). Dictionary of African Biography (بالإنجليزية). New York City: Oxford University Press. ISBN:978-0-19-538207-5. OL:24839793M. QID:Q46002746.
  2. ^ تورس : شخصية حمودة باشا المرادي في منتدى الفكر التونسي نسخة محفوظة 2017-05-20 في Wayback Machine
  3. ^ ا ب ج الجبهة التونسية - حمودة باشا الحسيني نسخة محفوظة 2016-05-03 في Wayback Machine
  4. ^ Blog de SamuelGreen - Page 7 - Blog de SamuelGreen - Skyrock.com نسخة محفوظة 2015-04-03 في Wayback Machine
  5. ^ Home نسخة محفوظة 2017-04-28 في Wayback Machine
  6. ^ "الفترة الأولى من العهد الحسين". مؤرشف من الأصل في 2013-08-07.
  7. ^ (بالفرنسية) Nadia Sebai. Mustapha Saheb Ettabaa: un haut dignitaire beylical dans la Tunisie du XIXe siècle. Cartaginoiseries 2007, Carthage (Tunisie). ISBN 978-9973-704-04-7. نسخة محفوظة 2020-01-26 في Wayback Machine