افتح القائمة الرئيسية

حقبة الطلائع الحديثة (باللاتينية: Neoproterozoic)، وهي الحقبة الثالثة والأخيرة من حقب الدهر السحيق الثلاثة، والأخيرة في عصر ما قبل الكامبري. امتدت من 1000  إلى 541 ± 1.0  مليون سنة مضت، لمدة 459 مليون سنة تقريبا[1][2]. تنقسم هذه الحقبة إلى ثلاثة عصور: التوني، البارد، الإدياكاري. تم تعريف هذه الحقبة زمنياً ولا يُشار إليها بمستوى معين لطبقة صخرية على الأرض، باستثناء العصر الإدياكاري الأخير من هذه الحقبة والذي تم تعريف حدوده طبقيا.

حقبة الطلائع الحديثة
Neoproterozoic
الرمز NP
المستوى الزمني حقبة
الدهر دهر الطلائع
-الأمد ما قبل الكامبري
علم الطبقات
البداية 1000 م.س.مضت
النهاية المسمار الذهبي.svg541 ± 1.0 م.س.مضت
المدة 459 م.س تقريبا
Fleche-defaut-droite.png حقبة الطلائع الوسطى
حقبة الحياة القديمة Fleche-defaut-gauche.png
 
دهر البشائر Fleche-defaut-gauche.png
الأقسام الفرعية
العصر المدة (م.س)
الإدياكاري 635 - 542
الكرايوجيني 850 - 635
التوني 1,000 - 850
الجغرافيا القديمة والمناخ
شكل القارات في أواخر حقبة الطلائع الحديثة، قبل 550 مليون سنة.
شكل القارات في أواخر حقبة الطلائع الحديثة، قبل 550 مليون سنة.
(م.س : مليون سنة)

حدث في هذه الحقبة اشد تجلد معروف في السجل الجيولوجي وذلك خلال العصر البارد، عندما وصلت الصفائح الجليدية إلى خط الاستواء نشأت منها الكرة الأرضية الثلجية. وتم العثور على أقدم أحافير لأحياء متعددة الخلايا في العصر الإدياكاري، تشمل الحيويات الإدياكارية التي تعتبر أقدم حيوانات.

وفقا لتقرير عالم الجيولوجيا رينو وبعض زملائه، إن مجموع القشر القارية التي تشكلت في تجبل وحدة إفريقيا وتجبل جرينفيل يجعل من حقبة الطلائع الحديثة الفترة التاريخية للأرض التي أنتجت معظم القشر القارية.[3]

أحداث جيولوجيةعدل

في بداية حقبة الطلائع الحديثة بدأت القارة العظمى رودينيا، التي كانت قد تشكلت واجتمعت خلال أواخر حقبة الطلائع الوسطى بالامتداد نحو خط الاستواء، وخلال عصر التوني بدأ تصدع في تفكيك رودينيا إلى عدد من الكتل المستقلة.

وقعت عدة أحداث جليدية على نطاق واسع خلال حقبة الطلائع الحديثة وقد تكون نتيجة لموقع معظم القارات عند خطوط العرض المنخفضة، ومن هذه الأحداث تجلدي العصر البارد الستورتي والمارينوي. ويعتقد أن هذه التجلدات كانت شديدة جدا لدرجة أن الصفائح الجليدية وصلت عند خط الاستواء-وهي حالة تعرف باسم "الكرة الأرضية الثلجية".

الأحياء القديمةعدل

تم إدخال فكرة عصر حقبة الطلائع الحديثة في عقد 1960. وفي القرن التاسع عشر حدد علماء الأحافير بداية ظهور حياة متعددات الخلايا في الحيوانات ذات القشرة الصلبة التي تسمى ثلاثية الفصوص وإسفنج القدحيات القديمة، وهذا التحديد وضع نقطة لبداية عصر الكامبري. في بداية القرن العشرين، بدأ علماء الحفريات باكتشاف أحافير لحيوانات متعددة الخلايا كانت قبل بداية الكامبري. في عقد 1920 تم العثور على أحافير لحيوانات معقدة في جنوب غرب أفريقيا ولكنها لم تؤرخ بشكل دقيق. وفي عقد 1940 تم العثور على حيوانات أخرى في جنوب أستراليا، ولكن لم يتم فحصها بدقة حتى أواخر عقد 1950. تم العثور على أحافير أخرى يعتقد أنها قديمة في روسيا، وإنجلترا، وكندا، وفي أماكن أخرى. تم تحديد بعضها بأن تكون أحافير زائفة، ولكن تم الكشف عن الأخرى لتكون ضمن الأحياء المعقدة التي لم تفهم لحد الآن. 25 منطقة على الأقل من جميع أنحاء العالم استخرج منها أحافير لحيوانات متعددة الخلايا تبين أنها أقدم من حدود الكامبري التقليدية منذ 541 مليون سنة.[4]

من المحتمل أن تكون بعض الحيوانات القديمة أسلاف لحيوانات حديثة. تقع معظمها في مجموعات غامضة من كائنات شبيهة بالسرخس؛ قرصية الشكل قد تكون صامدة بوجه الكائنات المهاجمة ("الميدوسويد")؛ وأشكال تشبه المراتب؛ وأنابيب جيرية صغيرة؛ وحيوانات مدرعة من مصادر غير معروفة.

كان أكثرها شيوعا يعرف باسم الحيويات الفيندية حتى تغيرت التسمية الرسمية للعصر، حيث تعرف حاليا بالحيويات الإدياكارية، وكان معظمهم ناعمة الجسد، وعلاقتها مع الأشكال الحديثة غامضة إن وجد.ويربط بعض علماء الأحافير معظم هذه الأشكال بالحيوانات الحديثة. ويعتقد آخرون أن هناك بعض العلاقات المحتملة ولكن يشعرون بأن معظم أشكال عصر الإدياكاري تمثل أنواع لحيوانات غير معروفة. بالإضافة إلى حيويات الإدياكاري، تم اكتشاف نوعين آخرين من الكائنات الحية في الصين هما تشكلات "دوشانتو" (Doushantuo) و"هاينان" (Hainan).

الأقسام الفرعيةعدل

الدهر الحقبة العصر البداية (م.س.مضت)
البشائر الحياة القديمة الكامبري أحدث
الطلائع الطلائع الحديثة الإدياكاري  ≈635
العصر البارد ≈720
التوني 1000
الطلائع الوسطى الستني 1200
الإكتاسي 1400
الكالمي 1600
الطلائع القديمة الستاثري 1800
الأوروسيري 2050
الرياسي 2300
السيدري 2500
السحيق الحقبة السحيقة الحديثة أقدم

تنقسم هذه الحقبة إلى ثلاثة عصور [1][2]:

-≈ 720 مليون سنة مضت).

-≈ 635 مليون سنة مضت).

- 541 ± 1.0 مليون سنة مضت).

حدود الفترةعدل

التسميات للحدود الزمنية لحقبة الطلائع الحديثة لم تكن ثابتة. يشير الجيولوجيون الروس والاسكندنافيون إلى أن العصر الأخير من حقبة الطلائع الحديثة هو "الفيندي"، بينما يشير إليه الجيولوجيون الصينيون باسم "السيني"، ومعظم الأستراليين والأمريكيين الشماليين استخدموا اسم الإدياكاري.

وفي عام 2004، صادق الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية ليكون الإدياكاري عصرا جيولوجيا لحقبة الطلائع الحديثة، يغطي الفترة ما بين 635 و 541 مليون سنة مضت.[1][2] حدود عصر الإدياكاري هي حدود الوحيدة لما قبل الكامبري التي يحددها نقطة ومقطع طبقة الحدود العالمية بدلا من "العمر الطبقي المعياري العالمي".

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت "International chronostratigraphic chart v2018/08" (PDF) (باللغة الإنجليزية).  .
  2. أ ب ت Global Boundary Stratotype Section and Point (GSSP) of the International Commission of Stratigraphy.نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Rino، S.؛ Kon، Y.؛ Sato، W.؛ Maruyama، S.؛ Santosh، M.؛ Zhao، D. (2008). "The Grenvillian and Pan-African orogens: World's largest orogenies through geologic time, and their implications on the origin of superplume". Gondwana Research. 14 (1–2): 51–72. Bibcode:2008GondR..14...51R. doi:10.1016/j.gr.2008.01.001. 
  4. ^ Knoll، A. H.؛ Walter, M.؛ Narbonne, G.؛ Christie-Blick, N. (2006). "The Ediacaran Period: a new addition to the geologic time scale". Lethaia. 39 (1): 13–30. doi:10.1080/00241160500409223. 
دهر الطلائع
حقبة الطلائع القديمة حقبة الطلائع الوسطى حقبة الطلائع الحديثة
السيدري الرياسي الأوروسيري الستاثري الكالمي الإكتاسي الستني التوني البارد الإدياكاري
قبل الكامبري
الدهر الجهنمي الدهر السحيق دهر الطلائع دهر البشائر