افتح القائمة الرئيسية

العصر البارد (باللاتينية: Cryogenian)، (بالإغريقية : krýos = κρύος = "بارد"، génesis = γένεσις = "النفس")، وهو ثاني عصور حقبة الطلائع الحديثة، امتد من ≈ 720  إلى≈ 635  مليون سنة مضت، لمدة 85 مليون سنة تقريبا[9][10]. وقد تم تعريف قاعدة هذا العصر بأول تجلد عالمي.[11]

العصر البارد
Cryogenian
κρύος-γένεσις
اسماء اخرى الكريوجيني
الرمز NP2
المستوى الزمني عصر
الحقبة الطلائع الحديثة
-الدهر الطلائع
- -الأمد ما قبل الكامبري
علم الطبقات
البداية ≈720 م.س.مضت
النهاية المسمار الذهبي.svg≈635 م.س.مضت
المدة 85 م.س تقريبا
Fleche-defaut-droite.png التوني
الإدياكاري Fleche-defaut-gauche.png
الجغرافيا القديمة والمناخ
نسبة الأكسجين
في الغلاف الجوي
تقريبا 12% حجما[1][2]
(60 % من المستوى الحديث)
نسبة ثاني أكسيد الكربون
في الغلاف الجوي
تقريبا 1300 جزء في المليون[3]
(أعلى 5 مرة من مستوى ما قبل الثورة الصناعية)
نسبة درجة
حرارة سطح الأرض
تقريبا 5 درجة مئوية[4]
(-9 درجات مئوية عن المستوى الحديث)
(م.س : مليون سنة)
أحداث العصر البارد

حدث خلال هذا العصر تجلدين هما تجلد الستورتي والمارينوي،[12] وهي أعظم عصور جليدية معروفة قد حدثت على الأرض. وهي موضوع لكثير من الجدل العلمي. ويدور الجدل حول ما إذا كان هذين التجلدين قد غطيا الكوكب بأكمله (ما يسمى بكرة الأرض الثلجية) أو إذا ما كان هناك مساحة من البحر المفتوح بالقرب من خط الاستواء قد نجت (يطلق عليها "كرة الوحل الجليدي").

محتويات

توثيق الفترة الزمنيةعدل

وثقت اللجنة الدولية للطبقات العصر البارد في عام 1990.[13] وعلى عكس معظم العصور الزمنية الأخرى، فإن بداية العصر البارد لا يرتبط بأي حدث ملاحظ وموثق عالميا. في حين أنه تم تعريف قاعدة هذا العصر من خلال عمر الصخور الثابتة، التي تم تعيينها بالأصل في الفترة 850 مليون سنة مضت،[14] ولكن تم تغييره في عام 2015 إلى 720 مليون سنة مضت.[15] إن هذا الأمر مثير للمشاكل لأن تقديرات أعمار الصخور متغيرة وتخضع لأخطاء مختبرية. على سبيل المثال، العصر الكامبري لا يُحسب النطاق الزمني له بصخور أصغر من عمر معين (541 مليون سنة)، ولكن عن طريق ظهور الآثار الأحفورية لتجمع "جحور تريبتكنوس" (Treptichnus pedum). وهذا يعني أنه يمكن التعرف على الصخور عند فحصها في الحقل على أنها من الكامبري، ولا تتطلب إجراء اختبار مكثف في المختبر للعثور على تاريخ.

حاليا، لا يوجد اتفاق في الآراء حول الحدث العالمي المناسب والمرشح لبداية العصر البارد، لكن التجلد العالمي سيكون المرشح المحتمل.[14]

المناخعدل

يشير الاسم لهذه الفترة الجيولوجية إلى المناخ البارد جدا للعالم. وتبين خصائص الرواسب الجليدية إلى أن الأرض قد عانت من أكثر العصور الجليدية شدة في تاريخها خلال هذه الفترتين (الستورتي والمارينوي). ووفقا لما بينه كل من أيلس و يونغ، "أن الرواسب الجليدية لأواخر دهر الطلائع معروفة من جميع القارات. فهي تقدم دليلاً على أكثر تجلد مدة وانتشارا على الأرض ". فترات جليدية عديد واضحة يتخللها فترات من المناخ الدافئ نسبيا، مع أنهار جليدية تصل إلى مستوى سطح البحر عند خطوط العرض المنخفظة.[16]

تمتد الأنهار الجليدية وتنقبض في سلسلة من النبضات الإيقاعية، ربما تصل إلى حد خط الاستواء.[17] ينقسم العصر البارد عموما إلى قسمين على الأقل من العصور الجليدية الكبرى العالمية. تجلد الستورتي وقد استمر من 720 إلى 660 مليون سنة مصت، والتجلد المارينوي وقد استمر من 650 إلى 635 مليون سنة مصت، في نهاية العصر البارد.[18] تتواجد رواسب أحجار الحريث الجليدية كذلك عند خطوط العرض المنخفضة خلال العصر البارد، وقد أدت هذه الظاهرة إلى فرضية وجود محيطات كوكبية عميقة متجمدة تسمى "الكرة الأرضية الثلجية".[19]

الجغرافياعدل

قبل بداية العصر البارد أي قبل حوالي 750 مليون سنة، كانت الكراتونات التي شكلت قارة رودينيا العظمى قد بدأت بالتصدع. وبدأ المحيط العظيم ميروفيا بالانغلاق في حين أن (أبو المحيطات) قد بدأ بالتشكيل. ثم تجمعت الكراتونات (ربما) فيما بعد لتشكل قارة عظمى أخرى تسمى بانوتيا وذلك في العصر الإدياكاري.

يبين كل من أيلس و يونغ "أن معظم الرواسب الجليدية لحقبة الطلائع الحديثة قد تراكمت وكذلك الطبقات البحرية المتأثرة جليديا على طول الحواف القارية المتصدعة أو الداخلية". وربما أدى ترسب معدن الدولوميت إلى خفض ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. حدث التفكك على طول حواف كراتون لاورنتيا قبل حوالي 750 مليون سنة في نفس الوقت الذي حدث فيه ترسب "مجموعة رابتن" في أمريكا الشمالية، تزامنا مع تجلد الستورتي في أستراليا. وقعت فترة مماثلة من التصدع قبل حوالي 650 مليون سنة مع ترسب تشكل جليد بروك في أمريكا الشمالية، بالتزامن مع تجلد المارينوي في أستراليا.[16] إن تجلد الستورتي و المارينوي تقسيمات محلية داخل تجمع أديلايد المتصدع.

الكائنات والأحافيرعدل

ظهرت أحافير الأميبا (أو أرسيلينيدا) لأول مرة خلال العصر البارد.[20] خلال فترة العصر البارد ظهرت أقدم الأحافير المعروفة للإسفنج (وبالتالي الحيوانات).[21][22][23] لم يتم تسوية مسألة ما إذا كانت البيولوجيا قد تأثرت بهذا الحدث أم لا، على سبيل المثال يشير بورتر (2000) إلى أن مجموعات جديدة من الحياة قد تطورت خلال هذ العصر، تشمل الطحالب الحمراء والخضراء والسوطيات المتغايرة والهدبيات والسوطيات الدوارة والأميبا.[24] وظهر في نهاية العصر أيضا أصل العوالق الغيرية التغذية، التي تتغذى على الطحالب أحادية الخلية وبدائيات النوى، متخلصة بذلك من هيمنة البكتيريا للمحيطات.[25]

في الثقافة الشعبيةعدل

ظهر العصر البارد ببرنامج دليل المسافر عبر الزمن الذي يعرض على قناة ناشونال جيوغرافيك أبو ظبي، وهناك اثنين على الأقل من الأفلام الوثائقية من قناة بي بي سي التي تغطي العصر البارد.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ Image:Sauerstoffgehalt-1000mj.svg
  2. ^ File:OxygenLevel-1000ma.svg
  3. ^ Image:Phanerozoic Carbon Dioxide.png
  4. ^ Image:All palaeotemps.png
  5. أ ب Arnaud، Emmanuelle؛ Halverson، Galen P.؛ Shields-Zhou، Graham Anthony (30 November 2011). "Chapter 1 The geological record of Neoproterozoic ice ages". Memoirs. جمعية لندن الجيولوجية. 36 (1): 1–16. doi:10.1144/M36.1. 
  6. ^ Pu، Judy P.؛ Bowring، Samuel A.؛ Ramezani، Jahandar؛ Myrow، Paul؛ Raub، Timothy D.؛ Landing، Ed؛ Mills، Andrea؛ Hodgin، Eben؛ MacDonald، Francis A. (2016). "Dodging snowballs: Geochronology of the Gaskiers glaciation and the first appearance of the Ediacaran biota". Geology. 44 (11): 955. doi:10.1130/G38284.1. 
  7. ^ Macdonald، F. A.؛ Schmitz, M. D.؛ Crowley, J. L.؛ Roots, C. F.؛ Jones, D. S.؛ Maloof, A. C.؛ Strauss, J. V.؛ Cohen, P. A.؛ Johnston, D. T.؛ Schrag, D. P. (4 March 2010). "Calibrating the Cryogenian". Science. 327 (5970): 1241–1243. PMID 20203045. doi:10.1126/science.1183325.  (Duration and magnitude are enigmatic)
  8. ^ "Press release: Discovery of Possible Earliest Animal Life Pushes Back Fossil Record" (باللغة الإنجليزية). National Science Foundation. August 17, 2010. 
  9. ^ "International chronostratigraphic chart v2018/08" (PDF) (باللغة الإنجليزية).  .
  10. ^ Global Boundary Stratotype Section and Point (GSSP) of the International Commission of Stratigraphy.نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Global Boundary Stratotype Section and Point (GSSP) of the International Commission of Stratigraphy, Status on 2009. نسخة محفوظة 14 مايو 2010 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ These events were formerly considered together as the Varanger glaciations, from their first detection in Norway's Varanger Peninsula.
  13. ^ Plumb، Kenneth A. (1991). "New Precambrian time scale" (pdf). Episode. 2. 14: 134–140. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2013. 
  14. أ ب "GSSP Table - Precambrian". Geologic Timescale Foundation. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2013. 
  15. ^ "Chart". International Commission on Stratigraphy. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2017. 
  16. أ ب Eyles، Nicholas؛ Young، Grant (1994). المحررون: Deynoux، M.؛ Miller، J.M.G.؛ Domack، E.W.؛ Eyles، N.؛ Fairchild، I.J.؛ Young، G.M. Geodynamic controls on glaciation in Earth history, in Earth's Glacial Record. Cambridge: Cambridge University Press. صفحات 5–10. ISBN 0521548039. 
  17. ^ Dave Lawrence (2003). "Microfossil lineages support sloshy snowball Earth". Geotimes. 
  18. ^ Shields، G. A. (2008). "Palaeoclimate: Marinoan meltdown". Nature Geoscience. 1 (6): 351–353. Bibcode:2008NatGe...1..351S. doi:10.1038/ngeo214. 
  19. ^ Hoffman, P.F. 2001. Snowball Earth theory نسخة محفوظة 15 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Porter, S.A. & Knoll, A.H. (2000). "Testate amoeba in the Neoproterozoic Era: evidence from vase-shaped microfossils in the Chuar Group, Grand Canyon". Paleobiology. 26 (3): 360–385. ISSN 0094-8373. doi:10.1666/0094-8373(2000)026<0360:TAITNE>2.0.CO;2. 
  21. ^ Love؛ Grosjean، Emmanuelle؛ Stalvies، Charlotte؛ Fike، David A.؛ Grotzinger، John P.؛ Bradley، Alexander S.؛ Kelly، Amy E.؛ Bhatia، Maya؛ Meredith، William؛ وآخرون. (2009). "Fossil steroids record the appearance of Demospongiae during the Cryogenian period" (PDF). Nature. 457 (7230): 718–721. Bibcode:2009Natur.457..718L. PMID 19194449. doi:10.1038/nature07673. 
  22. ^ Maloof، Adam C.؛ Rose، Catherine V.؛ Beach، Robert؛ Samuels، Bradley M.؛ Calmet، Claire C.؛ Erwin، Douglas H.؛ Poirier، Gerald R.؛ Yao، Nan؛ Simons، Frederik J. (17 August 2010). "Possible animal-body fossils in pre-Marinoan limestones from South Australia". Nature Geoscience. 3 (9): 653–659. Bibcode:2010NatGe...3..653M. doi:10.1038/ngeo934. 
  23. ^ "Discovery of possible earliest animal life pushes back fossil record". 2010-08-17. 
  24. ^ Palaeos Proterozoic: Neoproterozoic: Cryogenian نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Fossil fats reveal how complex life kicked off after Snowball Earth phase نسخة محفوظة 02 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
دهر الطلائع
حقبة الطلائع القديمة حقبة الطلائع الوسطى حقبة الطلائع الحديثة
السيدري الرياسي الأوروسيري الستاثري الكالمي الإكتاسي الستني التوني البارد الإدياكاري
قبل الكامبري
الدهر الجهنمي الدهر السحيق دهر الطلائع دهر البشائر