جزيرة القيامة

هي جزيرة تقع في المحيط الهادي الجنوبي، وهي جزء من تشيلي

جزيرة الفصح أو جزيرة القيامة (بالإسبانية: Isla de Pascua)‏ هي جزيرة بركانية مثلثة الشكل تقريباً تقع في المحيط الهادي الجنوبي، وهي جزء من تشيلي، وتبعد حوالي 3600 كيلومتر (2237 ميل) عن غرب تشيلي القارية، وحوالي 2075 كيلومتر (1290 ميل) شرق جزر بيتكيرن، وتعتبر إحدى أكثر الجزر المعزولة المسكونة في العالم، وتبلغ مساحتها 163.6 كيلومتر مربع (63 ميل مربع)، ويبلغ عدد سكانها 3791 (إحصاء السكان لعام 2002)، يعيش 3304 منهم في العاصمة هانجا روا، وتشتهر الجزيرة بالمواي العديدة، وهي التماثيل الصخرية الواقعة على طول الأشرطة الساحلية.[3] إدارياً، تعتبر محافظة (تحتوي على بلدية واحدة) من منطقة فالبارايسو التشيلية.

جزيرة القيامة
Moai Rano raraku.jpg
 

إحداثيات 27°07′10″S 109°21′17″W / 27.119444444444°S 109.35472222222°W / -27.119444444444; -109.35472222222  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1] [2]
المساحة (كم²) 164 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الحكومة
الدولة Flag of Chile.svg تشيلي  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التعداد السكاني 7750   تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
التوقيت ت ع م−06:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تضم جزيرة القيامة المنعزلة مئات التماثيل الغريبة المتشابهة، وهي عبارة عن نموذجٍ بشري محدد، لبعضها غطاء مستدير حول الرأس يزن وحده 10 طن. وكل تمثال منها يمثل الرأس والجذع فقط، وبعضها له أذرع لكنها جميعاً بلا أرجل، ولقد تم صنع هذه التماثيل من الرماد البركاني بعد كبسه وضغطه ثم صقله وتسويته. ويبلغ وزن كل تمثال 50 طن وطول كل منهم 32 مترًا بالضبط ولم يستطع العلماء حتى الآن تفسير لغز هذه التماثيل المتماثلة المنتشرة في كل مكان بالجزيرة خصوصًا على سواحلها ولقد أكتشف الجزيرة المستكشف الهولندي (ياكوب روغينفين) عام 1722م وهي تقع في المحيط الهادئ الجنوبي وعلى بعد 3700 كم غرب تشيلي وقد حكمت تشيلي الجزيرة منذ عام 1888م.[4] وعندما عثر عليها المستكشف الهولندي ياكوب روغيفين كان ذلك في يوم يوافق عيد الفصح أو القيامة لذلك فقد أطلق عليها اسم العيد نفسه وسميت باسم (جزيرة عيد الفصح) أو (جزيرة القيامة) وفي عام 1914م زار الجزيرة فريق بحث بريطاني ثم تبعه فريق بحث فرنسي عام 1934م.

السكان الأوائلعدل

تشير دراسة حديثة إلى أن الجزيرة قد كانت مسكونة في حوالي عام 1200م أو قبل ذلك.[5] وكذلك يدل تاريخ عنصر الكربون المشع أن كارثة رهيبة قد أصابت الجزيرة عام 1680م ورحل فجأة الجميع عن الجزيرة أو اختفوا تمامًا ثم جاء بعدهم شعوب أخرى من جزر (ماركيز) الفرنسية والتي على بعد 5 آلاف كيلومتر ليستقروا في الشمال الغربي من جزيرة القيامة وهم الآن سكانها الحاليون كما كانوا يطلقون على تلك التماثيل اسم مواي.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^     "صفحة جزيرة القيامة في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^     "صفحة جزيرة القيامة في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Recensement 2002, Institut national de la statistique du Chili (INE) نسخة محفوظة 28 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ : « Invention of the name “Rapa Nui” » نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Hunt, T. L., Lipo, C. P., 2006. Science, 1121879. See also "Late Colonization of Easter Island" in Science Magazine. Entire article نسخة محفوظة 2008-08-29 على موقع واي باك مشين. is also hosted by the Department of Anthropology of the University of Hawaii.

وصلات خارجيةعدل