بركان درعي (بالإنجليزية: shield vulcano)‏ هو بركان عريض المساحة وتأتي تسميته هذه لشدة مشابهته للدرع.[1][2][3] مثال على ذلك بركان Skjaldbreiður بإسكندنافيا.

بركان درعي بإسكندنافيا Skjaldbreiður .

نشـأة البركان الدرعي عدل

يكمن سبب تكون هذا النوع من البراكين في اللابة أو كما يسميها الأوروبيون اللافا الشديدة الميوعة مصحوبة بقدر بسيط من الغازات . ويكون تكوينها عادة من البازلت وتحتوي أقل من 52 % من ثاني أكسيد السيليكون (SiO2). وتسيل اللابة عند درجة حرارة بين 1000 درجة مئوية و 1250 درجة مئوية ، عالية بمقارتها بدرجة حرارة الصهارة في البراكين القارية 850 درجة مئوية. وتعتبر الطبقة السطحية للأرض هي مصدر الصهارة magma . ويكون سطح البركان طفيف الارتفاع بسبب سرعة سيلان اللابة والتي تقدر بنحو 60 كيلومتر في الساعة ويكون ميله نحو 5 درجات فقط ، أي أن يكون مخروطيا الشكل ذو قاعدة واسعة.

اقرأ أيضا عدل

مراجع عدل

  1. ^ "How Volcanoes Work: Hawaiian Eruptions". San Diego State University. مؤرشف من الأصل في 2017-10-27. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-27.
  2. ^ Lyn Topinka (2 أكتوبر 2003). "Africa Volcanoes and Volcanics". United States Geological Service. مؤرشف من الأصل في 2013-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-28.
  3. ^ Institute for Geophysics at National Polytechnic School نسخة محفوظة 13 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.