تنقيح

اختصار اللفظ مع وضوح المعنى

التنقيح لغة التعذيب ونقح الجذع إذ شذبه، وفي الاصطلاح اختصار اللفظ مع وضوح المعنى وقيل تخليص جيد الكلام من رديئه.[1]

عند الفقهاءعدل

وعند الفقهاء أن يبين إلغاء الفارق.[2] وقيل النظر في تعيين ما دل النصوص على كونها علة من غير تعيين بحذف الأوصاف التي لا مدخل لها في الاعتبار.[3] والمناط عند الأصوليين العلة، قالوا النظر والاجتهاد في مناط الحكم أي علته إما في تحقيقه أو تنقيحه أو تخريجه.

وقيل التنقيح هو عند الأصوليين أن يثبت عدم علية الفارق ليثبت علية المشترك، والفارق الوصف الذي يوجد في الأصل دون الفرع، والمشترك هو الذي يوجد فيهما، كذا في التوضيح.

ومآل التنقيح إلى التقسيم بأنه لا بد للحكم من علة وهي إما الوصف الفارق أو المشترك، لكن الفارق لا يصلح للعلية فيثبت الحكم بالمشترك وهو من أحد مسالك العلية، ولم يعتبره الحنفية كما لم يعتبروا السبر والتقسيم. ويسمى تنقيح المناط بالقياس في معنى الأصل أيضا.[4]

في الكتابةعدل

التنقيح هو شكل من أشكال التحرير، تُجمع فيه نصوص مختلفة، وتُعدَّل أو تُصَاغ بشكل طفيف لصنع نص واحد. وغالبا ما تستخدم تلك الطريقة لجمع مجموعة من النصوص حول موضوع مشترك لصنع نص نهائي ومتماسك.

عادة يضيف المنقح (وهو الشخص القائم بالتنقيح) بعض عناصر أسلوبه الخاص. وطرق ذلك متنوعة منها إضافة عناصر لتعديل الاستنتاجات الأساسية للنص ليلائم رأي المنقح،  وإضافة عناصر ربط لدمج القصص المنفصلة، أو ربما يضيف المنقح قصة إطارية، مثل قصة شهرزاد التي تربط بين قصص ألف ليلة وليلة.

كما تستخدم تلك الكلمة لوصف عملية إزالة بعض محتويات النص، واستبدالها بمستطيلات سوداء في مكان الإزالة. فمثلاً فعند إصدار وثيقة سرية وفق قانون حرية تبادل المعلومات، وتوجد بها بعض المعلومات الحساسة يتم تنقيحها بتلك الطريقة، ووشع أشرطة سوداء على تلك المعلومات. وهذا لا يعني أنها لم تزل، بل يعني أنها حساسة لدرجة عدم الكشف عنها.

أحيانا تكون النصوص الأصلية متشابكة، خاصة عند مناقشة التفاصيل والأشياء والشخصيات وثيقة الصلة ببعضها. ويكون التنقيح شائعا عندما تحتوي النصوص الأصلية روايات متعددة عن نفس القصة، فيتم عمل تعديلات طفيفة في تلك الحالة، لتبسيط النصوص وجعلها متوافقة، وبذلك ينتج نص منقَّح متماسك.

وتعتمد تلك الطريقة سالفة الذكر في كتابة الفرضيات الوثائقية في المجال الأكاديمي في علم اللاهوت، والتي  تستخدم فيها تعديلات متنوعة خلال تأليف التوراة، والتي جمعت نصوص أصلية مع روايات مختلفة من وجهة نظر خصوم سياسيين وأعداء معا.

وتُوَثَّق عمليات التنقيح في العديد من الكتابات، منها الكتب الأدبية القديمة والدراسات التوراتية. وقد كتب الكثير عن التنقيح في خلق معنى للنصوص في صيغ مختلفة.

مراجععدل

  1. ^ تعريفات الجرجاني والتوقيف للمناوي- "Search results for تنقيح" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ معجم مقاليد العلوم. OCLC 900891146. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ كشاف اصطلاحات الفنون - "Search results for مناط" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "تنقيح المناط - - The Arabic Lexicon" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضاعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع متعلق بالفقه الإسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.