افتح القائمة الرئيسية

التَّصْحِيفُ هو تغيير لفظ الكلمة الناشئ عن تشابه حرفها.

قال حمزة الأصفهاني:

«إن سر التصحيف هو تشابه هذه الأحرف بالعربية الباء والتاء والثاء والياء والنون.[1]»

ومن الأمثلة الشهيرة على التصحيف ما ورد عن توما الحكيم، وهو طبيب، ولكن تطبّبه مِن الكتب، وقد وقع التصحيف في بعض كتبه ، فكان يقرأ: الحية السوداء شفاء مِن كلّ داء ، تصحّفت كلمة (حبّة ) إلى (حيّة) فمات بسبب تطُبّبه خَلق كثير. وفيه قال أبو حيان النحوي:

يظن الغمر أن الكتب تهديأخا فهم لإدراك العلوم
وما يدري الجهول بأن فيهاغوامض حيرت عقل الفهيم
إذا رمت العلوم بغير شيخضللت عن الصراط المستقيم
وتلتبس الأمور عليك حتىتكون أضل من توما الحكيم[2]

إحالاتعدل

  1. ^ أحمد شوقي بنبين ومصطفى طوبي (2005 م). معجم مصطلحات المخطوط العربي (الطبعة الثالثة). الرباط: الخزانة الحسنية. صفحة 89. ISBN 9954056513. 
  2. ^ توما الحكيم - دار الفتوى (مجلس العلماء في أستراليا)
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق باللغة العربية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.