بريستول ميركيري

بريستول ميركيري (بالإنجليزية: Bristol Mercury)‏ محرك شعاعي مكبسي، مكون من 9 أسطوانات في صف واحد، و يُبرد بالهواء. صُمم بواسطة روي فيدين، مهندس شركة طائرات بريستول، و استُخدم لتشغيل كل من الطائرات المدنية و العسكرية في 1930 و 1940. طُور من محرك بريستول جوبيتر، و استطاعت الأنواع الأخيرة منه إنتاج قدرة بلغت 800 حصان، بسعة 1500 بوصة مكعبة (25 لتر) مستخدمة شاحن عنفي فائق (بالإنجليزية: Supercharger)‏.

ميركيري
Bristol Mercury RAFM.JPG
محرك بريستول ميركيري يُعرض في متحف سلاح الجو الملكي بلندن.

النوع محرك طائرة شعاعي
الصانع شركة طائرات بريستول
المصمم روي فيدين
أول دوران للمحرك 1925
تستخدم في بريستولبلينهايم
جلوستر جلاديتور
الكمية المصنوعة 20700
تطور من بريستول جوبيتر
بريستول جوبيتر
جلوستر جونتليت

صُنع 21000محرك تقريبا، و أُنتج البعض في أوربا بموجب ترخيص. في عام 2010 تبقت ثلاثة محركات بريستول ميركيري صالحة للطيران، و تواجدت نماذج أخرى للعرض في متاحف الطيران.

التصميم والتطويرعدل

طُور محرك ميركيري بواسطة شركة طائرات بريستول في عام 1925 بعد انتهاء العمر الافتراضي لمحركهم بريستول جوبيتر. و برغم أن محرك ميركيري لم ينجح في جذب الاهتمام في البداية، إلا أن وزارة الطيران قامت في النهاية بتمويل ثلاثة نماذج منه ليصبح مكسب جديد يضاف للمصمم روي فيدين.

مع بداية انتشار الشواحن التوربينية الفائقة في صناعة الطيران لتحسين أداء الطائرة من حيث الارتفاع، رأي فيدين أهمية زيادة ضغط الهواء الداخل للمحرك لتحسين أداء المحركات صغيرة الحجم. و بدلا من تصميم حاوية محرك بالكامل، تم إعادة استخدام أجزاء محرك جوبيتر مع تقليل شوط المحرك بمقدار 1 بوصة (25 مم). ثم بعد ذلك، تم زيادة ضغط المحرك الأقل سعة لتصل قدرته الناتجة إلى مستويات قدرة محرك جوبيتر، بينما يدور عند سرعات دورانية أكبر و لذلك يتطلب استخدام ترس تخفيض حتى يستطيع تشغيل المروحة الدافعة. استُخدمت نفس الخطوات مع محرك جوبيتر بحجمه الأصلي ليتم إنتاج محرك بريستول بيجاسوس.

كان يُهدف من محرك ميركيري الأصغر حجما أن يُستخدم في الطائرات المقاتلة، و بالفعل قام بتشغيل طائرة جلوستر جونتليت و خليفتها جلوستر جلادياتور. بينما كان يُهدف من محرك بيجاسوس الأكبر حجما أن يُستخدم في قاذفات القنابل، لكن مع زيادة قدرة كلا المحركان (ميركيري و بيجاسوس)، أصبح ميركيري يُستخدم في كل الأغراض تقريبا. ربما يمكن القول أن أشهر استخدام لميركيري كان استخدامه في قاذفة القنابل ثنائية المحرك قاذفة القنابل لايت، و بريستول بلينهايم.

في عام 1938 طلب روي فيدين من وزارة الطيران استيراد مخزون من بنزين طيران 100 أوكتان من الولايات المتحدة الأمريكية. هذا الوقود الجديد سيسمح لمحركات الطائرات بالعمل عند نسب انضغاط و ضغط أعلى للشواحن التوربينية الفائقة من وقود 87 أوكتان المتواجد، و بناء على ذلك سترتفع القدرة الناتجة. كان محرك ميركيري الخامس عشر أحد أول محركات الطيران البريطانية التي يتم اختبارها و تنظيفها لاستخدام وقود-100 أوكتان في عام 1939. و كان هذا المحرك قادرا على العمل مع ضغط دخول يبلغ 9 باوند لكل بوصة مربعة، و استُخدم لأول مرة في طائرة بلينهايم إم كيه الرابعة.[1]

كان أيضا محرك ميركيري أول محرك طائرات بريطاني يتم الموافقة على استخدامه لمروحة دافعة ذات زاوية ميل متغيرة للريش.

أنتجت شركة بريستول و مصانع الظل التابعة لها 20700 محرك ميركيري.[2] و خارج المملكة المتحدة، حصلت بريستول على ترخيص تصنيع في بولندا و استخدمت المحرك في طائراتهم المقاتلة بزل بي.11. كما صُنع المحرك في السويد أيضا بواسطة نوهاب، و استُخدم في المقاتلات السويدية جلوستر جلادياتور، و قاذفة القنابل ساب 17. و في تشيكوسلوفاكيا، صُنع المحرك بواسطة شركة محركات ولتر. و في فنلندا، صُنع بواسطة شركة تامبيلا، و استخدم بشكل أساسي في قاذفات القنابل بريستول بيلنهايم.

الطرازاتعدل

 
بريستول ميركيري مصنوع بواسطة شركة نوهاب
 
منظور جانبي لمحرك ميركيري، يُظهر تفاصيل ترس الصمام.
 
بريستول بول دوج المقاتلة.
 
بريدا با.27
 
جلوستر جلاديتور
 
مايلز مارتينت
 
مايلز ماستر

[3]

  • ميركيري 1

إنتاج عام 1926، 808 حصان. نال جائزة شنيدر تروفي.[4]

  • ميركيري 2

إنتاج عام 1928، 420 حصان، نسبة انضغاط 1:5.3.

  • ميركيري 2 ايه

إنتاج عام 1928، 440 حصان.

  • ميركيري 3

إنتاج عام 1929، 485 حصان، نسبة انضغاط 1:4.8، ترس تخفيض بنسبة 1:0.5.

  • ميركيري 3 ايه

تعديل بسيط لمحرك ميركيري 3.

  • ميركيري 4

إنتاج عام 1929، 485حصان، ترس تخفيض بنسبة 1:0.656.

  • ميركيري 4 ايه

إنتاج عام 1931، 510 حصان.

  • ميركيري 4 اس.2

إنتاج عام 1932، 510 حصان.

تجربة غير ناجحة لطراز قصير الشوط (5 بوصة)، 390 حصان.

  • ميركيري 5

546 حصان (تم تطويره ليصبح بيجاسوس أي اس.2)

  • ميركيري 6 اس

إنتاج عام 1933، 605 حصان (انظر لجزء المواصفات من المقالة).

  • ميركيري 6 اس بي

إنتاج عام 1931، 605 حصان، استُخدم في إيران.

  • ميركيري 6 اس.2

إنتاج عام 1933، 605 حصان.

  • ميركيري 6 ايه

إنتاج عام 1928، 575 حصان (تم تطويره ليصبح بيجاسوس أي يو.2)

  • ميركيري 7 ايه

560حصان (طٌور ليصبح بيجاسوس أي إم.2)

  • ميركيري 8

إنتاج عام 1935، 825حصان، نسبة انضغاط 1:6.25، محرك خفيف الوزن.

  • ميركيري 8 ايه

تم تزويده بترس تزامن ليستخدم في جلوستر جلاديتور.

  • ميركيري 8 ايه

الاستخدام الثاني لتسمية 8 ايه، 535 حصان، تم تطويره إلى بيجاسوس أي يو.2 بي).

  • ميركيري 9

إنتاج عام 1935، 825 حصان، محرك خفيف الوزن.

  • ميركيري 10

إنتاج عام 1937، 820 حصان.

  • ميركيري 11

إنتاج عام 1937، 820 حصان.

  • ميركيري 12

إنتاج عام 1937، 820 حصان.

  • ميركيري 15

إنتاج عام 1938، 825حصان، طُور من ميركيري 8. تم تحويله لاستخدام وقود 100 أوكتان بدلا من السابق 87 أوكتان.

  • ميركيري 16

830حصان.

  • ميركيري 20

إنتاج عام 1940، 810 حصان.

  • ميركيري 25

إنتاج عام 1941، 825حصان، نفس محرك ميركيري 15 مع تعديلات في عمود المرفق.

  • ميركيري 26

825حصان. مثل محرك ميركيري 25 لكن مع مكربن هواء معدل.

  • ميركيري 30

إنتاج عام 1941، 810حصان، نفس محرك ميركيري 20 مع عمود مرفق معدل.

  • ميركيري 31

إنتاج عام 1941، 810حصان، نفس ميركيري 30 مع مكربن هواء معدل و مروحة دافعة ذات زاوية ميل ثابتة للريش، للاستخدام في هاميلكار إكس.

التطبيقاتعدل

[5]

المحركات المتبقيةعدل

مازال محرك ميركيري الذي شغل ويستلاند ليساندر صالحا للعمل في عام 2012، و يوجد في متحف شاتلوورث كولكشن في أولد واردن في إنجلترا، و يُستخدم للعروض الجوية الشعبية خلال أشهر الصيف. [6]

يحتوي م تحف تراث الطائرات الحربية الكندي على طائرة ليساندر 3 ايه صالحة للطيران مثل منظمة أجنحة فينتجدج الكندية.[7][8]

المحركات المعروضة بالمتاحفعدل

المواصفات (ميركيري 6-اس)عدل

[10]

 
طائرة سوبرمارين سي اوتر. كانت القوات الجوية الملكية المصرية من بين مستخدميها
 
محرك بريستول ميركيري.7 معروض في متحف شاتلوورث كولكشن

المكوناتعدل

الأداءعدل

القدرة الناتجة

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Warner 2005, pp. 100, 112, 135.
  2. ^ Bridgman (Jane's) 1998, p. 270.
  3. ^ List from Lumsden 2003, pp. 104-108
  4. ^ Gunston 1989, p.32.
  5. ^ List from Lumsden, the Mercury may not be the main powerplant for these types
  6. ^ The Shuttleworth Collection - Westland Lysander www.shuttleworth.org Retrieved: 21 February 2012 نسخة محفوظة 19 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Canadian Warplane Heritage Museum - Westland Lysander www.warplane.com Retrieved: 22 September 2010 نسخة محفوظة 03 أبريل 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Vintage Wings - Westland Lysander www.vintagewings.ca Retrieved: 22 September 2010[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 2020-05-21 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ RAF Museum - Bristol Mercury Retrieved: 4 August 2009 نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Lumsden 2003, p.105.

مزيد من القراءةعدل

  • Gunston, Bill. Development of Piston Aero Engines. Cambridge, England. Patrick Stephens Limited, 2006. ISBN 0-7509-4478-1
  • Gunston, Bill. World Encyclopedia of Aero Engines. Cambridge, England. Patrick Stephens Limited, 1989. ISBN 1-85260-163-9
  • Gunston, Bill. Development of Piston Aero Engines. Cambridge, England. Patrick Stephens Limited, 2006. ISBN 0-7509-4478-1
  • Lumsden, Alec. British Piston Engines and their Aircraft. Marlborough, Wiltshire: Airlife Publishing, 2003. ISBN 1-85310-294-6

وصلات خارجيةعدل