افتح القائمة الرئيسية

أنف

الجهاز من الفقاريات التي تضم فتحتي الأنف وتجويف الأنف
(بالتحويل من انف)
أنف بشري.
للفيلة خراطيم طويلة تمكنها من الإمساك بالأشياء.
للكلب أنف حساس جداً.
التابير حيوان شبيه بالخنزير له خرطوم قصير يمسك بالأشياء من خلاله.

الأَنْف، هو عضو في جسم الإنسان والحيوانات التي تتنفس الهواء عبر تجويف رئوي، في مقابل الحيوانات التي تتنفس إما عن طريق الجلد أو عن طريق الخياشيم. بالإضافة إلى التنفس، فالأنف هو عضو الشم أيضاً ويحتوي الأنف على نهايات للأعصاب (أوردة وشرايين) تعمل على تدفئة الهواء ويحتوي الأنف أيضاً على الشعر لمنع دخول الأتربة والغبار، ويحتوي على السائل المخاطي وذلك لترطيب الجو.

محتويات

عند الطيورعدل

يشبه أنف الطيور أنف الزواحف، وبه منخران بالمنطقة العلوية من المنقار. وبما أن الطيور تمتلك حاسة شم ضعيفة، فإن حفرتها الأنفية صغيرة، ولكنها تمتلك ثلاث قواقع بأنفها تكون أحياناً معقدة مثل الموجودة عند الثديات. عند الكثير من الطيور كالحمام والدجاوزيات، يكون المنخران مغطيين بدرع حام. كما أن العضو الميكعي الأنفي عند الطيور يكون إما غير متطور أو غير موجود تماماً، حسب فصيلة الطير.[1]

عند الأسماكعدل

الأسماك عامة لها حاسة شم ضعيفة، فالشم أقل أهمية من الذوق في البيئات المائية. وبالرغم من ذلك فالأسماك تمتلك أنفاً، وبعكس رباعيات الأطراف، فالأنف عند الأسماك ليست له علاقة بالفم أو التنفس، فهو يتكون من زوج من الجيوب الصغيرة والتي تتموقع خلف المنخرين في الجهة الأمامية أو الجانبية للرأس. يتكون عادة كل من المنخرين من قسمين تفصل بينهما طية جلد، مما يسمح للماء بالدخول إلى الأنف من إحدى الجهتين والخروج من الجهة الأخرى.[1]

المراجععدل

  1. أ ب Romer, Alfred Sherwood؛ Parsons, Thomas S. (1977). The Vertebrate Body. Philadelphia, PA: Holt-Saunders International. صفحات 453–458. ISBN 0-03-910284-X. 

انظر أيضاًعدل

 
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.