Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

الغضروف (بالإنجليزية: Cartilage) هو نوع من الأنسجة الضامة الكثيفة، وهو مركب من خلايا متخصصة تدعى الخلايا الغضروفية تنتج كمية كبيرة من المادة الخلالية، التي تتركب من ألياف الكولاجين، وفرة من "المادة الأساسية" Ground Substance الغنية بالبروتيوغليكان وألياف الإلاستين.[1][2][3]

غضروف
تفاصيل
نوع من نسيج ضام  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
معرفات
ترمينولوجيا أناتوميكا 02.0.00.005   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A02.165،  وA10.165.382  تعديل قيمة خاصية (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D002356  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات
صورة لغضروف تحت المجهر
توجد ثلاثة أنواع من الغضاريف: الغضاريف المرنة (A)، الغضروف الهياليني (B)، والغضروف المليّفي (C). في الغضروف الاكثر مرونه تكون الخلايا الغضروفية قريبة من بعضها البعض، وهذا الصنف يوجد في الأذن وفي بعض أجزاء الحنجرة. والغضروف الهياليني يحتوي على عدد أقل من الخلايا في الغضروف المرن. يوجد الغضروف الهياليني في الأنف والأذنين والقصبة الهوائية وبعض أجزاء الحنجرة وفي الأنابيب الشعبية. الغضروف الليفي به أقل عدد من الخلايا الغضروفية وتكون المسافات بينها كبيرة؛ وهي تتواجد في فقرات العمود الفقري وفي المفاصل.


تتواجد الغضاريف في أماكن عديدة من الجسم، منها السطح المفصلي للعظام، القفص الصدري، الأذن، الأنف، الأنابيب الشعبية، والأقراص بين الفقرات. خصائصها الميكانيكية متوسطة ما بين العظم والأنسجة الضامة الكثيفة كالأوتار.

لا تحتوي الغضاريف على أوعية دموية بخلاف الأنسجة الضامة الأخرى، لذا تتغذى الخلايا الغضروفية بواسطة الانتشار، بمساعدة أفعال الضخ الناتجة عن ضغط الغضاريف المفصلية، أو ثني الغضاريف المرنة. وبالتالي، فإن الغضروف ينمو ببطء مقارنة بالأنسجة الضامة الأخرى.

وظائف الغضاريفعدل

  • يسهل الغضروف حركة المفاصل، وقد يؤدي نقصه إلى آلام ومشاكل في الجهاز الهيكلي، كما يحدث في حالة تآكل الغضروف الأمر الذي قد يسبب اضطراب الروماتزم
  • تكوين هيكل داعم لبعض الأعضاء، مثل جدران الممرات الهوائية، فيمنع انهيار مجرى الهواء
  • تكوين الأسطح الفصلية للعظام
  • تكوين قالب لنمو وتطور العظام الطويلة ومعظم بقية الهيكل العظمي للجنين الذي يُستبدَل بالعظام تدريجياً.[4]

أنواع الغضاريفعدل

يصنف الغضروف إلى ثلاثة أنواع:

  • الغضروف المَرِن (Elastic cartilage) توجد الخلايا فيه في شبكة من الألياف المَرِنة تشبه الخيوط داخل المصفوفة، يوفر الغضروف المرن القوة والمروة، وأيضاً يحافظ على شكل تركيبٍ معين، مثل الأذن الخارجية وهو موجود أيضاً في القصبة الهوائية والأنف
  • الغضروف الهياليني أو الزجاجي (Hyaline cartilage) وهو الأكثر انتشاراً، له مظهر زجاجي، يعمل هذا الغضروف على تشتيت ألياف الكولاجين الدقيقة من النوع الثاني وهذا يقويها. الغضروف الزجاجي موجود في المفاصل وحاجز الأنف (الذي يفصل بين فتحتي الأنف)، في البداية، تكون العظام في الجنين على شكل غضاريف زجاجية ثم تتحول إلى عظام مع النمو [5]
  • الغضروف المليف أو الليفي (Fibrous cartilage) الذي يُعد أقوى أنواع الغضاريف، وتختلف من حيث الكمية النسبية للخلايا الغضروفية فيها، وهذا النوع موجود في ضمادات غضروفية تسمى الغضروف المفصلي، والتي تساعد على تشتيت وزن الجسم وتقليل الاحتكاك، مثل الركبة. [6][7]

مكونات الغضروفعدل

  • يشكل الماء ما نسبته 65-80٪ من الغضروف، والباقي عبارة عن مادة تشبه الهُلام تُسمى مصفوفة (Matrix)
  • تتكون المصفوفة من عدة أنواع من البروتينات المتخصصة، وهي: كولاجين (Collagens)، بروتيوغليكان (Proteoglycans) ، وبروتينات غير كولاجينية (Non-collagenous proteins)
  • يرتبط البروتيوغليكان والبروتينات غير الكولاجينية بالكولاجين وينتج عن ذلك شبكة ينجذب الماء إليها بواسطة البروتينات السالبة الشحنة. [8]

نمو الغضاريفعدل

يتباطأ نمو الغضاريف بعندما تمام النمو في أوائل العشرينات من العمر . تتحجّر طبقة Epiphysis بالكامل ويبقى خط رقيق جدا من Epiphysis، وعليه لا تستطيع العظام الاستمرار في النمو طوليا. هورمون النمو المفرز في الغدّة النخامية وهورمونات الجنس المفرزة في المبايض و الخصيات تتحكم في نمو العظام

يكون نمو الغضاريف بطريقتين:

  1. النمو الخالي (Interstitial growth) وفيه تنمو الخلايا الغضروفية وتنقسم وتضع مزيداً من المصفوفة داخل الغضروف، وهذا يحدث بشكل رئيسي في مرحلة الطفولة والمراهقة
  2. النمو الموضعي (Appositional growth) تتم فيه إضافة طبقات سطحية جديدة من المصفوفة إلى المصفوفة الجديدة من خلال أرومات غضروفية جديدة. [9]

معالجة الغضروفعدل

نشرت مجلة ابوتيكين أومشاو الألمانية طريقة جديدة في معالجة الغضاريف المستهلكة . يقوم الطبيب في البدء قرصين من غضروف سليم. ثم يقوم المختبر بسحق العينتين ووضعهما في محلول إنزيم معين فتتفكك جبيبات العينتين إلى خلاليا منفردة. ثم تتم تنمية الخلايا في درجة حرارة 37 درجة مئوية لمدة 3 - 4 أسابيع. بعد ذلك يتم ترك الخلايا المتكاثرة في التجمع في حبيبات صغيرة . ثم ينقل الطبيب تلك الحبيبات في الغضروف المعاني ، فتترابط معه مكونة غضروفا شبه طبيعيا .(*)

مفصليات الأرجلعدل

الغضروف الأكثر دراسة في المفصليات هو الغضروف الخيشومي سلطعون حدوة الحصان الأطلسي، إنه غضروف حويصلي غني بالخلايا بسبب الخلايا الغضروفية الكبيرة والكروية والمفرغة مع عدم وجود تماثلات في المفصليات الأخرى، وهناك نوع آخر من الغضروف الموجود في هذا السلطعون هو غضروف (Endosternite)، وهو غضروف ليفي هياليني مع خلايا غضروفية من التشكل النموذجي في مكون ليفي، وهو ليفي أكثر بكثير من الغضروف الهياليني الفقاري، مع عديدات السكاريد المخاطية المناعية ضد الأجسام المضادة لكبريتات كوندرويتين.

توجد أنسجة متماثلة للغضروف الباطني في مفصليات الأرجل الأخرى. تعبر أجنة سلطعون حدوة الحصان الأطلسي عن (ColA) وهيالورونان في الغضروف الخيشومي وغضروف (Endosternite)، مما يشير إلى أن هذه الأنسجة عبارة عن غضروف قائم على الكولاجين الليفي. يتشكل الغضروف الداخلي بالقرب من الحبال العصبية البطنية التي تعبر عن (Hh) وعن (ColA) و(SoxE)، وهو نظير (Sox9). يظهر هذا أيضًا في نسيج الغضروف الخيشومي. [10][11]

المراجععدل

  1. ^ "Viscoelastic properties of human articular cartilage" (PDF). J Appl Physiol. 31 (4): 562–8. 1971. PMID 5111002. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ International Cartilage Repair Society ICRS نسخة محفوظة 02 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "The secreted glycoprotein lubricin protects cartilage surfaces and inhibits synovial cell overgrowth". J Clin Invest. 115 (3): 622–31. 2005. doi:10.1172/JCI22263. PMC 548698. PMID 15719068. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Paxton, Steve; Peckham, Michelle; Knibbs, Adele (2003). "The Leeds Histology Guide" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  5. ^ "Cartilage | Boundless Anatomy and Physiology". courses.lumenlearning.com. مؤرشف من الأصل في 2 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "What is Cartilage? | Patient Education". cartilage.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Paxton, Steve; Peckham, Michelle; Knibbs, Adele (2003). "The Leeds Histology Guide" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  8. ^ "What is Cartilage? | Patient Education". cartilage.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Paxton, Steve; Peckham, Michelle; Knibbs, Adele (2003). "The Leeds Histology Guide" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  10. ^ The genetic program for cartilage development has deep homology within Bilateria. https://www.nature.com/articles/nature17398 (باللغة الإنجليزية). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |العمل= (مساعدة)
  11. ^ The nature and significance of invertebrate cartilages revisited: distribution and histology of cartilage and cartilage-like tissues within the Metazoa. https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0944200604000522?via%3Dihub (باللغة الإنجليزية). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |العمل= (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل