المسيحية في بوتان

الديانة المسيحية وأتباعها في بوتان

جزء من السلاسل حول
المسيحية حسب دول العالم

Cefalu Christus Pantokrator cropped.jpg

تُشكل المسيحية في بوتان أقلية صغيرة، وتنتشر بشكل خاص بين الجماعات العرقية النيبالية ويتركزون في المدن والمناطق الجنوبية من البلاد.[1][2] وينتمي معظم المسيحيين في البلاد إلى الكنائس الخمسينية إلى جانب أقلية صغير رومانية كاثوليكية. وفقًا للموقع الفرنسي "Aide à l'Eglise en détresse" على شبكة الإنترنت، تصل أعداد المسيحيون في بوتان حوالي 12,255 منهم 1,000 كاثوليكي.[3] في حين وفقاً لتقرير الحريات الدينية الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية تقدر أعداد المسيحيين في المملكة بين 3,000 إلى 15,000 شخص.[2] ووفقاً لتقديرات مركز بيو للأبحاث يُشكل أتباع الديانة المسيحية حوالي 0.5% من سكان بوتان.[4]

وصلت المسيحية إلى بوتان لأول مرة إلى البلاد في أواخر القرن السابع عشر من قبل المبشرين اليسوعيين البرتغاليين، لكن لم تنجح البعثات الكاثوليكية في اكتساب الكثير من الجاذبية بين البوذيين المتدينين من الشعب البوتاني، حيث ظلّت بوتان رسمياً مغلقة أمام المسيحية وأمام جميع المؤثرات الخارجية الأخرى حتى ما قبل الانقلاب الفاشل بين عام 1964 وعام 1965.[1] في أكتوبر من عام 1963، دعا الملك جيغمي دورجي وانغشوك الراهب اليسوعي ويليام ماكي للإقامة في المملكة وإنشاء نظام مدرسي باللغة الإنجليزية كجزء من سلسلة من جهود التحديث، وبقي حتى وفاته عام 1995. سميت المصادر عام 1965 كتاريخ متى أصبح نشاط الكنيسة مرئياً وبدية في النمو بأعداد المسيحيين في المملكة.[1]

تاريخعدل

في عام 1627 قام راهبان من الرهبنة اليسوعية وهما إستيفاو كاسيلا و الأب جواو كابرال، بالسفر من كوتشي للمحاولة بإنشاء طريق جديد للبعثة اليسوعية في شيغاتسي في التبت،[5] وخلال هذه المهمة التبشيرية قام الراهبان بزيارة بوتان. أثناء وجودهم في بوتان، التقى الأب كاسيلا والأب كابرال نجاوانغ نامجيال، المؤسس والزعيم الديني للدولة البوتانية، وقضوا أشهر في بلاطه. "شجع زابدرونغ اليسوعيين بقوة على البقاء وحتى سمح لهم بإستخدام غرفة كمصلى، ومنحت لهم الأرض في بارو لبناء كنيسة وأرسل بعض من أتباع بلاطه للانضمام إلى الجماعة، وبدون أي نجاح في تحويل السكان المحليين وذلك على الرغم من موقف زابدرونغ ضد رحيلهم، ترك اليسوعيين البلاد في نهاية المطاف إلى التبت".[6] وتؤكد زيارتهم أيضًا في مصادر بوتانية معاصرة، بما في ذلك سيرة زابدرونغ نجاوانغ نامجيال.[7]

حتى عام 2006 كان يحكم البلاد نظام ثيوقراطي بوذي. في عام 1979 نهى الملك جيغمي سينغي وانغشوك عن ممارسة ديانات أخرى غير البوذية والهندوسية.[8] ومنع 6 آلاف مسيحي يعيشون في البلاد آنذاك، ومعظمهم من البروتستانت، من بناء الكنائس والعبادة المسيحية، مما أدى إلى إنشاء مجتمع مسيحي سري يمارس طقوسة في الكنائس المنزلية.[8] في عام 2008 أدَّى صعود جيغمه خيسار نمجيل وانغشاك إلى العرش إلى ظهور آمال جديدة في الانفتاح في البلاد، مع وضع دستور جديد ينص على حرية العقيدة لجميع مواطني بوتان، بعد إبلاغ السلطات. لكن التبشير ونشر الأناجيل وبناء مدارس مسيحية تظل محظورة. حتى الآن، الكاهن اليسوعي كينلي هو الكاهن المقيم الوحيد في البلاد.[8]

الأوضاع الحاليةعدل

أشار تقرير في عام 2002 عن مركز الخدمات المسيحية في بوتان أن "لدى حوالي 65,000 مسيحي [في البلاد] كنيسة واحدة فقط تحت تصرفهم".[9] وفي عام 2006 أشارت شبكة أخبار نيوز أنه "من غير القانوني أن يعتنق البوذي المسيحية وأنه ممنوع بناء مباني الكنيسة... ويسمح للمسيحيين في بوتان فقط بممارسة إيمانهم في المنزل، والذين يختارون علنًا اتباع تعاليم يسوع يمكن طردهم من بوتان وتجريدهم من الجنسية".[10] في عام 2007 ذكرت مؤسسة الإنجيل من أجل آسيا أن "الحكومة بدأت مؤخرًا في قمع المسيحيين من خلال منع بعض التجمعات من أجل العبادة، مما تسبب في اغلاق اثنين من الكنائس التابعة لمؤسسة الإنجيل من أجل آسيا أبوابها مؤقتا (... ) بموجب قانون بوتان، من غير القانوني محاولة تحويل أشخاص من الديانات المهيمنة في البلاد [البوذية والهندوسية] ".[11] وفقا لمؤسسة أبواب مفتوحة "يأتي الاضطهاد البوذي أساسًا من الأسرة والمجتمع والرهبان الذين يملكون نفوذًا قويًا في المجتمع، وحالات الفظائع (أي الضرب) آخذة في التناقص في العدد، وهذا نتيجة للتغيرات الرئيسية في البلاد، بما في ذلك تنفيذ دستور جديد يضمن حرية دينية أكبر ".[12] توجد في بوتان مركز الإعلام المسيحية وهي منظمة غير حكومية تلقي الضوء على اضطهاد المسيحيين في بوتان.[13] كما يبث البث الإذاعي الإنجيل من أجل آسيا إلى بوتان في خمسة لغات.[14] ويقيم معظم المسيحيين في البلاد في جنوب بوتان.[15]

وفقاً لتقرير الحريات الدينية الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية أفادت بعض الجماعات المسيحية أن الاجتماعات الدينية تُعقد بشكل سري، خاصةً في المناطق الريفية، خوفاً من السلطات.[16] في عام 2007، ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أنَّ أحد المباني التي تم الإبلاغ عنها لاستخدامها للعبادة المسيحية تقع في جنوب البلاد.[16] في عام 2007 لم ترد تقارير عن رفض ترقية بعض المسيحيين القلائل العاملين في الخدمة الحكومية؛ ومع ذلك، كانت هناك مثل هذه التقارير في الماضي.[16]

الطوائف المسيحيةعدل

الكاثوليكيةعدل

إقليميًا، ينتمي أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في بوتان إلى أبرشية دارجيلنغ في الهند.[17]

البروتستانتيةعدل

أغلبية المسيحيون في البلاد هم من البروتستانت.[18] ويتبع غالبية البروتستانت في البلاد الكنيسة الخمسينية، والتي تجمعين في بوتان. رابطة الحياة الجديدة الهندية هي طائفة بروتستانتية أخرى ولها جماعة واحدة في بوتان. هناك مجموعات بروتستانتية أخرى في البلاد مثل الشدي، وهناك أيضًا مسيحيون بلا طائفة، ويطلق عليهم "الإخوة" وعددهم حوالي 400 في بوتان.

تقييد الإيمان المسيحيعدل

الماهايانا البوذية هي دين الدولة في بوتان.[19] وهناك تقييد في الممارسات الدينية للأديان الغير البوذية. وفقًا لمنظمة "أبواب مفتوحة" هناك اضطهادات موجهه ضد المسيحيون خاصًة للمتحولين للديانة المسيحية في بوتان ويأتي ذلك أساسًا من الأسرة والمجتمع، والرهبان البوذيين.[20] في عام 2002 ووفقًا لتقرير من قبل منظمة المسيحيون في بوتان وُجد أن لحوالي 65,000 مسيحي هناك فقط كنيسة واحدة تحت تصرفهم.[21] في عام 2007 وحسب منظمة شبكة أخبار البعثة وجدت أنه من غير القانوني للبوذيين التحول إلى المسيحية أو بناء الكنائس والمباني المسيحية وقد يتجرد البوذي المتحول إلى المسيحية من جنسيته.[22]

المراجععدل

  1. أ ب ت Church History & Facts - BHUTAN نسخة محفوظة 2020-08-04 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب BHUTAN 2012 INTERNATIONAL RELIGIOUS FREEDOM REPORT نسخة محفوظة 2017-03-03 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Bhoutan, Aide à l'Église en détresse, "Appartenance religieuse".[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Table: Religious Composition by Country نسخة محفوظة 2018-03-23 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ David M. Malone (March 2008). "Our Man in Bhutan". Literary Review of Canada. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2008. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Karma Phuntsho (2013). The History of Bhutan. Random House India. صفحات 224–227. ISBN 9788184003116. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ gTsang mKhan-chen ’Jam-dbyangs dPal-ldan rGyamtsho (c.1675). Dpal ’brug pa rin po che ngag dbang rnam rgyal gyi rnam par thar pa rgyas pa chos kyi sprin chen po’i dbyangs, in 5 parts (Ka - Ca) and a supplement (Cha).Reprint by Topden Tshering entitled The Detailed Biography of the First Zabs-drung Rinpoche of Bhutan Ngag-dbang-rnam-rgyal (Ngag-dbang-bdud-’joms-rdo-rje) (Dolanji, 1974, from the Punakha woodblocks of ca. 1797-1802)
  8. أ ب ت The king of Bhutan claims to be "father of the Christians," but does not build churches نسخة محفوظة 2020-02-03 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Reports on Situation of Christians in Bhutan نسخة محفوظة 2007-10-13 على موقع واي باك مشين., Bhutan4Christ.
  10. ^ Leadership change in Bhutan sparks hope for ministry, Mission Network News, 26 December 2006. نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Bhutanese Christians Barred from Attending Worship Services نسخة محفوظة 2010-07-21 على موقع واي باك مشين., Gospel For Asia,July 5, 2007.
  12. ^ 'New Research Shows Christians Worldwide Facing Increasing Hostility in Practising Their Faith', Says Open Doors نسخة محفوظة 2009-04-25 على موقع واي باك مشين., Press Release, 13 February 2009.[وصلة مكسورة]
  13. ^ "Bhutan Society and Culture". مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Mission Network News". مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Persecuted Countries: Bhutan". مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. أ ب ت "Bhutan: International Religious Freedom Report 2007". وزارة الخارجية. 2007. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)   تتضمن هذه المقالة نصًا من هذا المصدر المُتاح في الملكية العامة.
  17. ^ [1], Bhoutan, sur le site Aide à l'Église en détresse: "[le] diocèse indien de Darjeeling [...] inclut dans son territoire la petite nation du Bhoutan" (i.e. "the Indian diocese of Darjeeling [...] includes the small nation of Bhutan in its sphere."[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "Catholic Online". مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Bhutan, International Religious Freedom Report 2007, State Department. نسخة محفوظة 21 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ 'New Research Shows Christians Worldwide Facing Increasing Hostility in Practising Their Faith', Says Open Doors, Press Release, 13 February 2009. نسخة محفوظة 27 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  21. ^ Reports on Situation of Christians in Bhutan, Bhutan4Christ. نسخة محفوظة 24 مارس 2010 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Leadership change in Bhutan sparks hope for ministry, Mission Network News, 26 December, 2006. نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًاعدل