اللوفر لينس

متحف فن في لينس في فرنسا

اللوفر لينس هو متحف فني يقع في لينس، فرنسا، على بعد حوالي 200 كيلومتر شمال باريس. يعرض أشياء من مجموعات متحف اللوفر التي تم إعارتها إلى المعرض على أساس متوسط أو طويل الأجل.[3] يعد ملحق اللوفر لينس جزءًا من جهد لتوفير الوصول إلى المؤسسات الثقافية الفرنسية للأشخاص الذين يعيشون خارج باريس.[4] على الرغم من أن المتحف يحافظ على روابط مؤسسية وثيقة مع متحف اللوفر،[5] إلا أنه يتم تمويله بشكل أساسي من قبل منطقة نور با دو كاليه (بالفرنسية: Nord-Pas-de-Calais)‏.[6]

اللوفر لينس
0 La Liberté guidant le peuple - Eugène Delacroix (1).JPG
 

إحداثيات 50°25′50″N 2°48′12″E / 50.43055556°N 2.80333333°E / 50.43055556; 2.80333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الدولة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الاسم نسبة إلى متحف اللوفر،  ولنس  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 2012  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تاريخ الافتتاح الرسمي 4 ديسمبر 2012  تعديل قيمة خاصية (P1619) في ويكي بيانات
المهندس المعماري كازوو سيجيما  تعديل قيمة خاصية (P84) في ويكي بيانات
عدد الزوار سنوياً 435213 (2015)
444602 (2016)[1]
353761 (2015)[1]
450324 (2017)[1]
491884 (2014)[1]
863117 (2013)[1]
148270 (2012)[1]
533171 (2019)[2]
482759 (2018)[2]  تعديل قيمة خاصية (P1174) في ويكي بيانات
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

التاريخعدل

أطلقت وزارة الثقافة ومديرية اللوفر خطة، في عام 2003، لبناء متحف تابع لمتحف اللوفر في واحدة من 22 منطقة في فرنسا. فقط با نورد دو كاليه بطلب للحصول على المتحف واقترحت ست مدن: ليل، عدسة، فالنسيان، كاليه، بيتون وبولوني سور مير. في عام 2004، أعلن جان بيير رافاران، رئيس الوزراء الفرنسي آنذاك، أن لينس هي المدينة المستفيدة.[7]

تم اختيار موقع المتحف على أمل عكس ثروات مجتمع تعدين لينس المحبط، الذي دمرته كل من الحربين العالميتين والاحتلال النازي، وعانى من عدة كوارث تعدين بما في ذلك كارثة منجم كوريير، الأسوأ في التاريخ الأوروبي، ومأساة قتل 42 من عمال المناجم.[7][8][9] تم إغلاق آخر منجم في لنس في عام 1986، مما تسبب في ارتفاع معدل البطالة أعلى بكثير من المعدل الوطني الفرنسي. قال رئيس باس دو كاليه دانييل بيرشيرون: "تخلت عنا فرنسا عندما توقف الفحم، وأصبحنا مدينة أشباح ".[10]

استلهم المسؤولون من التحول الاقتصادي للمدينة الصناعية الإسبانية بلباو،[11] والذي نتج جزئيًا عن بناء القمر الصناعي لمتحف غوغنهايم بلباو (الذي أطلق عليه اسم "تأثير بيلباو"، على الرغم من أن البعض حذر من أن المقارنة محدودة بسبب قلة عدد سكان لينس، وافتقارها إلى مناطق جذب سياحي أخرى.[12] ) انتقد بعض سكان "لينس" المشروع ؛ شعروا أن مشروع جلب الثقافة إلى مدينتهم كان "رعاية".[13] وأشار نقاد آخرون إلى أن المتحف لا يحاول معالجة تاريخ لينس المضطرب أو الصعوبات الاقتصادية الحالية.[14]

وفاز في مسابقة تصميم من شتى أنحاء العالم الياباني شركة المعماري صنعاء بالتعاون مع شركة نيويورك إيمري كالبرت (بالإنجليزية: Imrey Culbert)‏، الفرنسي مهندس المناظر الطبيعية كاثرين موسباخ، وعالم المتاحف أدريان جاردير.[15][16] حصل متحف اللوفر-لينس، سانا + أول مبنى لإيمري كولبير في فرنسا، على جائزة Prix darchitecture de lEquerre dArgent لعام 2013.[17]

يقع اللوفر لينس بالقرب من العديد من النصب التذكارية للحرب العالمية، بما في ذلك النصب التذكاري الكندي الوطني في فيمي بعد حوالي 15 دقيقة من اللوفر لينس.[18]

المتحفعدل

الهندسة المعماريةعدل

تم بناء المتحف على 20 هكتار (49 أكر) إغلاقه في الستينيات. المنطقة مرتفعة قليلاً بسبب ملء المنجم.[19] لجعل المبنى يمتزج مع المنطقة المحيطة، صمم المهندسون المعماريون سلسلة من خمسة هياكل منخفضة الارتفاع ؛ المركز المركزي مربع بجدران زجاجية والأخرى مستطيلة بواجهات ألمنيوم مصقولة تعطي انعكاسًا ضبابيًا للمحيط.[20] إجمالاً، يبلغ عدد المتحف 360 متر (1,180 قدم) طويل ويحتوي على 28,000 متر مربع (300,000 قدم2) من مساحة المعرض.[21]

يحاكي تصميم مبنى مركزي محاط بجناحين متحف اللوفر في باريس.[22] المبنى المركزي المربع هو منطقة الاستقبال الرئيسية. يحتوي على عدة غرف زجاجية منحنية تحتوي على كافيتريا ومكتبة ومتحف.[15] إلى الشرق من قاعة الدخول يوجد 3,000 متر مربع (32,000 قدم2) جاليري دي تومب (بالفرنسية: Galerie du Temps)‏ الذي يضمُّ ما يقرب من 200 عنصر من مجموعة باور لوفر كوليكشن (بالإنجليزية: Paris Louvre Collection)‏. العناصر الموجودة في القاعة الكبيرة والمفتوحة مرتبة ترتيبًا زمنيًا، من 3500 قبل الميلاد إلى منتصف القرن التاسع عشر، بغض النظر عن النمط أو بلد المنشأ.[23] ما وراء جاليري دي تومب هو بافيلون دي فير الذي يعرض أعمالًا من المتاحف المجاورة.[24] المبنى الواقع إلى الغرب من قاعة الدخول عبارة عن صالة للمعارض المؤقتة (معارض مؤقَّتة) وما بعدها، قاعة احتفالات.

 
جاليري دي تومب داخل المتحف

المعارض المؤقتةعدل

المعارض المؤقَّتة (بالإنجليزية: The Exhibitions Temporaires)‏ مخصَّصة للمعارض التي تستمر لمدة 3 أشهر. تضمن المعرض الأول، بعنوان عصر النهضة، أعمال ليوناردو دافنشي التي أعيد ترميمها مؤخرًا مع السيدة العذراء والطفل مع القديسة آن. المعرض الثاني، أوروبا روبنز، كان مخصصًا لروبنز وشمل 170 من أعماله.[25]

الافتتاح والافتتاح والزوارعدل

في 4 كانون الأول (ديسمبر) 2012، افتتح الرئيس فرانسوا هولاند، جنبًا إلى جنب مع السيدة الأولى فاليري تريرويلر، ووزيرة الثقافة أوريلي فيليبيتي، ومدير متحف اللوفر هنري لويريت، وعمدة لين جاي ديلكورت، ورئيسي الوزراء السابقين ليونيل جوسبان وبيير موروي رسميًا اللوفر لينس.[26] في نهاية الأسبوع التالي، استقبل المتحف زواره الأوائل ؛ بعد ثلاثة أسابيع من الافتتاح، استقبل المتحف زواره المائة ألف. في مايو 2013، خلال الليلة الأوروبية للمتاحف، شاهد 500000 زائر التحف المعروضة في متحف لوفر-لينس.[27] في حين 700,000 زائر للسنة الأولى (بينما كان الدخول مجانيًا)، كان العدد النهائي لهذا العام حوالي 900,000.[28]

في 7 فبراير 2013، قامت امرأة بتخريب تحفة فنية رئيسية في المتحف، الحرية تقود الشعب، وكتبت عليها "AE911" بعلامة سوداء، ربما في إشارة إلى مجموعة تطلق على نفسها اسم "منظمة مهندسون ومعماريون من أجل الحقيقة حول هجمات 11 سبتمبر".[29] تم استعادة اللوحة بالكامل.

الصورعدل

المراجععدل

 

  1. ^ النص الكامل متوفر في: https://data.culturecommunication.gouv.fr/explore/dataset/frequentation-des-musees-de-france/ — تاريخ الاطلاع: مايو 2020 — المؤلف: وزارة الثقافة الفرنسية — العنوان : Fréquentation des Musées de France — الناشر: وزارة الثقافة الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ النص الكامل متوفر في: https://data.culturecommunication.gouv.fr/explore/dataset/frequentation-des-musees-de-france/ — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2021 — المؤلف: وزارة الثقافة الفرنسية — العنوان : Fréquentation des Musées de France — الناشر: وزارة الثقافة الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Baudelle, Guy; Krauss, Gerhard (2014-12-15). "The governance model of two French national museums of fine arts relocated in the province: Centre Pompidou Metz and Louvre-Lens". Belgeo. Revue belge de géographie (1). ISSN 1377-2368. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Integrative Transparency: Louvre-Lens by SANAA and Tim Culbert". مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Boquet, Mathias (2014-12-15). "L'impact touristique des nouveaux musées : analyse des relations entre l'environnement urbain et la spatialisation de l'impact à travers les exemples du Centre Pompidou-Metz et du Louvre-Lens". Belgeo. Revue belge de géographie (باللغة الفرنسية) (1). ISSN 1377-2368. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Doland, Angela (13 December 2009). "New Louvre museum in Lens, France, aims to revitalize mining town". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب Doland, Angela (13 December 2009). "New Louvre museum in Lens, France, aims to revitalize mining town". The Washington Post. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Doland, Angela (13 December 2009). "New Louvre museum in Lens, France, aims to revitalize mining town". The Washington Post.
  8. ^ Jonathan Price (16 May 2013). "Louvre lands on a coal mine". MuseumZero. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "41 French Coal Miners Killed by Explosion and Fire". 28 December 1974. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Thomas Adamson (4 December 2012). "Louvre comes to poor French city, raising eyebrows". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Witold Rybczynski (September 2002). "The Bilbao Effect". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Kriston Capps (14 December 2012). "With the Louvre-Lens, a Curtain Call for the Bilbao Effect". City Lab, The Atlantic. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Thomas Adamson (4 December 2012). "Louvre comes to poor French city, raising eyebrows". Associated Press. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Thomas Adamson (4 December 2012). "Louvre comes to poor French city, raising eyebrows". Associated Press.
  14. ^ Jonathan Price (16 May 2013). "Louvre lands on a coal mine". MuseumZero. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Jonathan Price (16 May 2013). "Louvre lands on a coal mine". MuseumZero.
  15. أ ب "Integrative Transparency: Louvre-Lens by SANAA and Tim Culbert". مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Integrative Transparency: Louvre-Lens by SANAA and Tim Culbert". Archived from the original on 14 January 2013. Retrieved 11 June 2016.
  16. ^ Deane Madsen (12 December 2012). "The Louvre-Lens Opens Today". Architect Magazine. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Séron-Pierre, Catherine (11 February 2015). "Équerre dArgent 2013 / Lauréat - Sanaa - Le Louvre-Lens". AMC Archi (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Canadian National Vimy Memorial". Veterans Affairs Canada. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Diagram basis". مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Eva Bjerring (16 May 2013). "Musée Louvre-Lens - SANAA". مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Integrative Transparency: اللوفر لينس by SANAA and Tim Culbert". Archived from the original on 14 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link). Archived from the original on 14 January 2013. Retrieved 11 June 2016.
  22. ^ "Diagram basis". مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)"Diagram basis". Archived from the original on 3 November 2013.
  23. ^ Eva Bjerring (16 May 2013). "Musée Louvre-Lens - SANAA". الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Eva Bjerring (16 May 2013). "Musée Louvre-Lens - SANAA". Arcspace.com.
  24. ^ "Louvre Lens by SANAA and Imrey Culbert". 4 December 2012. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Rubens et lEurope - Louvre-Lens". مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Lens inaugure son musée du Louvre". France24. 4 December 2012. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Succès pour le Louvre-Lens, trois semaines après son inauguration". 28 Dec 2012. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ وكالة فرانس برس, E.M. "Le Louvre-Lens a un an : déjà 900 000 visiteurs". France 3 Nord-Pas-de-Calais. مؤرشف من الأصل في 3 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Woman scrawls 9/11 graffiti over Delacroix masterpiece in Louvre-Lens". 8 February 2013. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل