افتح القائمة الرئيسية

فاليري تريفلير

صحفية فرنسية

فاليري تريفلير (بالفرنسية: Valérie Trierweiler تنطق بالفرنسية: [valeʁi tʁiɛʁvɛlɛːʁ] ، ولدت في 16 فبراير، 1965) صحفية فرنسية ومؤلفة.[2] إستضافت العديد من البرامج الحوارية والمقابلات السياسية، كما عملت لفترة في المجلة الفرنسية باري ماتش.

فاليري تريفلير
(بالفرنسية: Valérie Trierweiler تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Valérie Trierweiler, 2012.jpg

السيدة الأولى في فرنسا
منصب غير رسمي
في المنصب
15 مايو 2012 – 25 يناير 2014
الرئيس فرانسوا أولاند
Fleche-defaut-droite-gris-32.png كارلا بروني
بريجيت ترونيو (2017) Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة فاليري ماسينيو
الميلاد 16 فبراير 1965 (العمر 54 سنة)
مدينة أنجيه، إقليم ماين ولوار، فرنسا
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج فرانك ثوريو
 (الزواج 1989; الطلاق 1992)

دينيس تريفلير
 (الزواج 1995; الطلاق 2010)
الشريك فرانسوا أولاند (2007–2014)
أبناء 3
عدد الأولاد 3   تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس 1 - بانتيون سوربون
المهنة صحفية، مؤلفة، مذيعة في العديد من البرامج الحوارية وناشرة في المجلة الفرنسية باري ماتش
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظفة في باري ماتش  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
التوقيع
Valerie Trierweiler signature.jpg
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

عرفت بأنها كانت شريكة رئيس فرنسا، فرانسوا أولاند من عام 2007 حتى يناير 2014. بعد انفصاله عن زوجته المرشحة السابقة سيغولين رويال.[3]

السيرة الذاتيةعدل

النشأة والحياة المبكرةعدل

ولدت فاليري ماسينيو في مدينة أنجيه، إقليم ماين ولوار، فرنسا. الطفل الخامس من ست أطفال.[4] والدها جين نويل ماسينيو فقد قدمه من لغم أرضي في الحرب العالمية الثانية، كان عمره آنذاك 13 عاما فقط،[5] وتوفي في عمر 53 عام. كانت إبنته وقتها تبلغ 21 عاما.[4] عملت والدتها بعد وفاه زوجها في حلبة تزحلق.[4]

درست فاليري التاريخ وعلوم السياسة،[4] حصلت على شهادة الدراسات المعمقة في علوم السياسة من جامعة باريس 1 - بانتيون سوربون.[6]

الحياه العلميةعدل

 
فاليري تريفلير في عام 2012

في عام 2005، بدأت فاليري في إستضافه برامج الحوارات السياسية مباشر على القنوات التلفزيونية. كانت واجهة البرنامج السياسي الأسبوعي "لي جراند 8" حتى عام 2007، لتسضيف بعدها مع مايكل جيودي العرض الإسبوعي "كلام في السياسة" في شهر سبتمبر من نفس العام.

في عام 2012، أعلنت فاليري عن تجديد عقدها كصحفية في مجله باري ماتش. على الرغم من إنتخاب شريكها رئيس فرنسا.[7]

في 12 يونيو 2012، سببت ضجة كبيرة بعد تغريدتها على تويتر الداعمة فيها أوليفر فاروني، المرشح لإنتخابات مدينة لا روشيل كمرشح إشتراكي مستقل ضد سيغولين رويال الشريكة السابقة لفرنسوا أولاند. كان أولاند قد أعلن سابقا دعمة لحملة صديقتة رويال أمام العامة.[8][9]

في عام 2017، نشرت تريفلير روايتها الأولى "سر أديل".[10] يحكي الكتاب قصة رسمة أديل بلوخ باور للرسام والفنان النمساوي غوستاف كليمت.[10]

الحياة الشخصيةعدل

 
فاليري تريفلير في حفل تنصيب الرئيس الفرنسي عام 2012، قصر الإليزيه، باريس
 
فاليري تريفلير مع ميشيل أوباما

تزوجت فاليري المرة الأولى من صديق طفولتها فرانك ثوريو.[11] إنتهي الزواج بالطلاق بعد ثلاث سنوات فقط (1989-1992) بدون أطفال لتتزوج مرة أخرى من دينيس تريفلير (1995-2010)، محرر مساعد في مجلة باري ماتش،[12] كاتب وأكاديمي. رزق الثنائي بثلاثة أطفال ولم يستمر الزواج أيضا لينتهى بالطلاق الذي استمرت إجراءاته ثلاث سنوات من عام 2007 إلى عام 2010.

قابلت فاليري أولاند في الإنتخابات البرلمانية لعام 1988. كان أولاند ما زال على علاقة مع سيغولين رويال. بدأ الثنائي التواعد في عام 2007 وكانت فاليري ما تزال في ذلك الوقت متزوجة من دينيس أيضا. أعلن الثنائي عن علاقتهم للعامة في أكتوبر 2010 بعد إتمام طلاقها.[5]

في يناير 2014، خصصت مجلة المشاهير كلوزر سبع صفحات عن تحرياتهم التي أدت إلى كشف علاقة الرئيس الفرنسي مع الممثلة الفرنسية جولي غاييه مدعومة بالصور (حيث نشرت الجريدة صورا للرئيس بدراجة نارية خارجا من بيتها).[13][14] نصح أصدقاء فاليري أن تذهب إلى إحدى المستشفيات للراحة وإجراء بعض الإختبارات والتحليلات، الأمر الذي استجابت له في 10 يناير.[15][16]

في 17 يناير ذهب أولاند ليزورها للمرة الأولى في المستشفى ليطمئن عليها وإيجاد حلا مناسبا لعلاقتهم،[17][18] أعلن الثنائي عن إنفصالها في 25 يناير بعد ثمان أيام من زيارته لها.[19]

في سبتمبر 2014، تم نشر كتاب فاليري بعنوان "Merci pour ce moment" تحكي فيه عن حياتها مع أولاند منذ بداية إرتباطهما وأجواء إنهاء العلاقة وعلاقتهم بعد الإنفصال.[20]

المنشوراتعدل

  • "Merci pour ce moment". (باريس: أنجيه، 2014)
  • "سر أديل"، (باريس: أنجيه، 2017)

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb144447395 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Valérie Trierweiler, la femme discrète, Le Point, 24 February 2011 نسخة محفوظة 28 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "François Hollande officialise sa séparation avec Valérie Trierweiler". Le Monde. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2014. 
  4. أ ب ت ث ""Valérie Trierweiler sort de l'ombre" par Marion Van Renterghem". Le Monde. 21 October 2011. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2013. 
  5. أ ب Marie Guichoux (20–26 October 2011). "De l'ombre à la lumière". Le Nouvel Observateur (2450). صفحات 68–69. 
  6. ^ "Valérie Trierweiler, la femme discrète". Le Point. 24 Feb 2011. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2014. 
  7. ^ "Valérie Trierweiler, partner of new French President François Hollande: What you need to know". The Periscope Post. 15 May 2012. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2013. 
  8. ^ "Hollande's partner Trierweiler in Royal Twitter row". BBC News. 12 July 2012. مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2012. 
  9. ^ Steven Erlanger, "An Endorsement from France’s First Lady Causes a Stir", نيويورك تايمز dated 12 June 2012. Retrieved 25 January 2014. نسخة محفوظة 30 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب De Montety، Etienne (17 May 2017). "Le secret d'Adèle, femme libérée". Le Figaro. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2017. 
  11. ^ Alain Bourmaud؛ Nadia Le Brun (4 October 2012). Valérie Trierweiler, la dame de pique. Edi8 - First Editions. صفحة 47. ISBN 978-2-7540-4942-9. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2014. 
  12. ^ "François, Ségolène et Valérie". Le Nouvel Observateur. 31 August 2011. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2012. 
  13. ^ Vie privée : Hollande veut porter plainte contre « Closer »لوموند, 10 January 2014 نسخة محفوظة 03 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Rumeur Hollande-Gayet: Closer va retirer l'information de son site". Le Figaro (باللغة الفرنسية). 10 January 2014. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2018. 
  15. ^ "French First Lady in hospital after alleged Hollande affair", BBC News, 12 January 2014 نسخة محفوظة 08 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Adam Withnail "French first lady Valerie Trierweiler ‘in hospital’ following Francois Hollande affair claims", The Independent, 12 January 2014
  17. ^ "French President visits Hospitalized First Lady". Weekly Times. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2014. 
  18. ^ "French President visits Hospitalized First Lady". Segment.com. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2014. 
  19. ^ France's Hollande 'to split from Valerie Trierweiler' BBC. 25 January 2014. Retrieved 25 January 2014. نسخة محفوظة 05 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Valerie Trierweiler suicide attempt", from الغارديان dated 3 September 2014 نسخة محفوظة 22 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل