الرباب بنت امرئ القيس

زوجة الحسين بن علي


الرباب بنت امرئ القيس، هي زوجة الحسين بن علي،[1] وأنجبت له سكينة وعبد الله وقيل محمد وفاطمة الكبرى ورقية أيضاً،[2] حضرت الرباب واقعة الطف،[3] وقد قتل ابنها عبد الله فيها، قتلهُ حرملة بن كاهل،[4] وبعد واقعة الطف أسرت الرباب هي وابنتيها سكينة ورقية،[5][6][7] وتقول بعض الروايات أنها بقيت في كربلاء عند مدفن زوجها الحسين لمدة سنة، ثمّ رجعت إلى المدينة،[8] توفيت الرباب عام 62 هـ في المدينة المنورة ودفنت في البقيع.[9]

الرباب بنت امرئ القيس

معلومات شخصية
الوفاة 62 هـ
المدينة المنورة
مكان الدفن مقبرة البقيع
الزوج الحسين بن علي
أبناء عبد الله ومحمد وسكينة ورقية وفاطمة الكبرى
الأب امرئ القيس بن عدي
الأم هند الهنود بنت الربيع
إخوة وأخوات محياة وسلمى(1)
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب معركة كربلاء  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

النسبعدل

ولادتهاعدل

زواجها وأبنائهاعدل

تزوجها الحسين بن علي بن أبي طالب.[17] وهو سبط الرسول محمد، والإمام الثالث عند الشيعة، ولد سنة 3 هـ 4 هـ في المدينة المنورة،[19] أطلق عليه النبي محمد لقب سيد شباب أهل الجنة فقال:[20] «الحسَنَ والحُسَيْنَ سيِّدا شبابِ أَهْلِ الجنَّةِ»، وهو خامس أصحاب الكساء.[21][22] كنيته أبو عبد الله.[23] ويلقب بـ"سيد الشهداء"،[24] وقد استشهد في واقعة الطف يوم العاشر من محرم الحرام سنة 61 هـ.[25]

خطبتها وزواجهاعدل

هناك بعض الروايات تتحدث عن كيفية الخطبة والزواج، فقد روى ابن حجر في الإصابة: «حدثني عوف بن خارجة قال إني والله لعند عمر في خلافته إذ أقبل رجل أمعر يتخطى رقاب الناس حتى قام بين يدي عمر فحياه بتحية الخلافة فقال من أنت قال امرؤ نصراني وأنا امرؤ القيس بن عدي الكلبي فلم يعرفه عمر فقال له رجل هذا صاحب بكر بن وائل الذي أغار عليهم في الجاهلية قال فما تريد قال أريد الاسلام فعرضه عليه فقبله ثم دعا له برمح فعقد له على من أسلم من قضاعة فأدبر الشيخ واللواء يهتز على رأسه قال عوف ما رأيت رجلا لم يصل صلاة أمر على جماعة من المسلمين قبله قال ونهض علي وابناه حتى أدركه فقال له أنا علي بن أبي طالب بن عم النبي صلى الله عليه وسلم وهذان ابناي من ابنته وقد رغبنا في صهرك فأنكحنا قال قد أنكحتك يا علي المحياة ابنة امرئ القيس وأنكحتك يا حسن سلمى بنت امرئ القيس(1) وأنكحتك يا حسين الرباب بنت امرئ القيس».[26]

وروى البلاذري في أنساب الأشراف الرواية بطريقة مختلفة: «عن عوف بن حارثة المري قال: بينا نحن عند عمر إذا قيل إمرئ القيس بن عدي بن أوس بن جابر بن كعب ابن عليم بن جناب الكلبي فإذا رجل امعر أجلى فوقف على عمر فقال: يا أمير المؤمنين إني أحببت الإسلام فاشرحه لي. قال: ومن أنت؟ قال: أنا إمرئ القيس بن عدي بن أوس العليمي من كلب. فقال عمر: أتعرفونه؟ قالوا: هذا الذي أغار على بكر بن وائل، وهو أسر الدعاء بن عمرو. أخا مفروق بن عمرو. فشرح له عمر الإسلام فأسلم وعقد له على جنود قضاعة، فلم ير رجل قبله لم يصل قط عقد له على مسلمين- فخرج يهتز لواؤه بين يديه، فأدركه علي فأخذ بمنكبيه وقال: يا عم أنا علي ابن أبي طالب ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وهذان ابناي الحسن والحسين أمهما فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أحببت مصاهرتك لنفسي ولهما فزوجنا. قال: نعم ونعمة عين وكرامة، قد زوجتك يا أبا الحسن المحياة بنت امرئ القيس، وزوجت حسناً زينب،(1) وزوجت حسيناً الرباب بنت امرئ القيس.».[27]

الأبناءعدل

أنجبت للحسين:

  1. فاطمة الكبرى، ذكرها الكرباسي وغيره وقال بأنها ولدت عام 20 هـ وأن أمها الرباب بنت امرئ القيس.[28][29]
  2. سكينة، ولدت عام 42 هـ، تزوجت من ابن عمها عبد الله الأكبر بن الحسن، حضرت واقعة الطف وأسرت، توفيت سكينة سنة 117 هـ بالمدينة ودفنت في البقيع.
  3. رقية، ولدت عام 57 هـ، حضرت واقعة الطف وأسرت، توفيت بدمشق عام 61 هـ، ودفنت في المكان المعرف بـ"حرم السيدة رقية".[30][31][32][33][34][35][36]
  4. محمد، ذكره ابن شهر آشوب، ومحمد بن جرير الطبري الإمامي، وذكروا أنه قُتِلَ في كربلاء، ولكن القاضي أبو حنفية النعمان وابن قتبية ذكروه في جملة الأسرى من آل الرسول، وقد نفى الكرباسي وجوده.[37][38][39][18]
  1. عبد الله، ولد سنة 61 هـ في الطف وقتل في نفس السنة والمكان قتلهُ حرملة بن كاهل.[29]


حب الحسين لهاعدل

كان زوجها الحسين بن علي يحبّها حبّاً شديداً، وقال الحسين فيها وفي ابنتها سكينة:

لعَمركَ إنّني لأُحبُّ داراًتحلُّ بها سكينةُ والربابُ
أُحبُّهما وأبذلُ جُلَّ ماليوليسَ للائمي فيها عتابُ
فلستُ لهم وإن غابوا مضيّعاًحياتي أو يُغيّبني الترابُ

وفي رواية أخرى أنه قال:[40]

لعَمركَ إنّني لأُحبُّ داراًتحلُّ بها سكينةُ والربابُ
أُحبُّهما وأبذلُ جُلَّ ماليوليس لعاتب عندي عتاب
وَلَستُ لَهُم وَإِن عَتِبوا مُطيعاًحَياتي أَو يُغَيِّبني التُرابُ
كأن اللـيل مـوصول بليلإذا زارت سكينة والرباب


في كربلاءعدل

حضرت الرباب واقعة الطف هي وبنتيها سكينة ورقية، وقد ودعها زوجها الحسين بن علي حيث قال: «يا أختاه، يا أم كلثوم! وأنت يا زينب! وأنت يا فاطمة! وأنت يا رباب! إذا أنا قتلت فلا تشققن علي جيبا ولا تخمشن علي وجها ولا تقلن هجرا».[41][42][43]

عن مصقلة الطحان قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: «لما قتل الحسين عليه السلام أقامت امرأته الكلبية عليه مأتما وبكت وبكين النساء والخدم حتى جفت دموعهن و ذهبت فبينا هي كذلك إذا رأت جارية من جواريها تبكي ودموعها تسيل فدعتها» فقالت لها: «مالك أنت من بيننا تسيل دموعك؟» قالت: «إني لما أصابني الجهد شربت شربة سويق» قال: «فأمرت بالطعام والأسوقة فأكلت وشربت وأطعمت وسقت» قال: «واهدي إلى الكلبية جؤنا لتستعين بها على مأتم الحسين عليه السلام فلما رأت الجؤن» قالت: «ما هذه؟» قالوا: «هدية أهداها فلان لتستعيني على مأتم الحسين» فقالت: «لسنا في عرس، فما نصنع بها؟» ثم أمرت بهن فأخرجن من الدار فلما أخرجن من الدار لم يحس لها حس كأنما طرن بين السماء والأرض ولم ير لهن بها بعد خروجهن من الدار أثر.[44]

وقيل: وهي التي أقامت على الروضة المكرمة للحسين في كربلاء حولا ثم أنشدت هذا البيت:

إلى الحَوْلِ ثمَّ اسمُ السّلاَمِ علَيكُماوَمَنْ يَبْكِ حَوْلاً كاملاً فقدِ اعتذرْ[45]


مع السباياعدل

بعد واقعة الطف أسرت الرباب وبنتيها سكينة ورقية،[46] واستشهدت رقية في الشام،[47] وثم رجعت الرباب وسكينة في ركب علي السجاد إلى المدينة، ومن جانب أخرى فإن بعض مصادر أهل السنة والجماعة تنكر حدوث السبي بعد المعركة، فذكر ابن كثير الدمشقي أنهم أكرموا آل بيت الحسين وردوهم إلى المدينة.[48]

وقيل ولما رأت رأس الحسين في مجلس ابن زياد صاحت وأخذت الرأس ووضعته في حجرها وقبّلته وقالت:[49]

واحُسيناً فلا نسيتُ حُسيناًأقصدتهُ أسِنّةُ الأعداءِ
غادروهُ بكربلاءَ صريعاًجادت المزن في ذرى كربلاءِ

وفي رواية أخرى انها قالت:[1]

واحُسيناً فلا نسيتُ حُسيناًأقصدتهُ أسِنّةُ الأعداءِ
غادروهُ بكربلاءَ صريعاًلا سقى اللّه جانبى كربلاء


بعد واقعة الطفعدل

تذكرت بعض الروايات أنها بقيت في كربلاء عند مدفن الحسين لمدة سنة، ثمّ رجعت إلى المدينة،[8][50][51][52][53][54] قال ابن الأثير: «وقيل إنها أقامت على قبره سنة وعادت إلى المدينة».[55] لكن الشهيد قاضي الطباطبائي يعتقد بأنّ الرباب قد أقامت العزاء على الحسين في المدينة، وليس في كربلاء، ويقول: مما لا يليق بشأن الإمامة أن يسمح لها الامام السجاد بذلك، أو أن ترضى بالبقاء وحيدة ولمدة سنة في أرض كربلاء، كما لم يؤكد أحد أن هذه السيدة الجليلة، قد بقيت إلى جانب القبر، ولم يفصح ابن الأثير عن اسم شخص قائل بهذا القول.[56]

خطبة الأشراف لهاعدل

خطبها الأشراف من قريش بعد شهادة الإمام الحسين فقالت: «ما كنت لأتّخذ حماً بعد رسول الله».[49]

حزنها على الحسينعدل

كانت الرباب حزينة على الحسين، قال ابن عساكر: «وعاشت بعده سنة لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمدا».[57] وقال القرماني: «ولمّا رجعت إلى المدينة أقامت فيها لا تهدأ ليلاً ولا نهاراً من البكاء على الحسين(عليه السلام)، ولم تستظلّ تحت سقف حتّى ماتت بعد قتله كمداً».[58] ويقول محمد أمين نجف: «حزنت(رضوان الله عليها) على زوجها الإمام الحسين(عليه السلام) حزناً شديداً».[49]

رثاؤها للحسينعدل

قالت الرباب ترثي الحسين:[59]

إنّ الذي كان نوراً يُستضاءُ بهبكربلاءَ قتيلٌ غير مدفونِ
سبطَ النبي جزاكَ اللهُ صالحةًعنّا وجُنّبتَ خُسرانَ الموازينِ
قد كنتَ لي جبلاً صعباً ألوذُ بهوكنتَ تَصحبُنا بالرحمِ والدينِ
مَن لليتامى ومَن للسائلينَ ومَنيُغني ويُؤوي إليهِ كلّ مسكينِ
والله لا أبتغي صهراً بصهركمُحتّى أُغيّبُ بين الرملِ والطينِ

وقالت أيضاً:[60]

إلى الحَوْلِ ثمَّ اسمُ السّلاَمِ علَيكُماوَمَنْ يَبْكِ حَوْلاً كاملاً فقدِ اعتذرْ

وقالت أيضاً:[49]

واحُسيناً فلا نسيتُ حُسيناًأقصدتهُ أسِنّةُ الأعداءِ
غادروهُ بكربلاءَ صريعاًجادت المزن في ذرى كربلاءِ

وقالت أيضاً:[1]

واحُسيناً فلا نسيتُ حُسيناًأقصدتهُ أسِنّةُ الأعداءِ
غادروهُ بكربلاءَ صريعاًلا سقى اللّه جانبى كربلاء


وفاتهاعدل

توفيت الرباب عام 62 هـ في المدينة المنورة ودفنت في البقيع.[9][61]

هوامشعدل

1: جاء في أنساب الإشراف زينب بدل سلمى، وهناك احتمال أن عندما تزوجها الحسن بن علي غير اسمها من «سلمى» إلى «زينب»، ولم تنجب للحسن، يقول محمد صادق الكرباسي: «جاء في أنساب الأشراف «زينب» وربما سماها الحسن بعد ذلك زينب، وفيه أنها لم تلد للحسن عليه السلام.».[62]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت زوجات الامام الحسين(عليه السلام) - المرجع الالكتروني للمعلوماتية. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ من هي أم السيدة رقية ؟ | مركز الإشعاع الإسلامي. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أزواج الإمام الحسين عليه السلام وبناته اللاتي خرجْنَ معه إلى العراق. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ كيف قتل حرملة... وهل استجاب الله لدعاء الامام السجاد فيه؟ تعرف على التفاصيل. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ماذا نعرف عن سبايا كربلاء؟!!!. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الشهيدة السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب. نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام). نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب العسقلاني، الإصابة، ج1، ص355.
  9. أ ب ت معجم أنصار الحسين - النساء - الجزء الأول: دائرة المعارف الحسينية. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٦٩ - الصفحة ١١٩. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ مقتل الحسين (ع) - أبو مخنف الأزدي - الصفحة ١٧٢. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٦ - الصفحة ٤٤٩. نسخة محفوظة 7 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ معجم أنصار الحسين - الهاشميّون - الجز الأول: دائرة المعارف الحسينية، ترجمة محياة. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ انساب الأشراف - البلاذري - الصفحة ١٩٤. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ أنساب الأشراف، ج2، ص١٩٤ وص١٩٥.
  16. ^ الإصابة - ابن حجر - ج ١ - الصفحة ٣٥٥.
  17. أ ب زوجات سيدنا الحسن.. حكاية آل البيت | المصري اليوم. نسخة محفوظة 19 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب معجم أنصار الحسين - الهاشميّون - الجزء الثالث: دائرة المعارف الحسينية. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ ولادة الامام الحسين وبعض ما قيل حولها | مركز الإشعاع الإسلامي. نسخة محفوظة 12 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ فضل الحسن والحسين رضي الله عنهما، الموسوعة العقدية، موقع الدرر السنية. نسخة محفوظة 18 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ مسلم في " الجامع الصحيح " ( 2 / 283 ) ح / 2424. نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ مسند أحمد - الإمام أحمد بن حنبل - ج 5 - الصفحة 180 - مؤسسة الرسالة - الطبعة: الأولى، 1421 هـ - 2001 م. نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ سير أعلام النبلاء، لشمس الدين الذهبي، ومن صغار الصحابة، الحسين بن علي بن أبي طالب، جـ 3، صـ 280: 285، طبعة مؤسسة الرسالة، 2001م. نسخة محفوظة 20 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ ترجمة الإمام الحسين سيد الشهداء (عليه السلام). نسخة محفوظة 24 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ شهادة الإمام الحسين (عليه السلام). نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ الإصابة - ابن حجر - ج ١ - الصفحة ٣٥٥. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ أنساب الأشراف، ج2، ص١٩٤ وص١٩٥. https://al-maktaba.org/book/9773/778#p1 نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ هل عنده بنتاً باسم فاطمة بقيت في المدينة؟. نسخة محفوظة 2 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. أ ب معجم أنصار الحسين - النساء - الجزء الأول: دائرة المعارف الحسينية، ترجمة الرباب. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ رقية بنت الحسين بين الحقيقة والخيال؟ لــ الكاتب / باقر مهدي. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ الشهيدة السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام). نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ رقية بنت الإمام الحسين(ع) - الشیعة - Al Shia. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ من هي أم السيدة رقية ؟ | مركز الإشعاع الإسلامي. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ أُمّ السيدة رقية(عليها السلام) - الإجابة على الأسئلة العقائدية. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ الصديقة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين عليهما السلام. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب، جـ 4، صـ 109، طبعة هاشم رسولي محلاتي، قم
  38. ^ محمد بن جرير الطبري الإمامي، دلائل الإمامة، جـ 1، صـ 74، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، بيروت، 1988م
  39. ^ ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب، طبعة رسولي محلاتي، ج 4، ص 109؛ الطبري، دلائل الإمامة، 1408 هـ، ج 1، ص 74.
  40. ^ تاج العروس - الزبيدي - ج ١٨ - الصفحة ٢٩٠. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ اللهوف في قتلى الطفوف - السيد ابن طاووس - الصفحة ٥٠. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ اللهوف: 35، مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي 1: 238 مع تفاوت، الدمعة الساكبة 4: 276، نور العين في مشهد الحسين (عليه السلام): 39.
  43. ^ موسوعة كلمات الإمام الحسين (ع) - لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (ع) - الصفحة ٤٩٢. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ الكافي - الشيخ الكليني   - ج ١ - الصفحة ٤٦٦. نسخة محفوظة 11 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي - ج ٣ - الصفحة ٩. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج1، ص47؛ الزبيري، نسب قريش، ص59؛ المفيد، الإرشاد، ج2، ص135.
  47. ^ الشهيدة السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ ابن كثير الدمشقي، البداية والنهاية، ثم دخلت سنة أربع وستين، ترجمة يزيد بن معاوية ، جـ 11، (2003م) دار عالم الكتب، الصقحة 638: 660. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  49. أ ب ت ث الرباب بنت امرئ القيس - الشیعة - Al Shia. نسخة محفوظة 2 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ نساء بكين على الحسين (عليه السلام). نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ قاموس الرجال - الشيخ محمد تقي التستري - ج ١٢ - الصفحة ٢٥٥.
  52. ^ أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٦ - الصفحة ٤٤٩.
  53. ^ زوجات الامام الحسين(عليه السلام) - المرجع الالكتروني للمعلوماتية. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ الشيخ عباس القمي، منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل، ج1,ص653-654.
  55. ^ الكامل في التاريخ - ابن الأثير - ج ٤ - الصفحة ٨٨. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ القاضي الطباطبائي، دراسة حول الأربعينية الأولى بعد استشهاد سيد الشهداء، ص198-200.
  57. ^ تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر - ج ٦٩ - الصفحة ١٢٠. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ المجالس العاشورية: ۲۵۶ نقلاً عن تاريخ القرماني.
  59. ^ الأغاني ۱۶ /۳۶۲.
  60. ^ ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي - ج ٣ - الصفحة ٩. نسخة محفوظة 2020-10-03 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ تاريخ المراقد (الحسين واهل بيته وانصاره) - الجزء الثامن: دائرة المعارف الحسينية. نسخة محفوظة 2020-10-05 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ معجم أنصار الحسين - الهاشميّون - الجز الأول: دائرة المعارف الحسينية. نسخة محفوظة 3 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.