افتح القائمة الرئيسية

الخلاص في اللاهوت هو مصطلح يدل على حالة الخروج من حالة أو وضع وظرف غير مقبول أو غير محبب، ويدرج استعماله في الكثير من الديانات.[1][2][3] وهو قضية أساسية ومحورية في المسيحية تشير إلى خلاص الإنسان من خطاياه أو خلاصه من سلطانها عليه، حيث تؤمن بأنه قد تم ذلك الخلاص بعملية الفداء التي قام بها المسيح على الصليب.

ولكن تختلف آراء المذاهب المسيحية حول الكيفية التي يقبل أو ينال بها الإنسان هذا الخلاص.

تؤكد الديانات الشرقية على المساعدة الذاتية من خلال الإنضباط الشخصي والممارسة، وذلك أحياناً على مرور عدة أعمار (التقمص)، ولكن في المذهب البوذي ماهايانا البوديساتفا قد يكون بمثابة عميلاً إلهياً متدخلاً. وتعتقد المذاهب البوذية الرئيسية أن الإنسان يولد في حالة سمسرة تشبه الخطيئة الأصلية بمعنى أن الروح مفقودة فور الولادة.

طالع أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ [1]Accessed 4 May 2013 نسخة محفوظة 04 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Fast Facts® on Islam. 
  3. ^ Romans 5:12


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.