افتح القائمة الرئيسية
الحسين بن حمدان الخصيبي
الحسين بن حمدان الخصيبي.
معلومات شخصية
الميلاد 260 هـ.[1][2]
جنبلاء.[2]
الوفاة ربيع الأول 358 هـ.[2][3][4]
حلب.[2][4]
الحياة العملية
المهنة عالم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

أبو عبد الله الحسين بن حمدان الخصيبي أو الحضيني الجنبلائي (260 هـ[1][2] - 358 هـ[2][3]). راوي ومُصنّف شيعي أو علوي (نصيري)؛ تضاربت آراء الشيعة فيه بين من ينسب إليه العقائد المُخالفة للتشيُّع، وبين من يعدّهُ من النصيرية، وبين من يمتدحه ويُوثّقه.[2]

المشهور أن الخصيبي ولد في جنبلاء سنة 260 هـ،[2] إلّا أن الزركلي يذكر في الأعلام أنّه مصري الأصل ثم رحل في فترة لاحقة إلى جنبلاء،[4] وقد حجّ وهو في العشرين من عمره، وأتى حلب سنة 315 هـ، وتوفي فيها عام 358 هـ، وقبره يعرف بالشيخ يبرق. وقد شهد وفاته بعض تلامذته ومريديه، منهم: أبو محمد القيس البديعي، وأبو محمد الحسن بن محمد الأعزازي، وأبو الحسن محمد بن علي الجلي.[2]

اختلف في ضبط لقبه من حيث كونه الخصيبي أو الحضيني، وقد ذكر صاحب الأعيان الأقوال في ذلك، فقال: ”نسبته في الخلاصة الحضيني بالحاء المهملة المضمومة والضاد المعجمة والنون بعد الياء قبلها اه“، ويستمرّ بنقل الأقوال: ”وبعض أصحابنا قال الحضيني بالحاء المهملة والضاد المعجمة والياء المثناة تحت والنون اه فيكون نسبة إلى جده خصيب، والجنبلائي بجيم مضمومة ونون ساكنة وباء موحدة مضمومة ولام وألف ونون نسبة إلى جنبلاء بالمد بلدة بين واسط والكوفة والنسبة إليه جنبلائي بالهمزة قبل ياء النسبة“، وتجنباً للوقوع في الإشتباه يقول: ”يوجد جنبلاني بالنون كما ينسب إلى صنعاء صنعاني“.[3]

محتويات

ذكره في الكتبعدل

ذكره خير الدين الزركلي في أعلامه وقال عنه: ”حسين بن حمدان الخصيبي زعيم طائفة العلويين النصيرية، في عصره. مصري الأصل. رحل إلى جنبلا في العراق العجمي، وتتلمذ لكبير دعاة العلويين عبد الله بن محمد الجنبلاني، ثم خلفه في رئاسة العلويين الدينية، وانتقل إلى بغداد، واستقر في حلب إلى أن توفي، وقبره في شماليها معروف إلى الآن. وكان له وكلاء في الدين والسياسة“.[4]

كما ذكره كذلك ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان قائلاً عنه: ”الحسين بن حمدان بن الخطيب الخصيبي أحد المصنفين في فقه الإمامية. ذكره الطوسي والنجاشي وغيرهما وله من التأليف: أسماء النبي، وأسماء الأئمة، والإخوان، والمائدة، وروى عنه أبو العباس بن عقدة وأثنى عليه وقيل إنه كان يؤم سيف الدولة، وله أشعار في مدح أهل البيت، وذكر ابن النجاشي أنه خلط وصنف في مذهب النصيرية واحتج لهم. قال: وكان يقول بالتناسخ والحلول“.[5][6]

آراء علماء الشيعة فيهعدل

المؤيدونعدل

المعارضونعدل

  • النجاشي: قال عنه: ”الحسين بن حمدان الخصيبي الجنبلاني أبو عبد الله فاسد المذهب“.
  • ابن الغضائري: قال عنه ”الحسين بن حمدان الخصيبي الجنبلاني أبو عبد الله كذاب فاسد المذهب صاحب مقالة ملعونة لا يُلتفت إليه“.
  • الشيخ: ذكره في الفهرست فقال عنه: ”الحسين بن حمدان بن خصيب له كتاب أسماء النبي صلى الله عليه وآله وأسماء الأئمة“. وذكره في كتاب رجاله فيمن لم يروَ عنهم ع فقال: ”الحسين بن حمدان الخصيبي الجنبلاني يكنى أبا عبد الله روى عنه التلعكبري وسمع منه في داره بالكوفة سنة 344 وله منه إجازة“.

وجهة نظر النصيرية فيهعدل

يعتبر من أهم الشخصيات الدينية عندهم حيث أنه الشخص الأساسي الذي نشر دين ابن نصير في جبال اللاذقية، وهناك من النصيرية المعاصرين من يسمي نفسه "علوي خصيبي" تمييزا عن علويي تركيا

مصنفاتهعدل

مصادرعدل

  1. أ ب الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج3. صفحة 268. 
  2. أ ب ت ث ج ح خ د ذ السبحاني، جعفر. بحوث في الملل والنحل - ج8. صفحة 419. 
  3. أ ب ت الأمين، محسن. أعيان الشيعة - ج5. صفحة 490. 
  4. أ ب ت ث الزركلي، خير الدين. الأعلام - ج2. صفحة 236. 
  5. أ ب ت ث ج العسقلاني، ابن حجر. لسان الميزان - ج2. صفحة 279. 
  6. ^ العسقلاني، ابن حجر. لسان الميزان - ج2. صفحة 280. 
  7. أ ب ت ث ج ح خ د ذ الأمين، محسن. أعيان الشيعة - ج5. صفحة 491. 
  8. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج1. صفحة 382. 
  9. أ ب ت ث ج السبحاني، جعفر. بحوث في الملل والنحل - ج8. صفحة 420. 
  10. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج3. صفحة 216. 
  11. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج25. صفحة 164. 
  12. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج12. صفحة 281. 
  13. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11. صفحة 281. 

مراجععدل

  • أعيان الشيعة. محسن الأمين، طبع بيروت - لبنان، تاريخ الطبع مفقود، منشورات دار التعارف.
  • لسان الميزان. ابن حجر العسقلاني، طبع بيروت - لبنان، 1390 هـ / 1971 م، منشورات مؤسسة الأعلمي للمطبوعات.
  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • بحوث في الملل والنحل. جعفر السبحاني، طبع قم - إيران، 1418 هـ، منشورات مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام.
  • الأعلام. خير الدين الزركلي، طبع بيروت - لبنان، 1980، منشورات دار العلم للملايين.

وصلات خارجيةعدل