الحجاوي

مفتي الحنابلة وصاحب الإقناع (895-968 هـ)

شرف الدين أبوالنجا موسى بن أحمد بن موسى بن سالم بن عيسى بن سالم الحجاوي المقدسي الصالحي. (توفي: 968 هـ - 1560م). فقيه حنبلي، من أهل دمشق. كان مفتي الحنابلة وشيخ الإسلام فيها، نسبته إلى (حجّة) من قرى نابلس. ولد سنة 895 هـ بقرية حَجَّة من قرى نابلس، وبها نشأ، وقرأ القرآن وأوائل الفنون، وأقبل على الفقه إقبالاً كلياً، ثم ارتحل إلى دمشق، فسكن في مدرسة الشيخ أبي عمر، وقرأ على مشايخ عصره، ولازم العلامة الشهاب الشويكي في الفقه إلى أن تمكن فيه تمكناً تاماً، وكان إماماً بارعاً محدثاً فقيهاً أصولياً ورعاً، وصار إليه المرجع وعليه المعول في تحقيق مذهب الإمام أحمد في الديار الشامية.[1]

شرف الدين أبوالنجا موسى بن أحمد بن موسى
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1489   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حجة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1560 (70–71 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
اللقب الحجاوي
المذهب الفقهي حنبلي
العقيدة أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
العصر القرن العاشر للهجرة
المنطقة الشام
نظام المدرسة حنبلية
تعلم لدى الشُّوَيْكي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة عالم مسلم
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل الفقه
أعمال بارزة زاد المستقنع في اختصار المقنع،  والإقناع في فقه الإمام أحمد بن حنبل  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات

نشأته عدل

نشأ في قرية حجّة في نابلس، وقرأ القرآن وأوائل الفنون، وأقبل على الفقه إقبالًا كليًا، ثم ارتحل إلى دمشق، فسكن في مدرسة الشيخ أبي عمر، وقرأ على مشايخ عصره، ولازم الشويكي في الفقه إلى أن تمكن فيه تمكنًا تامًا، وانفرد في عصره بتحقيق مذهب أحمد بن حنبل، وصار إليه المرجع، وأم بالجامع المظفّري عدة سنين، واشتغل عليه جمع من المشايخ ففاقوا، كما تولى التدريس بالجامع الأموي، وتدريس الحنابلة في مدرسة الشيخ أبي عمر.[2]

مشايخه عدل

أخذ الحجاوي العلم عن جماعة من علماء عصره، منهم:

تلاميذه عدل

أخذ عنه العلم جماعة من أبناء بلده وغيرهم، منهم:

  • الشيخ محمد بن إبراهيم بن محمد بن أبي حميدان المشهور بـ(أبي جدة) النجدي الأشيقري مولدًا وموطنًا، رحل إلى الشام ولازم الحجاوي سبع سنين ملازمة تامة، وتوفي آخر القرن العاشر.
  • الشيخ زامل بن سلطان بن زامل الخطيب، من آل يزيد من بني حنيفة، المقرني النجدي، قاضي الرياض، المتوفى في النصف الأخير من القرن العاشر.
  • الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن أحمد بن عمر بن شمس الدين محمد بن علي بن عمر سبط الرجيحي (916 - 1002هـ)، قاضي الحنابلة ومرجعهم بدمشق.
  • الشيخ شهاب الدين أحمد بن محمد بن أحمد أبو العباس الشويكي الحنبلي (937 - 1007 هـ).
  • الشيخ إبراهيم بن محمد، المعروف بابن الأحدب الزبداني الأصل الشافعي (ت 1010هـ)، الرُّحلة المعمَّر.
  • الشيخ أبو بكر بن زيتون الصالحي الحنبلي (ت 1012هـ).
  • الشيخ أحمد بن محمد بن مشرف بن عمر بن معضاد الوهيبي التميمي الحنبلي (ت 1012هـ)، قاضي أشيقر، ولد في بلدة أشيقر، وقرأ على علمائها، ثم سافر إلى دمشق، ولازم الشيخ الحجاوي ملازمة تامة، ثم عاد إلى نجد وولي قضاء أشيقر، وبقي فيها حتى توفي.
  • الشيخ شهاب الدين أحمد بن أبي الوفاء بن مفلح الوفائي الدمشقي الحنبلي (934 - 1038هـ)، من بني مفلح، البيت المشهور بالعلم والرياسة بالشام.[2]

مؤلفاته عدل

له العديد من المؤلفات في الفقه الحنبلي منها:

  • زاد المستقنع في اختصار المقنع: اقتصر فيه على القول الراجح في مذهب الإمام أحمد، وحذف ما يندر وقوعه من المسائل مما هو مذكور في أصله الذي هو المقنع، وزاد من الفوائد ما يعتمد على مثله مما ليس في المقنع.
  • شرح منظومة الآداب الشرعية للمرداوي.
  • الإقناع: وهو من أجلّ كتب الفقه عند الحنابلة، جرّد فيه الصحيح من مذهب الإمام أحمد. قال ابن العماد: «لم يؤلف أحد مؤلفا مثله في تحرير النقول وكثرة المسائل».[3]
  • حاشية التنقيح.
  • فتح الوهاب شرح منظومة الآداب.

وفاته عدل

اختلف في سنة وفاته؛ فقيل: إنه توفي سنة (960هـ)، ذكر ذلك صاحب الشذرات، فقال في حوادث سنة (960هـ): وتوفي يوم الخميس، الثاني والعشرين من ربيع الأول، ودفن بأسفل الروضة.

وقيل: إنه توفي سنة (968هـ)، وذلك يوم الخميس سابع عشر ربيع الأول منه، ذكر ذلك غالب من ترجم له.

وقيل: إنه توفي سنة (948هـ)، وذكر بعضهم هذا القول بناء على خطأ وقع في طبعة لكتاب "عنوان المجد لابن بشر"، حيث إنه في أثناء كلامه على سابقة في سنة (948هـ) ذكر في آخرها: (وفيها توفي الشيخ... إلخ) وسقط من هذه الطبعة جملة: (وفي ثمان وستين وتسعمائة توفي الشيخ ....) إلخ.[4]

المراجع عدل

  1. ^ الإمام شرف الدين الحجاوي طريق الإسلام. وصل لهذا المسار في 1 مايو 2016 نسخة محفوظة 27 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ أ ب ت "موقع الألوكة سيرة الشيخ موسى الحجاوي". موقع الألوكة. 12 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-09-17.
  3. ^ الحجاوي المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 1 مايو 2016 نسخة محفوظة 25 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "موقع الألوكة وفاة الشيخ موسى الحجاوي". موقع الألوكة. 12 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-10-05.

المصادر عدل