افتح القائمة الرئيسية

المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل

كتاب لابن قدامة
المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل
معلومات عامة
المؤلف
اللغة
الموضوع

المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل ويسمى اختصارًا المقنع كتاب فقهي ألفه الحافظ ابن قدامة (541 هـ - 620 هـ)، وهو كتاب على مذهب الإمام أحمد بن حنبل، اعتمد المؤلف في تأليف كتابه على التوسط في بسط الأقوال والأدلة بين الطول والقصر ليسهل حفظه وفهمه. حقق الكتاب حمود الأرناؤوط وياسين محمود الخطيب.[1][2]

قال الحافظ ابن قدامة في مقدمة كتابه المقنع:[3]

المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل فهذا كتاب في الفقه على مذهب الإِمام أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشَّيباني رضي الله عنه، اجتهدت في جمعه وترتيبه، وإِيجازه وتقريبه، وسطاً بين القصير والطويل، وجامعاً لأكثر الأحكام عريَّةً عن الدليل والتعليل، ليكثر علمه، ويَقِلَّ حجمه، ويَسْهُلَ حفظه وفهمه، ويكون (مقنعاً) لحافظيه، نافعاً للناظر فيه، والله سبحانه المسؤول أن يبلّغنا أمَلنا، ويُصلح قولنا وعَملنا، ويجعل سعينا مُقَرِّباً إِليه، ونافعاً برحمته لديه. المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل

شروح الكتابعدل

المراجععدل

  1. ^ المقنع في فقه الإمام أحمد ت الأرناؤوط المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 9 يناير 2019 نسخة محفوظة 27 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل الشيباني المكتبة الوقفية. وصل لهذا المسار في 9 يناير 2019 نسخة محفوظة 28 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ كتاب المقنع في فقه الإمام أحمد ت الأرناؤوط المكتبة الشاملة الحديثة. وصل لهذا المسار في 9 يناير 2019 نسخة محفوظة 09 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ المبدع في شرح المقنع المكتبة الإسلامية. وصل لهذا المسار في 9 يناير 2019 نسخة محفوظة 09 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.