الثلاثة في المئة

الثلاثة في المئة (بالإنجليزية: Three Percenters)‏، على غرار 3 في المئة، أو 3%، أو III%،[1] حركة ميليشيا مناهضة للحكومة تضم مجموعة من الأمريكيين والكنديين اليمينيين المتطرفين.[2][3][4][5][6]

الثلاثة في المئة
الثلاثة في المئة

Official Three Percent Flag.svg

تاريخ التأسيس 2008؛ منذ 14 سنوات (2008)
تاريخ الحل 21 فبراير 2021؛ منذ 20 شهرًا (2021-02-21)
مايكل «مايك» برايان فاندربوغ
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تدافع المجموعة عن حقوق ملكية السلاح ومقاومة الحكومة الفيدرالية الأمريكية.[7][8] اشتق اسم المجموعة من الادعاء الخاطئ[9][10] بأن «القوى النشطة في الميدان ضد استبداد الملك لم تتجاوز أبدًا 3% من المستعمرين» خلال الثورة الأمريكية.[11]

المجموعة مقرها الولايات المتحدة ولكن لها أيضًا وجود في كندا. يعتبر أحد الخبراء الكنديين، وهو ماكسيم فيزت، النازي الجديد السابق الذي يعمل مع مركز منع التطرف المؤدي إلى العنف، الذي أنشأته مدينة مونتريال في عام 2015 بدعم من حكومة كيبيك، الجماعة «أخطر جماعة متطرفة» في كندا.[8]

في 21 فبراير 2021 حلت قيادتهم المجموعة القومية الأمريكية ردًا على اقتحام مبنى الكابيتول في الولايات المتحدة عام 2021، منددة بالعنف.[12] بقي الثلاثة في المئة الآخرون باعتبارهم مجموعات محلية مستقلة.[13] في يونيو 2021 اتهِم ستة رجال مرتبطين بالمجموعة بالتآمر، وأعلنت كندا المجموعة كيانًا إرهابيًا.[14]

التأسيس والعضويةعدل

وصِفت الحركة بأنها جزء من الحركة الوطنية الأوسع.[11] تأسست في عام 2008، وأعطيت زخمًا بانتخاب باراك أوباما رئيسًا للولايات المتحدة.[11][15] اعتقد الأعضاء أن رئاسة أوباما من شأنها أن تؤدي إلى زيادة تدخل الحكومة في حياة الأفراد، وخاصة قوانين ضبط الأسلحة الصارمة.[1] العديد من الأعضاء هم أعضاء سابقون وحاليون في الجيش، والشرطة، ووكالات إنفاذ القانون الأخرى، وأيضًا في الجماعات المناهضة للحكومة مثل حفظة القسم.[2]

شارك في تأسيس الحركة مايكل «مايك» برايان فاندربوغ[16] من ولاية ألاباما، وهو عضو في حفظة القسم، وهي مجموعة بقيت حركة الثلاثة في المئة متحالفة معها بشكل غير وثيق وغالبًا ما تقارن بها.[17][2] يدعي فاندربوغ أنه كان في السابق عضوًا في «طلاب من أجل مجتمع ديمقراطي» وفي حزب العمال الاشتراكيين، لكنه تخلى عن السياسة اليسارية والسياسة بشكل عام في عام 1977 بعد أن دخل إلى الليبرتارية اليمينية.[18] يقول فاندربوغ إن كتاب «الطريق إلى العبودية» دفعه إلى اليمين. وأصبح ناشطًا في التعديل الثاني، وبحلول التسعينات انخرط في حركة الميليشيات.[19]

ذكرت رابطة مكافحة التشهير أنه في منتصف التسعينيات، ادعى فاندربوغ أنه قائد مجموعة ميليشيا ألاباما، فوج الفرسان الأول في ألاباما، على الرغم من أنه بدا أنه العضو الوحيد فيها. بعد تفجير مدينة أوكلاهوما في عام 1995، اشتهر فاندربوغ بترويج نظريات المؤامرة المناهضة للحكومة.[5]

يذكر موقع المجموعة على الإنترنت أنها لا تميز ضد أي شخص، ومع ذلك، وردًا على احتجاجات حركة حياة السود مهمة في أعقاب إطلاق النار على مايكل براون عام 2014 في فيرغسون بولاية ميزوري، تضمنت صفحة الثلاثة في المئة على فيسبوك العديد من التعليقات العنصرية التي أدلى بها مؤيدوها.[20] ردًا على الأحداث التي وقعت في «مسيرة وحدوا اليمين» لعام 2017، أصدرت المجموعة بيانًا مفاده أنها «ترفض بشدة وتستنكر أي شخص يطلق على نفسه اسمًا وطنيًا، وأنها ترفض أي شخص من الثلاثة في المئة حضر أو يخطط لحضور أي نوع من الاحتجاج أو الاحتجاج المضاد المرتبط بهذه الجماعات المتعصبة للعرق الأبيض والنازية».[21][22]

كنداعدل

في 25 يونيو 2021 أضيفت المجموعة إلى قائمة الكيانات الإرهابية في القانون الجنائي الكندي لمنعها من الحصول على الدعم المالي.[23]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. أ ب Balleck, Barry J. (2019)، Hate Groups and Extremist Organizations in America: An Encyclopedia، Santa Barbara, California: ABC-CLIO، ص. 315، ISBN 978-1-4408-5751-5، مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2020.
  2. أ ب ت Spencer Sunshine (5 يناير 2016)، "Profile on the Right: Three Percenters"، Political Research Associates، مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2021.
  3. ^ Miller-Still, Ray (15 أكتوبر 2019)، "Black Diamond council member identified as a 'Three Percenter.' What does that mean?"، Courier-Herald (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021.
  4. ^ Giglio, Mike، "A Pro-Trump Militant Group Has Recruited Thousands of Police, Soldiers, and Veterans"، The Atlantic، ISSN 1072-7825، مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2021.
  5. أ ب "Three Percenters" (باللغة الإنجليزية)، Anti-Defamation League، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2020.
  6. ^ Hafner, Josh Hafner and Josh، "Three Percenters: What is the gun-toting group? And what do its supporters want?"، USA TODAY (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2021.
  7. ^ Crothers, Lane (2019)، Rage on the Right: The American Militia Movement from Ruby Ridge to the Trump Presidency (ط. 2nd)، Lanham, Maryland: =Rowman & Littlefield=، ص. 136–37، ISBN 978-1-5381-1573-2، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  8. أ ب Hutter, Christy (10 مايو 2018)، "Three Percenters are Canada's 'most dangerous' extremist group, say some experts"، CBC، مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2019.
  9. ^ "Three Percenters"، Anti-Defamation League، 23 أغسطس 2018، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2021.
  10. ^ Tures, John A. (03 يوليو 2017)، "More Americans Fought in the American Revolution Than We Thought"، Observer، مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2021.
  11. أ ب ت "The Three Percenters: Who We Are"، The Three Percenters، مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2013، اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2021.
  12. ^ "TTPO's Final Statement - The Three Percenters - Original"، thethreepercenters.org، 10 مارس 2021، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2021.
  13. ^ Owen, Tess (26 فبراير 2021)، "This Three Percenter Militia Group Just Cancelled Itself Because of the Capitol Riots"، VICE، مؤرشف من الأصل في 01 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2021.
  14. ^ "Canada puts U.S. Three Percenters militia on terror list, cites risk of violent extremism"، Reuters، 25 يونيو 2021، مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2021.
  15. ^ "Jury convicted man in Oklahoma City federal bomb plot trial"، Associated Press، 25 فبراير 2019، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2021.
  16. ^ Thomas, Judy L. (10 أغسطس 2016)، "Longtime militia and 'Patriot' leader Mike Vanderboegh dies at 64"، Kansas City Star، مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2017.
  17. ^ Avlon, John (31 مارس 2010)، "Anti-government hate militias on the rise"، CNN، مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 3 يناير 2016.
  18. ^ Mencimer, Stephanie (14 ديسمبر 2011)، "Meet the Former Militiaman Behind the Fast and Furious Scandal"، Mother Jones، مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 3 يناير 2016.
  19. ^ Avlon, John P. (2014)، Wingnuts : extremism in the age of Obama (ط. 2nd)، New York، ص. 222–223، ISBN 9780991247608، مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2021.
  20. ^ Mockaitis, Thomas R. (2019)، Violent Extremists: Understanding the Domestic and International Terrorist Threat، Santa Barbara, California: Praeger، ص. 80–81، ISBN 978-1-4408-5949-6، مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020.
  21. ^ Hafner, Josh Hafner and Josh، "Three Percenters: What is the gun-toting group? And what do its supporters want?"، USA TODAY (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2021.
  22. ^ Council, National (13 أغسطس 2017)، "The Three Percenters Official Statement Regarding the Violent Protests in Charlottesville"، the-three-percenters (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2021.
  23. ^ Tunney, Catharine (25 يونيو 2021)، "Three Percenters, neo-Nazi group added to Canada's terrorist list"، CBC، مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2021.