البيرق

صحيفة لبنانية

البيرق (باللغة العربية البيرق تعني العَلَم) (بالإنجليزية: Al Bayrak) هي صحيفة عربية تصدر في لبنان ومقرها في بيروت،[1][2] وقد كانت واحدة من أقدم الصحف العربية في البلاد والأكثرهم ريادة بعد نشرها لمدة قرن، ولكن أغلقت الصحيفة في عام 2011.

البيرق
معلومات عامة
النوع
يومية
التأسيس
1911
الاحتجاب
2011
التحرير
رئيس التحرير
ملحم كرم
اللغة
الإدارة
الناشر
دار ألف ليلة وليلة

التاريخعدل

تأسست البيرق في عام 1911[2] ونشرتها دار الف ليلة وليلة للنشر،[3][4] وتملك دار النشر عددًا من المنشورات اليومية والأسبوعية في لبنان وأوروبا.[4]

وفي التسعينيات كان ملحم كرم (توفي عام 2010)[5] هو المحرر وسعيد نصر الدين رئيس تحرير الصحيفة،[6] ثم أصبح كرم -الذي كان أيضا رئيس نقابة الصحفيين اللبنانيين-رئيس التحرير،[7][8] وفد تم تفكيك الصحيفة اليومية في عام 2011 بسبب مشاكل مالية.[7][9]

التأثير والتوجه السياسيعدل

في عام 2009 صنًف IREX -وهو مجلس أبحاث دولي- الصحيفة كواحدة من أهم 11 صحيفة منشورة في لبنان،[10] وفي المرحلة الأولى من الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975 كان لديها موقف موالٍ للحكومة،[11] وفي أوائل الثمانينيات وصفت وسائل الإعلام الغربية الصحيفة اليومية بأنها صحيفة متحفظة،[12] وكانت واحدة من الصحف التي دعت إلى تحالف 14 آذار في عام 2009.[10]

المحتوىعدل

في عام 1999 نشرت البيرق مقابلة مع روبرت حاتم الذي نشر كتابًا بعنوان " من إسرائيل إلى دمشق"[6] كتاب محظور في لبنان،[6] وبسبب نشر المقابلة قامت محكمة الاستئناف في بيروت بمحاكمة ملحم كرم المحرر وسعيد نصر الدين رئيس التحرير،[6] وفي أعقاب اغتيال الصحفي والمشرع اللبناني جبران تويني في ديسمبر 2005 كان عنوان الصحيفة اليومية "كفى....".[13]

الحظر والهجماتعدل

تم حظر الصحيفة من قبل ميشال عون رئيس الوزراء المؤقت وقائد الجيش في 19 يناير 1990 بسبب صدامها مع سياسات عون،[14] وفي أعقاب الحظر تم اختطاف جورج الحاج وهو مراسل كان يعمل في الصحيفة اليومية في بيروت وأُطلق سراحه بعد ثماني ساعات،[15] وكان عون هو المتهم بالاختطاف.[15]

مراجععدل

  1. ^ "Company Directory". Media ME. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2015. 
  2. أ ب The Middle East and North Africa 2003. Psychology Press. 31 أكتوبر 2002. صفحة 737. ISBN 978-1-85743-132-2. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2016. 
  3. ^ "Media Landscape". Menassat. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013. 
  4. أ ب "Profile". RDL. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  5. ^ "Departure President of Lebanese Editors Syndicate Melhem Karam". Alowais. 23 مايو 2010. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2014. 
  6. أ ب ت ث "Journalists prosecuted over controversial interview". IFEX. 30 يوليو 1999. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  7. أ ب Rasha Abouzaki (14 مايو 2012). "Lebanon's Media Industry: Jobs With Expiry Dates". Al Akhbar. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  8. ^ Nabi Dajanil (Summer 2013). "The Myth of Media Freedom in Lebanon" (PDF). Arab Media and Society (18). مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013. 
  9. ^ "Great Journalist Melhem Karam Passes away". Syrian Arab News Agency. 22 مايو 2010. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  10. أ ب "Media sustainability index 2008" (PDF). IREX. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  11. ^ "Newspaper says Lebanon wants raid moratorium". The Bulletin. Beirut. AP. 27 يناير 1975. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  12. ^ "Libya Building up Forces to Counter Israelis". Beaver County Times. AP. 22 سبتمبر 1980. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013. 
  13. ^ Nadim Ladki (13 ديسمبر 2005). "Lebanon mourns slain newspaper magnate". The Journal of Turkish Weekly. Beirut. Reuters. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2013. 
  14. ^ Ihsan A. Hijazi (19 يناير 1990). "A Second Newspaper Is Shut by Lebanese General". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013. 
  15. أ ب "Kidnapped journalist in Lebanon is released". Observer Reporter. Beirut. AP. 21 يناير 1990. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013.