ابن خفاجة

شاعر أندلسي

ابن خَفَاجة (450 ـ 533هـ، 1058 ـ 1138م). إبراهيم بن أبي الفتح بن عبد الله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين.

ابن خفاجة
معلومات شخصية
الميلاد 1058
جزيرة شقر
الوفاة 1138
بلنسية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الأندلس  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مؤلف:ابن خفاجة  - ويكي مصدر

حياتهعدل

ولد بجزيرة شقْر شرقي الأندلس، وفيها قضى معظم شبابه وشيخوخته، عاش في عصر المرابطين بعد زوال دولة بنى امية والدولة العامرية ودولة بني عباد، أى في عصر قد نضجت اللغة بلغ فيه منتهاه.

ركز ابن خفاجة في شعره على وصف الطبيعة و جمالها؛ و راح يبرز الجمال المعنوي في صور مختلفة من الجمال اللفظي و قد وقف عند المناظر الحسية في استيحاء أشعاره و من شعره قوله:


يا أهل الأندلس لله دركمماء و ظل و أنهار و أشجار
ما جنة إلا في دياركمو لو تخيرت هذي كنت أختار
إن للجنة بالأندلستجتلى عين و ريا نفس
فسنا صبحتها من شنبو دجا ليلتها من لعس

.


يا رب ليل فيه معانقيطيف ألم لظبية الوعساء
فجمعت بين رضابه و شرابهو شربت من ريق و من صهباء
لاعب تلك الريح ذاك اللهبفعاد عين الجد ذاك اللعب
و بات في مسرى الصبا يتبعهفهو لها مضطرم مضطرب

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119642389 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
 
هذه بذرة مقالة عن مؤلف أو كاتب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.