ابن الأبار القضاعي

شاعر أندلسي

أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن القضاعي البلنسي (بالإسبانية: Ibn al-Abbar)‏ المعروف بابن الأبار (1199 - 1260م، 595 هـ - 658 هـ)[2] مؤرخ وشاعر أندلسي وُلد في بلنسية بالأندلس،[2] وسط أسرة ذات نفوذ من قرية أوندا. دخل في خدمة بني عبد المؤمن، وفي 635 هـ أوفده زيان بن مردنيش إلى أبي زكريا الحفصي سلطان تونس الذي دخل في خدمته فيما بعد [2]. رحل عن بلنسية لما احتلها الإفرنج استقر بتونس ودخل في خدمة أبو زكريا [3] ولما مات أبو زكريا خلفه ابنه المستنصر فرفع مكانته [3] ثم علم أن ابن الأبار يعيب عليه ونسبت إليه أبيات في هجائه فأمر به فقتل [3].

ابن الأبار القضاعي
معلومات شخصية
الميلاد 595 هـ - 1199
بلنسية - الأندلس
الوفاة 658 هـ - 1260
تونس
سبب الوفاة إعدام علني  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية Flag of Almohad Dynasty.svg الدولة الموحدية
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي،  ومؤرخ  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية،  والعربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

أشهر مؤلفاته التكملة لكتاب الصلة لابن بشكوال الحلة السيراء والمعجم في التراجم، تحفة القادم، الأربعون، درر السِّمط في خبر السِّبط ، يعني الحسين بن علي، كما اشتهر ببراعته في الخط العربي المشرقي [2].

ابن الأبار هو محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي ولد في بلنسية سنة 595 هـ، كان عالماً في الفقه والحديث، بصيراً بالرجال والتاريخ، مُِجيداً في البلاغة والإنشاء، عمل في دوواوين الكتابة لبعض ولاة الموحدين، وعندما سقطت بلنسية في أيدي النصارى زهد في المقام في الأندلس، فسافر منها إلى المغرب، ثم إلى تونس حيث عمل كاتباً لأميرها، وبها قتل سنة 658 هـ بعد أن دبرت له مؤامرة دنيئة، فمات مظلوماً مأسوفاً عليه من معاصريه ومن جاء بعدهم.


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb130136005 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب ت ث القاموس الإسلامي، أحمد عطية الله - المجلد الأول، ص6. نشر مكتبة النهضة المصرية
  3. أ ب ت الأعلام للزركلي، جزء 1 ص 233
 
هذه بذرة مقالة عن عالم مسلم إسباني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.