أسباب الإرث

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

أسباب الميراث في فقه المعاملات هي لا يكون استحقاق الإرث إلا بها، وأسباب الإرث المتفق عليها في فقه المواريث ثلاثة وهي:

  1. النكاح؛ ويرث به أحد الزوجين من الآخر.
  2. النسب؛ ويرث به الأصول والفروع والحواشي.
  3. الولاء؛ ويرث به المعتق وعصبته.

أسباب الميراثعدل

السبب في اللغة هو: ما يتوصل به إلى غيره وفي الاصطلاح: ما يلزم وجوده لاستحقاق الإرث، أو بمعنى: ما لا يحصل الإرث إلا بوجوده. والأسباب المتفق عليها ثلاثة وهي:

  1. النكاح؛ وهو: "عقد الزوجية الصحيح" ويكون الإرث به من الجانبين، فإذا مات أحد الزوجين ورث منه الآخر.
  2. الولاء؛ وهو: "عصوبة سببها نعمة المعتق على عتيقه" بمعنى: أن العبد المملوك إذا أعتقه سيده، وأصبح ذلك العبد حرا، ثم مات العبد وخلف مالا، وليس له وارث إلا من أعتقه؛ ورثه معتقه سواء كان المعتق رجلا أو امرأة، وعند عدم وجود المعتق؛ ينتقل الإرث إلى عصبة المعتق المعصبين له بأنفسهم، أي: "العصبة بالنفس" على الترتيب. وذلك أن الدين الإسلامي حث على فك الرقاب، وجعل للمعتق ولاء يرث به عتيقه، لقوله صلى الله عليه وسلم:
  إنما الولاء لمن أعتق  
  1. النسب؛ وهو: قرابة الشخص للميت، ويرث به الأصول والفروع والحواشي.

انظر أيضاعدل

مراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.