300 (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2007، من إخراج زاك سنايدر

300 هو فيلم حربي ملحمي أمريكي صدر عام 2006 يستند إلى القصة المصورة بنفس الأسم 300 [الإنجليزية] من قبل فرانك ميلر ولين فارلي. كلاهما رواية خيالية لمعركة ترموبيل خلال الحروب الفارسية اليونانية. أخرج الفيلم زاك سنايدر، بينما عمل فرانك ميلر كمنتج تنفيذي [الإنجليزية] ومستشار. تم تصويره في الغالب بتقنية الكروما مع التراكب [الإنجليزية]، للمساعدة في تكرار صور الكتاب الهزلي الأصلي.

300
300 (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
ملصق فيلم 300.jpg
ملصق إعلان 300
معلومات عامة
الصنف الفني
الموضوع
تاريخ الصدور
مدة العرض
117 دقيقة
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
300 (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
البلد
مواقع التصوير
الجوائز
موقع الويب
(الإنجليزية) www.warnerbros.com/movies/300الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
المخرج
الكاتب
الرواية:
فرانك ميلر
الفيلم:
زاك سنايدر
كورت جونستاد
السيناريو
زاك سنايدرفرانك ميلر — Kurt Johnstad (en) ترجم[2] عدل القيمة على Wikidata
الراوي
البطولة
تصميم الأزياء
التصوير
Larry Fong (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركات المنتجة
ليجنداري بيكتشرز
Virtual Studios (en) ترجم
The Stone Quarry (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
المنتج
التوزيع
نسق التوزيع
الميزانية
65 مليون دولار
الإيرادات
$456,068,181[1]
التسلسل

تدور أحداث الفيلم حول الملك ليونيداس (جيرارد بتلر)، الذي يقود 300 اسبرطي في معركة ضد "الملك المقدس [الإنجليزية]" الفارسي خشايارشا (رودريغو سانتورو) وجيشه الغازي الذي يضم أكثر من 300 ألف جندي. مع احتدام المعركة، تحاول الملكة جورجو (لينا هيدي) حشد الدعم في إسبرطة لزوجها. تم حكاية القصة بواسطة سرد صوتي من قبل الجندي المتقاعد ديليوس [الإنجليزية] (ديفيد وينهام). من خلال هذه الراوي الغير موثوق به، تم إدخال العديد من المخلوقات الخيالية، حيث تم وضع فيلم 300 في هذا النوع من الخيال التاريخي [الإنجليزية].

تم إصدار 300 في المسارح التقليدية و آيماكس في الولايات المتحدة في 9 مارس 2007، وعلى دي في دي وقرص بلو راي وأسطوانات الفيديو الرقمية فائقة الدقة في 31 يوليو 2007. حصل الفيلم على آراء متباينة، وحظي بتشجيع لصورته وأصالته الطبيعية، ولكنه تم انتقاده بسبب تفضيل المرئيات على توصيف الشخصيات وتصويره للشعب الفارسي، وهو تصوير وجده البعض عنصريًا. ومع ذلك، حقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر، حيث حقق أكثر من 450 مليون دولار، حيث كان افتتاح الفيلم هو الرابع والعشرين في تاريخ شباك التذاكر في ذلك الوقت. أُصدرت في 7 مارس 2014 تتمة بعنوان "نهوض إمبراطورية"، والتي تستند إلى رواية خشايارشا الأولية غير المنشورة سابقًا من ميلر.

القصةعدل

بناء على رواية فرانك ميلر "300"، يحكي الفيلم رواية معركة الثرموبايلي (عام 480 قبل الميلاد) حيث قاد ملك إسبرطة جيشه ضد الفرس. يقال بأن المعركة ألهمت جميع الإغريق الذين توحدوا ضد الفرس وساعدوا على بناء أول ديمقراطية في العالم.

في المعركة توحدت ولايات ومدن الإغريق ضد جيوش الفرس التي أرادت غزوهم في معبر الثرموبايلي الجبلي. قاد الملك الفارسي أحشويرش الأول أكثر من 100000 رجل، وواجه 300 من الإسبرطيين و700 من الثرسبيايين. انتظر خشایارشا لمدة 10 أيام حتى يستسلم أو ينسحب الملك ليونيداس. استمرت المعركة لمدة ثلاثة أيام وقتل فيها جميع الإسبرطيين الثلاثمائة ما عدا واحدا هو من رجع إلى إسبرطة وأخبرهم بالقصة والوصية (تذكرونا). في المعركة خان أحد السكان الإغريق المحليين (ويدعى إفيالتس) وطنه عندما أخبر الملك خشایارشا عن طريق يؤدي إلى مدينة الثرموبايلي، وهو الطريق الذي سلكه الفرس الذين انتصروا في المعركة بعد محاصرتهم للإغريق.

تدور أحداث الفيلم حول معركة ترموبيل أي الأبواب الساخنة التي جرت في العام 480 قبل الميلاد وفيها واجه جيش إسبرطة المكون من ثلاثمائة جندي بقيادة الملك "لونايدس" جيوش الفرس التي بلغت مليون جندي حيث سيظهر "ليونيداس" حنكة كبيرة في قيادة جيشه مستفيدا من ضيق معبر ثيرموبيلاي وهو موقع استراتيجي لا يسمح عرضه بمرور أكثر من 18 رجلا وعلى يمينه توجد حافة جبلية شاهقة. وخروج "ليونيداس" وجيشه -كما جاء في الفيلم- جاء نتيجة نية الاستيلاء على إسبرطة حيث أرسل"زيريكسيس" رسوله من بلاد فارس ليعرض على الملك "ليونيداس" رغبته في الاستيلاء على إسبرطة وضمّها إلى مستعمراته لكن "ليونيداس" يرفض العرض ويفضل المواجهة والموت على خيار الاستسلام والخنوع، ويستعد لمواجهة الجيوش الفارسية عند مضيق ثيرموبلاي قبل زحفها إلى إسبرطة، فيحاول استمالت حرس الآلهة والأوراكل من أجل دعم خيار الحرب، لكنه يصدم برفضهم، لأن ذهب "زيريكسيس" كان أحب إليهم من حرية إسبرطة، فيقوم باتخاذ قرار شخصي ليجمع أفضل ثلاثمائة محارب في إسبرطة ويذهب بهم إلى ساحة المعركة مسطراً أروع معاني التضحية والبطولة، لقد برع اليونان في استخدام إستراتيجية حربية متقنة بالاستفادة من الأرض والتضاريس التي تمنحهم الأفضلية في أية معركة يخوضونها على أراضيهم حتى لو كانوا لا يتمتعون بكثرة عددية مقابل أي جيش يواجههم وهذا الأمر تحقق في معركة ماراثون وكذلك في معركة سالاميس البحرية إلى جانب معركة البوابات الساخنة (ثيرموبيلاي)، ويعود السبب في عدم انهزامهم بسهولة أيضا إلى حسن اجادتهمم لاستخدام تسليحهم وعتادهم الذي شاهدناه بالفيلم المكون من الدرع الثقيل والرمح الطويل والسيوف الخفيفة. إن مُشاهد هذا العمل السينمائي يلاحظ بِيُسر الرؤية السينمائية التي اعتمدها المخرج "زاك شنايدر" حيث يغلب الطابع التقني والرسوم ثلاثية الأبعاد، فكان الفيلم خاليا من المشاهد الواقعية، كما أن أحداث الفيلم لم تخرج عن القصة المرسومة "لفرانك ميلر"، لكن كل هذا لم ينقص من اعجاب الجمهور الشديد بقصة الفيلم وخصوصا تضحية "ليونيداس" وجيشه.

انتقاداتعدل

إن خوض حوار عن الفيلم يستضمر أكثر من مغامرة، لأن مثل هذه الحوارات تأخذ إسقاطات سياسية تجعل من الإمساك بمغزى الفيلم -في ظلها- أمرا صعبا؛ فمعلوم أن هذا العمل قد حقق نجاحات باهرة، لكن بموازاة ذلك فقد خلف ردود أفعال متباينة خصوصا وأن عرضه قد زامن تهديدات واشنطن بالحرب على إيران فوجهت هذه الأخيرة على لسان الرئيس "أحمد النجاد" اتهامات لهذا العمل حيث وُصِف بإظهار الفرس في صورة السفاحين الهمج المستعمرين، وانه يأتي في سياق تشويه صورة إيران، وهي انتقادات قد تصيب في بعض الجوانب، لأن شعار هوليود دائما هو السينما في خدمة السياسة، لكن من زاوية أخرى فقصة هذا العمل بقصد أم بغير قصد هي ضد سياسة أمريكا الاستعمارية التي تنبذ كل أشكال المقاومة وتزرع في كل البلدان ما يمنع حدوثها، في حين نجد الفيلم في عمقه دعوة إلى مقاومة كل أنواع الاستعمار حتى وإن كان الطرف المستعمر يمثل إمبراطورية عظمى، وكذلك فالأسلوب الفارسي في المساومة هو شبيه بأسلوب أميركا "معي أو ضدي"، وتضحية ليونيداس بجيشه كانت درسا لدويلات اليونان من أجل التوحد -وهو ما حدث لاحقا- هي عبرة للأمة العربية التي لا تتقن إلا لغة الفُرقة، ومن هذه الزاوية يتضح أن هذا العمل يحتمل أكثر من تأويل بحسب المنطلقات التي قد نعتمدها في الحكم.

طاقم التمثيلعدل

الممثل الدور
جيرارد بتلر الملك ليونيداس
لينا هيدي الملكة جورجو
ديفيد وينهام ديليوس
دومينيك ويست ثيرون
رودريغو سانتورو خشایارشا الأول
باتريك مينساه الرسول الفارسي
أندرو ثيرنان إيفيالتيس
اندرو بليافين داكسون
مايكل فاسبندر دينكس

في الثقافة الشعبيةعدل

كَثُرت محاكاة فيلم 300 في الأفلام والتلفزيون وفي وسائل إعلام أخرى، ونتج عن الفيلم ميم الإنترنت الشهير "هذه سبارتا!" (بالإنجليزية: This is Sparta!).[3] قامت بعض البرامج والمسلسلات مثل ساترداي نايت لايف[4] والدجاجة الآلية بتأليف مشاهد قصيرة مقتبسة عن الفيلم، حيث حاكت الأخيرة الأسلوب المرئي للفيلم في محاكاة ساخرة بعنوان "1776" تجري أحداثها في حرب الاستقلال الأمريكية.[5] ومن ضمن أعمال المحاكاة الساخرة الأخرى حلقةٌ من ساوث بارك بعنوان "D-Yikes!"[6] والفيلم القصير يونايتد 300 الذي فاز بجائزة إم تي في لأفضل محاكاة ساخرة لعام 2007[7] و"BOO!" من إنتاج مجلة ماد في عددها رقم 481 الصادر في سبتمبر 2007 من كتابة ديزموند ديفلين ورسم مورت دراكر.[8] كما أصدرت توينتيث سينشوري فوكس برنامج قابل الإسبارطيين وهي محاكاة ساخرة من إخراج جيسون فريدبيرغ وآرون سيلتزر. وكانت يونيفرسال بيكشرز قد خططت لتأليف برنامج مشابه بعنوان «National Lampoon's 301: The Legend of Awesomest Maximus Wallace Leonidas».[9]

تَبَنَّت الهيئة الطلابية في جامعة ولاية ميشيغان (المسماة الإسبارطيون) فيلم 300 وبخاصة المقولات المُهيِّجة في الفيلم حيث أصبح من الشائع عقب إصدار الفيلم أن تُسمع هتافات "يا إسبارطيين، ما مهنتكم؟" قُبيل انطلاق الأحداث الرياضية. وقد سبق لمدرب فريق كرة السلة في جامعة ميشيغان طوم إيزو أن حضر حدثًا طلابيًّا وهو يرتدي زيَّ ليونايدس.[10][11] كان نيت إبنر، لاعبُ كرة قدم أمريكية مع نيوإنغلاند بيتريوتس ينشط في الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية ولاعب سابق لأوهايو ستيت باكيز، يُلقب بـليونايدس تيمُّنًا بالملك اليوناني المحارب وبطل سبارتا الذي لعب دوره جيرارد بتلر في فيلم 300 وذلك بسبب نظام تمرينه المكثف ولحيته.[12]

التتمةعدل

في يونيو 2008، كشف المنتجون مارك كانتون وجياني نوناري وبيرني غولدمان أنهم قد بدؤوا العمل على تكملة لفيلم 300 ستكون بعنوان 300: نهوض إمبراطورية.[13] كانت شركة ليجنداري بيكتشرز قد أعلنت أن فرانك ميلر بدأ في كتابة الرواية المصورة المُكملة، وكان زاك سنايدر مهتمًا بإخراج الفيلم المقتبس لكنه فضل تطوير وإخراج ريبوت سوبرمان الرجل الفولاذي.[14][15] وحل محله في كرسي الإخراج نعوم مورو بينما شغل زاك سنايدر دور المنتج. ركز الفيلم على شخصية الأدميرال الأثيني ثيميستوكليس الذي أدى دوره الممثل الأسترالي سوليفان ستابليتون. صدرت التتمة 300: نهوض إمبراطورية في 7 مارس 2014.[16]

مراجععدل

  1. ^ "300 (2007)". بوكس أوفيس موجو. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ March 8, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو لغة الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
  3. ^ Steve Spalding (سبتمبر 30, 2007). "How To Explore Internet Memes". How to Split an Atom. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Saturday Night Live, March 24, 2007". Backwardfive.com. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ ""Moesha Poppins", Robot Chicken episode #50". مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Travis Fickett (أبريل 12, 2007). "South Park: "D-Yikes" Review". IGN. مؤرشف من الأصل في سبتمبر 25, 2009. اطلع عليه بتاريخ أبريل 17, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "MTV Movie Awards: The winners". Cosmopolitan. 4 June 2007. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "BOO! from Mad Magazine #481, Sept. 2007". مؤرشف من الأصل في يوليو 16, 2014. اطلع عليه بتاريخ يونيو 26, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Jeff Giles (أكتوبر 3, 2007). "National Lampoon + Kevin Dillon = A 300 Spoof". Rotten Tomatoes. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ ""300" cheer shows unity, reflects Spartan history". The State News. سبتمبر 18, 2007. مؤرشف من الأصل في فبراير 23, 2009. اطلع عليه بتاريخ فبراير 13, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Photograph of Tom Izzo at Midnight Madness". The State News. أكتوبر 14, 2007. مؤرشف من الأصل في فبراير 25, 2009. اطلع عليه بتاريخ فبراير 13, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Nate Ebner Earns 'Leonidas' Nickname, Dubbed Ohio State's Most Valuable Player for Strong Work Ethic". NESN. مايو 2, 2012. مؤرشف من الأصل في مارس 23, 2015. اطلع عليه بتاريخ مارس 25, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Frosty (يونيو 25, 2008). "Producers Mark Canton, Gianni Nunnari and Bernie Goldmann Exclusive Video Interview". Collider.com. مؤرشف من الأصل في يونيو 28, 2008. اطلع عليه بتاريخ يونيو 26, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Diane Garrett (يونيو 29, 2008). "New 300 rallies troops". فارايتي. مؤرشف من الأصل في يوليو 3, 2008. اطلع عليه بتاريخ يونيو 30, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Mike Fleming (يونيو 27, 2011). "'Xerxes' Pic Down To Noam Murro And Jaume Collett-Serra For '300' Spinoff". ددلاين هوليوود. مؤرشف من الأصل في يونيو 28, 2011. اطلع عليه بتاريخ يونيو 27, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "'300' The Prequel: Meet The New Xerxes". Moviepilot.com. February 8, 2012. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ February 9, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل