افتح القائمة الرئيسية

1990 في المغرب

العقد الخامس في تاريخ المغرب
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)

1990 في المغرب هو العقد الخامس في تاريخ المملكة المغربية منذ حصوله على استقلاله. تميز هذا العقد بالعديد من الإصلاحات السياسية التي بلغت ذروتها من خلال إصلاح الدستور عام 1996 الذي أقر خلق مجلسين جديدن مع توسيع المجالس الأخرى، وعلى الرغم من ذلك فلا زالت صلاحيات هذه المجالس محدودة نوعا ما.

تميز هذا العقد أيضا بالخلافات الشديدة بين أعضاء مجلس النواب وذلك عام 1999 عقب وفاة ملك المغرب الحسن الثاني.

بعد وفاة الملك في عام 1999، أصبحت المملكة أكثر ليبرالية خاصة بعد تولي ولي العهد محمد السادس العرش. هذا الأخير سن العديد من الإصلاحات المتعاقبة والمتتالية لتحديث المغرب وقوانينه، وقد شهدت البلاد تحسنا ملحوظا في مجال حقوق الإنسان، حيث أن الملك الجديد أعلن عفوه عن 8000 سجين سياسي أو سجين رأي كما خفض عقوبة 30,000 آخرين، ثم أنشأ لجنة لتعويض عائلات الناشطين السياسيين وغيرهم الذين تعرضوا للاحتجاز التعسفي في عهد والده.[1]

المراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالمغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.