إدريس البصري

سياسي مغربي
Ambox glass question.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين في مجالها مراجعتها وتطويرها. (يونيو 2015)

إدريس البصري، (8 نوفمبر 1938 - 27 أغسطس 2007) سياسي مغربي، كان وزيرا للداخلية في الفترة من 1979 إلى 1999. بعد وفاة الجنرال العام محمد أوفقير سنة 1972، ووفاة أحمد الدليمي سنة 1983، أصبح إدريس البصري اليد اليمنى للحسن الثاني والرجل الثاني فوق النظام من بداية الثمانينات إلى نهاية التسعينات.[2][3] ارتبط اسمه بسنوات الرصاص، ومن المقدر أنه خلال هذه الفترة حوالي 600 معارضا سياسيا لقوا مصرعهم.[3]

إدريس البصري
إدريس البصري.jpg

وزير الداخلية
في المنصب
مارس 1979 – نوفمبر 1999
معلومات شخصية
الميلاد 8 نوفمبر 1938(1938-11-08)
سطات
الوفاة 27 أغسطس 2007 (68 سنة)
باريس
سبب الوفاة سرطان الكبد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Morocco.svg المغرب  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غرينوبل  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

في 1999، قرر محمد السادس بن الحسن إقالة إدريس البصري عن مهام منصبه، مما أثار لبعض الوقت، آمالا كبيرة بشأن الديمقراطية في المغرب.[2] ثم نفي البصري نفسه إلى باريس، حيث توفي بمرض السرطان سنة 2007.

المسار المهنيعدل

ولد بمدينة سطات، وبدأ مشواره المهني بالعمل ضمن سلك الشرطة كعميد ممتاز بالأمن الإقليمي بالرباط قبل أن يلتحق بوزارة الداخلية كمدير للشؤون العامة ورجال السلطة. وهو حاصل على باكلوريا،[بحاجة لمصدر] وعلى دكتوراة السلك الثالث[بحاجة لمصدر] سنة 1975 وعلى دكتوراه الدولة في القانون العام بجامعة العلوم الاجتماعية بغرونوبل سنة 1987 ودرس بكلية القانون بجامعة الرباط ودرس أيضا بكلية القانون بجامعة الحسن الأول[بحاجة لمصدر] بمدينة سطات مسقط رأسه. وقد عُيِّن على رأس الإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني في 13 يناير 1973 ثم عُيِّن في 26 أبريل 1974 كاتبا للدولة في الداخلية وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى غاية مارس 1979 حيث عين وزيرا للداخلية. وبتاريخ 15 نوفمبر 1985 جمع بين منصبه كوزير للداخلية ومنصب وزير الإعلام. وقد احتفظ من سنة 1992 بهذين المنصبين مع صفة وزير دولة وذلك في الحكومتين المتعاقبتين لمحمد كريم العمراني وذلك لغاية عام 1994. وفي 27 فبراير 1995 عُيِّن وزيراً للدولة وزيرا للداخلية في حكومة عبد اللطيف الفيلالي حيث تم الفصل بين وزارة الداخلية ووزارة الاتصال، واستمر كذلك في تولّي منصب وزير الداخلية في حكومة السيد عبد الرحمن اليوسفي والتي شُكِّلت بتاريخ 14 مارس 1998. وبتاريخ 9 نوفمبر 1999 أعفاه الملك محمد السادس من مهامة وأعطاه بالحمالة الكبرى لوسام العرش. وكان قد ظل خلال فترة توليه مسئولياته الحكومية على عمله في الجامعة كأستاذ مساعد. توفي في باريس في 27 أغسطس 2007.

إصداراتهعدل

أصدر عدد من المؤلفات في مجال الإدارة الترابية منها:

  • رجل السلطة.
  • الإدارة الترابية بالمغرب: النظام والتنمية.
  • الإدارة الترابية: التجربة المغربية.
  • النزاعات الإدارية في البلدان المغاربية.
  • اللامركزية في المغرب: من الجماعة إلى الجهة.

انظر أيضاعدل


روابط خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12051738b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب Pierre Haski, La mort dans l'impunité de Driss Basri, le "superflic" d'Hassan II, Rue 89, 27 أغسطس 2007 (بالفرنسية) "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 30 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. أ ب Mort de Driss Basri, symbole des années de plomb, RFI (audio interviews of Basri) (بالفرنسية) "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 16 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)