افتح القائمة الرئيسية

حسن بنجلون

مخرج أفلام مغربي

حسن بنجلون هو مخرج وسيناريست ومنتج مغربي ولد في سطات يوم 12 أبريل 1950، من أهم أفلامه الغرفة السوداء.

حسن بنجلون
معلومات شخصية
الميلاد 12 أبريل 1950 (العمر 69 سنة)
سطات
مواطنة
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مخرج أفلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (فبراير 2016)

مسيرتهعدل

هو الابن الأوسط لأسرة من عشرة أبناء، ترعرع وتابع دراسته الابتدائية والثانوية بسطات. في سنة 1965، التحق بثانوية عبد المالك السعدي بالقنيطرة لإتمام دراسته العلمية. بعد حصوله على الباكلوريا، تابع دراسته العليا بجامعة كون الفرنسية، وفيها نال دبلوم الصيدلة عام 1976.

بعد عودته إلى المغرب، التحق، في إطار الخدمة المدنية، بجامعة الطب بالدارالبيضاء. وفي فبراير 1979 افتتح صيدلية'سطات" بمدينة سطات.

عشق وولع حسن بن جلون بالفن السابع جعلاه يسجل بنوادي السينما والفنون ويساهم في العديد من الأنشطة الثقافية؛ وهكذا أخرج ما بين 1976 و1979 عدة استطلاعات وأفلام طبية.

في 1980، إخلاصا لحبه للفن والسينما، قرر العودة إلى باريس لمتابعة دراسته في الإخراج بالمعهد الحر الفرنسي للسينما؛ أقام بشارع (Cherche-Midi) وتمرن في القناة التلفزية الفرنسية FR3 إبّان ظهورها، وأخرج أول أفلامه القصيرة "الاتجاه الوحيد" سنة 1983.

حصل حسن بن جلون على دبلوم الإخراج وعاد إلى المغرب سنة 1984، اشتغل مع عبد القادر لقطع في برنامجه "صورة وصوت"، وأنشأ، بتعاون مع سينمائيين مغاربة منهم الراحل محمد الركاب "شركة الفيلم المغاربي" حيث تم إخراج أفلام تعليمية، وثائقية وإشهارية (1985-1990).

في سنة 1989، ساهم حسن إلى جانب أربعة مخرجين مغاربة في إنشاء "التجمع البيضاوي" الذي أعطى النور لإخراج خمسة أفلام طويلة منها "عرس الآخرين" أول خيال لحسن بن جلون.

أعمالهعدل

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.