افتح القائمة الرئيسية

يوسف ذو الفقار

دبلوماسي مصري

يوسف ذو الفقار المستشار بمحكمة الاستئناف المختلطة بالأسكندرية، ابن على باشا ذو الفقار محافظ العاصمة الأسبق، وحفيد يوسف بك رسمي أحد كبار ضباط الجيش المصري في عهد خديوي مصر إسماعيل باشا. هو والد الملكة فريدة وحما الملك فاروق.[2]

يوسف ذو الفقار
Youssef Zulficar Pasha.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 6 يونيو 1866(1866-06-06)
تاريخ الوفاة 1952
مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء فريدة ملكة مصر القرينة  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي،  وقاضي،  وسياسي[1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز

ينتمي يوسف باشا إلى عائلة عريقة ذات أصول تركية - شركسية وهي عائلة ذو الفقار , حيث قدم أسلافه في عهد محمد علي باشا والي مصر في بدايات القرن 19 , واستمروا بها حتى أصبحوا من طبقات مصر الأرستقراطية .[3] حصل على شهادة القانون من المدرسة الخديوية والتحق بالقضاء حتى أصبح نائباً لرئيس محكمة الاستئناف المختلطة بالإسكندرية .[3]

تزوج ذو الفقار من زينب ذو الفقار ابنة محمد سعيد باشا رئيس الوزراء الأسبق وشقيقة الفنان التشكيلي محمود سعيد ، ورُزقوا بصافيناز (ولدت عام 1921م ) ومحمد سعيد (ولد عام 1926م ) وشريف (ولد عام 1931م ) .[4] حثت الملكة نازلي ابنها فاروق على الزواج من صافيناز بعد اعتلائه عرش مصر , وقد تم الزفاف أخيراً على الرغم من قلق والدها يوسف باشا من مستقبل ابنته كجزء من العائلة المالكة وخوفه من تبعات هذا الزواج ، فقد كان ينظر إليها بأنها مازلت طفلة في السادسة عشر، وبعد إلحاح وافق على الخطبة على أن تمتد الخطبة لسنوات ويكون الزواج بعد ذلك. لكن فاروق صمم على أن يتم الزواج بسرعة وأن ستة شهور كافية للاعداد للزواج وبعدها يتم عقد القران.[5][6] , وأنعم الملك فاروق بلقب الباشاوية على ذو الفقار في 25 أغسطس 1937م قبل حفل الزفاف الذي أقيم في 20 فبراير 1938م بـ6 أشهر .[7][8]

تم تعيين يوسف باشا ذو الفقار كأول سفير مصري لدى إيران في 13 مارس 1939 م , ويأتي هذا التعيين بعد أن تطورت العلاقات الدبلوماسية المصرية الإيرانية إلى درجة السفراء , فتم إرساله إلى إيران للتحضير لاستقبال الأميرة فوزية التي تزوجت من ولي العهد محمد رضا بهلوي في 16 مارس 1939م .[9] بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية , تواصل ذو الفقار سراً مع ممثلي قوات المحور في طهران[10] , فقد كان الملك فاروق والعديد من المصريين في نفس الوقت متعاطفين مع ألمانيا النازيةعلى أمل أن انتصار المحور قد يضع نهاية للاحتلال البريطاني الذي استمر لعقود طويلة , وابلغ ذو الفقار الوزير المفوض الألماني في طهران تعاطف مصر مع ألمانيا واحترام الملك لزعيم النظام النازي أدولف هتلر، وكما تولى مهمة السفير في 29 يونيو عام 1941م عندما أرسل للألمان خطاباً من الملك فاروق يحتوي على تفاصيل دقيقة للغزو البريطاني السوفييتي لإيران،[11] وتم استبدال ذو الفقار كسفير مصر لدى إيران بعبد الوهاب طلعت.

مراجععدل

  1. ^ الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0 و رخصة جنو للوثائق الحرة
  2. ^ Preston, Paul; Woodward, Peter; Partridge, Michael (1998). British Documents on Foreign Affairs: Reports and Papers from the Foreign Office Confidential Print (snippet view). Volume 4: From 1940 through 1945. Africa, 1944. University Publications of America. p. 379. ISBN 978-1-55655-676-0. Retrieved 2010-02-19 نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب Preston، Paul؛ Woodward، Peter؛ Partridge، Michael (1999). British Documents on Foreign Affairs: Reports and Papers from the Foreign Office Confidential Print (snippet view). Volume 1: From 1945 through 1950. Africa, 1946. University Publications of America. صفحة 198. ISBN 978-1-55655-770-5. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010. 
  4. ^ Woodward، Peter، المحرر (1995). British Documents on Foreign Affairs: Part 2. From the First to the Second World War. Series G. Africa, 1914–1939. Egypt and the Sudan, September 1938 – December 1939 (snippet view). Volume 20. University Publications of America. صفحة 218. ISBN 978-0-89093-617-7. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010. 
  5. ^ Rizk، Yunan Labib (13–19 April 2006). "A palace wedding". الأهرام ويكلي (790). اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010. 
  6. ^ فريدة ملكة مصر تَروي أسرار الحُب والحُكمِ، فاروق هاشم، دار الشروق-مصر، الطبعة الأولى، 1993م، صفحة 19
  7. ^ "Farouk Honors Girl's Parents". نيويورك تايمز. 26 August 1937. صفحة 3. مؤرشف من الأصل (fee required) في 02 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010. Egypt's young King Farouk conferred today the title of Pasha on Youssef Bey Zulfikar, father of his fiancee... 
  8. ^ "List of Pashas 1915–52". Egy.com. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010.  [وصلة مكسورة]
  9. ^ "FARIDA'S FATHER IS ENVOY; Egypt to Send Him to Iran to Arrange Princess's Reception". نيويورك تايمز. 8 March 1939. صفحة 10. مؤرشف من الأصل (fee required) في 02 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010. 
  10. ^ Osborne، Richard E. (2001). World War II in Colonial Africa: the Death Knell of Colonialism. Indianapolis: Riebel-Roque. صفحة 179. ISBN 978-0-9628324-5-1. OCLC 48070744. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2010. Zulficar-pasha had met with German representatives in the past and was well known in Berlin to be a spokesman for Farouk. 
  11. ^ الحرب العالمية الثانية وأثرها في علاقات مصر الخارجية. Memory of Modern Egypt Digital Archive. مكتبة الإسكندرية الجديدة. صفحة 1. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2010.