ورم كلوي

Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (أبريل 2019)

أورام الكلى (بالإنجليزية: Kidney tumours)‏ هي عبارة عن أورام تنمو على الكلى أو بداخلها، ويمكن أن تكون حميدة أو خبيثة (سرطان الكلية).

ورم كلوي
صورة مجهرية لورم المنتبجات الكلوي، وهو نوع من أنواع أورام الكلى الحميدة.
صورة مجهرية لورم المنتبجات الكلوي، وهو نوع من أنواع أورام الكلى الحميدة.

معلومات عامة
الاختصاص طب التوليد والنسائيات،  وطب الجهاز البولي،  وعلم الأورام  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع ورم الجهاز البولي  [لغات أخرى]،  واعتلال الكلية  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الموقع التشريحي كلية  تعديل قيمة خاصية (P927) في ويكي بيانات

ظهور المرضعدل

يمكن الكشف عن أورام الكلى عن طريق التصوير التشخيصي الطبي قد تظهر الأعراض على المريض كالإحساس بوجود ألم أو كتلة في البطن أو ظهور أكياس في الكلى أو أن يكون لدى المريض بول دموي أو يظهر على المريض متلازمة الابعاد الورمية (Paraneoplastic syndrome).[1]

إجراءات التشخيصعدل

 
كتل قشرية صلبة والتي كانت تظهر سابقا على انها سرطان الخلايا الكلوية ويتم قياس الكتل الكلوية الصلبة بالموجات الفوق صوتية كما هو موضح بالصورة بعلامة + والخط المتقطع.

يعتبر التصوير المقطعي المحوسب الوسيلة الأولى للكشف عن الكتل الصلبة في الكلى وعلى الرغم من أنه من الممكن أن تظهر الأكياس النزفية في التصوير المقطعي مشابهة لسرطان الخلايا الكلوية الا أنه من السهل الكشف عنها بواسطة تخطيط صدى القلب الدوبلري (ويعرف أيضا بالإيكو دوبلر) وغالبا ما يظهر التصوير بالموجات فوق الصوتية في سرطانات الخلايا الكلوية الاوعية ذات السرعات العالية الناتجة عن اتساع الاوعية الدموية وتحويلها إلى شريان وريدي.  وبعض تلك السرطانات هي عبارة عن نقص في الاوعية الدموية ولا يمكن كشفها عن طريق الموجات فوق الصوتية لذلك يجب إجراء المزيد من الفحوصات بالموجات الفوق صوتية المحسنة حيث تعتبر أكثر دقة من موجات دوبلر الفوق صوتية وذلك للكشف عن وجود أورام الأوعية الدموية و تلك الأورام التي لم تظهر بشكل واضح في الموجات الفوق صوتية والتي ليست عبارة عن أكياس بسيطة.[2]

الموجات الفوق صوتية للكلىعدل

 
يتم قياس ورم الخلايا الكلوية بكلا الكيسين والمكونات الصلبة الموجودة في القشرة بالموجات الفوق صوتية كما هو موضح بالصورة بعلامة + وخط متقطع.

في التصوير الفوق صوتي للكلى تظهر كتل كلوية صلبة بأصداء داخلية دون جدران واضحة في الكيس وتظهر في موجات دوبلر بانها أورام خبيثة أو لديها احتمالات عالية بأن تكون أورام خبيثة ويعتبر الورم الخلوي الكلوي الأكثر شيوعا بين الأورام الخبيثة حيث يمثل 86% من الأورام الخبيثة في الكلى حيث يتمركز السرطان الكلوي الخلوي على المتن ولكن يمكن أن يكون عالي الصدأ أو منخفض الصدأ ويوجد عادة على شكل مركز في اللب أو الجيوب الانفية ويمكن أن يكون التشقق في الغلاف متعدد البؤر وتحتوي على عناصر كيسية بسبب نخر التكلس حيث يرتبط سرطان الخلايا الكلوية بداء فون هيل والتصلب الجلدي ويوصى باستخدام الموجات الفوق صوتية كأداة لمتابعة الكتل الكلوية لدى المرضى.[2]

التصنيفعدل

التشخيصعدل

هنالك أربعة أنواع لأورام الكلى تتضمن ما يلي:

أورام خبيثةعدل

  • يعتبر سرطان الخلايا الكلوية الأكثر شيوعا وخبثا حيث يتفرع لعدة فروع منها:
    • سرطانه الخلايا الكلوية.
    • سرطان الخلايا الكلوية الحليمي.
    • سرطان كاره اللون.
    • سرطان القنوات المجمعة.
  • الورم الكلوي المتوسط الأرومة وهو ورم خلقي من اللحمة المتوسطة للكلى ويتم الكشف عنه عن قبل الولادة أو خلال أول 4 سنوات من الولادة.[3]
  • الورم النقيلي أو سرطان المبيض.

أورام حميدةعدل

  • الورم الكبدي الكلوي.
  • الورم الكلوي الكيسي.
  • الورم الشحمي العظمي.
  • ورم البرعم الحالبي.

تعقيدات جراحيةعدل

يستخدم تقييم جريان الدم الكلوي لقياس مدى تعقيد اورام الكلى للاستئصال الجراحي حيث يقدر بواسطة الاشعة المقطعية كما هو موضح بالجدول التالي:[4]

العنصر النتيجة الأولى النتيجة الثانية النتيجة الثالثة
(نصف القطر/ القطر الأقصى) 4 ≤ سم 4 >و7 < سم 7 ≥ سم
(خارجي التنبت /داخلي التنبت)   50% ≥ خارجي 50% < خارجي داخلي بالكامل
(الجيوب الكلوية) 7≥ ملم 4> و7< ملم 4≤ ملم
(محدد امامي / محدد خلفي يشير كلا من "a" p"x" لموقع ورم.
(الموقع للخطوط القطبية) تحت الخط القطبي السفلي تماما وفوق الخط القطبي الأعلى كتلة مقابل الخط القطبي 50% من الكتل بمقابل الخط القطبي أو بمنتصف الخط القطبي بالتمام أو كتلة بالوسط المحوري

تعبر النتيجة المرتفعة عن مدى صعوبة استئصال الورم جراحيا وبالتالي يستلزم استئصال الكلى.

المراجععدل

  1. ^ Gill IS, Aron M, Gervais DA, Jewett MA (فبراير 2010). "Clinical practice. Small renal mass". N. Engl. J. Med. 362 (7): 624–34. doi:10.1056/NEJMcp0910041. PMID 20164486. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Content initially copied from: Hansen KL, Nielsen MB, Ewertsen C (ديسمبر 2015). "Ultrasonography of the Kidney: A Pictorial Review". Diagnostics (Basel). 6 (1). doi:10.3390/diagnostics6010002. PMC 4808817. PMID 26838799. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (CC-BY 4.0) نسخة محفوظة 03 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Gooskens SL, Houwing ME, Vujanic GM, Dome JS, Diertens T, Coulomb-l'Herminé A, Godzinski J, Pritchard-Jones K, Graf N, van den Heuvel-Eibrink MM (2017). "Congenital mesoblastic nephroma 50 years after its recognition: A narrative review". Pediatric Blood & Cancer. 64 (7). doi:10.1002/pbc.26437. PMID 28124468. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Parsons RB, Canter D, Kutikov A, Uzzo RG (سبتمبر 2012). "RENAL nephrometry scoring system: the radiologist's perspective". American Journal of Roentgenology. 199 (3): W355–9. doi:10.2214/AJR.11.8355. PMID 22915426. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)