افتح القائمة الرئيسية

النيرباج أو الجلنارا هي وجبة فارسية[1] تتكون بشكل أساسي من اللحم وحبوب الرمان، والزبيب.[2]

نيرباج
حرارة التقديم ساخنة.
المكونات الرئيسية لحم، حب رمان، زبيب، جزر، ملح، جوز، بهارات منوعة.
طبق مماثل ثريد، محموص، إبراهيمية، زيرباج.

محتويات

التسميةعدل

تعود تسمية النيرباج إلى الفارسية، حيث أن نير بالفارسية تعني رمان.[1]

التاريخعدل

ذُكرت في كتاب الطبيخ عام 1225م لمحمد بن الحسن البغدادي كما يلي[2][3]:

"صنعته أن يُقطّع اللحم أوساطاً ويُطرح في القدر مع يسير ملح وغمرة ماء، ثُم يُغلى وتُؤخذ رغوته، ويُجعل فوقه بصل مقطع، ومن أحب أن يجعل فيه جزراً جعل، ويُلقى عليه الكسفرة اليابسة والدار صيني والفلفل والمصطكي والزنجبيل وطاقات نعنع. فإذا نضج يُؤخذ حب رمان ومثل ثلثه زبيب أسود ويُدق ناعماً، ويُداف بالماء ويُصفى، ويجعل في القدر. ويُؤخذ قلب جوز فيُدق ناعماً ثُم يُستحلب بالماء ويُلقى في القدر أيضاً،. ويُجعل في رأسها قطع قلب جوز صحاحاً، وتُؤخذ طاقات نعنع يابس وتُفرك في رأس القدر. ووقت تعريق اللحم ونقصان الماء عنه يُدق اللحم الأحمر بالأبازير ويُعمل كبباً. ثُم يُرش على رأس القدر ماء ورد. وتمسح جوانبها بخرقة نظيفة، وتترك على النار حتى تهدأ، وتُرفع."

كما ذُكرت أيضاً في أشعار العرب قديماً، فمنه قولهم[1]:

"غدت في لباس لها أخضر ... كما تلبس الورق الجلنارا"

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت "مجلة المقتبس/العدد 38/عبث الوليد - ويكي مصدر". ar.wikisource.org. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2017. 
  2. أ ب البغدادي، محمد (1964م.). كتاب الطبيخ. دار الكتاب الجديد، فخري البارودي. اطلع عليه بتاريخ 20 حزيران، 2017م.. 
  3. ^ علي، حسين (25 آيار، 2017م.). "أطعمة عرب الجاهلية وأشهر موائدهم". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 حزيران، 2017م.. 
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.