افتح القائمة الرئيسية


محتويات

إضافة الأخبار دون تصويتعدل

صالح: باسم: أتمنى عرض الأخبار المقترح إضافتها للتصويت خاصة إذا كانت غير فائقة الملحوظية، والأخبار التي توضع بخصوص قصف مطارات السعودية من هذا النوع.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 06:30، 24 يونيو 2019 (ت ع م)

محمد أحمد عبد الفتاح: هذا الخبر يناقش في مجلس الأمن، وصدر حول الهجوم السابق (لم يخلف أي قتلى) بيان من المجلس بموافقة جميع أعضاء المجلس، بذلك لا يمكن وصفه بأنه غير فائق الملحوظية، كل هجوم عسكري/إرهابي على أي دولة في الوطن العربي هو ملحوظ. -- صالح (نقاش) 09:02، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
نعم، لكن أفضل إضافتها بالتصويت لأن هناك هجمات أخرى من الطرف المقابل أيضًا وحتى لا يظهر أن الكيل هنا بمكيالين، وهذا بالنسبة لي غير فائق الملحوظية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 09:19، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: أعتقد إذا بدأنا بتقييم الأخبار الملحوظة بأنها فائقة وغير فائقة الملحوظية، سوف ندخل في شرك يمنع إضافة أي خبر، فما تراه ملوحظًا غير فائق الملحوظية هو فائق الملحوظية لدى دول عديدة ونوقش في مجلس الأمن، وأصدرت وزارة الخارجية المصرية وغالبية الدول العربية بيانات حوله. إذا وُجد خبر من هذا القبيل، أرجو إضافته بغض النظر عن الطرف المُضرّر. تحياتي محمد. -- صالح (نقاش) 09:45، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: الغرض من التصويت هو ذكر أسباب الملحوظية لتكن معروفة قبل إضافة الخبر، وهذا التصويت لن يعطل إضافة الأخبار في النهاية. الأخبار فائقة الملحوظية هي الأخبار التي ستضاف هنا وستضاف في ويكيبيديا الإنجليزية والروسية وغيرها، لكن هذا يعتبر حدثًا محليًّا في إطار حرب دائرة، وبيانات الدول العربية وبيانات مجلس الأمن لا تقدم أو تؤخر على أرض الواقع مثلًا، على الأقل هذا ما سيقوله البعض وأتفق معهم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 10:03، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: إن كانت بيانات مجلس الأمن والدول العربية لا تؤثر بالحدث، فما الذي يؤثر؟ أغلب الزملاء ممن ينشطون هنا، لم يسبق لهم أن أضافوا خبرًا تافهًا، وكانت نقطة التصويت تناقش الصياغة وليس الخبر، وأنت كمثال أضفت خبرًا منذ ساعات دون تصويت (بناء على طلب، ذلك أنه ملحوظ تلقائيًا) فما الذي يدعوك إلى طلب تصويت حول طلب ملحوظ آخر، تداولته وسائل الإعلام العربية والعالمية منذ الأمس، بينما أنت تصفه بأنه محلي!.

الزملاء الأعزاء، السلام عليكم. ألا ترون ضرورة الوصول لخلاصة لهذا النقاش للخروج من هذا الموضوع المتكرر؟ --Dr-Taher (نقاش) 11:09، 24 يونيو 2019 (ت ع م)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أهلًا أخي د. طاهر: أبديت رأيي مُسبقًا، لكن كما ترى هناك اعتراضات من قبل الزملاء، لكنّي متفق مع مقترح أن يُضاف الخبر دون تصويت، وإن ظهرت اعتراضات حول ملحوظيته، يُزال بتصويت، كذلك يمكن إعادة صياغته وفق الآلية المتبعة الآن. أرجو إبداء رأيك بالمسودة النهائية التي جمعت فيها جميع الآراء السابقة. تحياتي. -- صالح (نقاش) 14:03، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: يمكننا إضافة قائمة عناوين مختلفة كل يوم في القالب، لكن هناك فرق بين خبر انتخابات رئاسة دولة وضرب مطار للمرة الثانية، الأول سينشر في جميع الويكيبيديات، هذا ما أقصده بفائق الملحوظية، لكن الثاني متكرر ولا يحمل أهمية قصوى. ومطالبتي بتصويت لمثل هذه الأخبار تأتي من أجل تأكيد ملحوظيتها حتى لا تتعرض ويكيبيديا للنقد إذا رُفض غيرها وحتى تتأكد الملحوظية وحسن الصياغة وغيرها قبل إضافة المحتوى وليس بعده.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 14:39، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: معك أنا، والمجتمع يُحدّد ملحوظية الخبر المطعون فيه، لذلك بدل أن نعد كل الأخبار متهمات حتى تثبت براءتها، نبرئ كل الأخبار مع فتح حُجرة للحجز على أي خبر مرفوض. -- صالح (نقاش) 14:42، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
الأخبار غير مطعون بها حتى تثبت ملحوظيتها، لكن إجراء المراجعة المسبقة مطبق في قسم هل تعلم مثلًا؟ فلماذا تكون هناك مراجعة مسبقة هناك وهنا لا؟ فترة المراجعة لن تزيد عن ساعات قليلة وويكيبيديا ليست وكالة أنباء تحتاج لنشر الأخبار بسرعة لذلك لا أجد مشكلة في تعريض المحتويات للمراجعة. وأنا قدمت أخبار كتبتها للمراجعة من قبل، سيطبق الأمر على المحتويات التي يقدمها الجميع، حاملو الصلاحيات الإدارية وغير حامليها.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 14:46، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: لم يوافق المجتمع على هذا، ماذا نفعل؟ نظل دون سياسة مثل الآن؟ -- صالح (نقاش) 14:48، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
أنا لا أرى أن "المجتمع لم يوافق" هناك بعض الأشخاص لا يدركون هذه النقاط فقط. مثلًا، لما أشيع خبر العثور على جثة خاشقجي في تركيا، وكان الخبر غير سليم، الخبر نُشر على الصفحة الرئيسية في ساعة متأخرة من الليل، وكنتُ حاضرًا لكني كنت مشغولًا بتحرير مقالة بريت كافاناه فليس علي أن أقطع ما كنت أقوم به لأدقق ما نُشر بالفعل في الصفحة الرئيسية، وأعتقد أنه مثل هذا قد يتكرر، لذلك عندما ينشر محتوى على الصفحة الرئيسية لأي موقع يجب أن يكون قد خضع لمراجعة. أعتقد أن هذا غير خلافي.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 14:55، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: معك، يمكننا إضافة مادة تمنع نشر الإشاعات، وتشترط أن تكون الأخبار معلنة بشكل رسمي من جهة رسمية ومُسندة إليها. -- صالح (نقاش) 14:59، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: المهم عندي هو ألا يخرج محتوى للصفحة الرئيسية بناءً على تفكير شخص واحد، الصفحة الرئيسية تتطلب المراجعة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 15:00، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: هل تريد التصويت بضد؟ أم تريد استخلاص سياسة؟ ساعدني لاستخلاصها، هل توافق أن نضيف بند يمنع نشر الإشاعات، وتكون الأخبار مسندة لجهات رسمية، بذلك نمنع نشر إشاعات تضر بسمعة ويكيبيديا؟، أمّا الخبر، إن كان يدعم إضافته شخص واحد، أنت تعلم أنه سوف يُشطب، وحتى الآن كما ترى لم نشهد نسبة تُذكر من الأخبار المشطوبة، بل يكون الخلاف غالبًا - إن وُجِد - حول الصياغة. -- صالح (نقاش) 15:07، 24 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: بالطبع أسعى لاستخلاص سياسة، وكما ترى يمكن نشر الأخبار دون "تصويت"، مثل جوائز الجولدن جلوب والفيفا والأوسكار وغيرها والانتخابات وأي أحداث تظهر بشكل متكرر في القالب، لكن كل الأخبار يجب أن تراجع قبل النشر. أما نقطة عدم نشر الأخبار إلا من مصادر رسمية فهي مضافة بالفعل على ما أتذكر في المسودة، لكن المهم أن يراجع تطبيق هذه السياسة من قبل أكثر من شخص.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 15:29، 24 يونيو 2019 (ت ع م)

إزالة "موالون لإيران"عدل

  • صالح: كون بعض أو كل المتظاهرين موالين لإيران هو تفصيل من ضمن تفاصيل، إضافة هذا التفصيل فقط دون إضافة السبب المدعى الذي تذرع به المتظاهرون للتظاهر واقتحام السفارة هو عمل قد ينتقد. أعتقد أن العمل الصحيح هنا هو مرة أخرى الإشارة إلى الحدث فقط وترك كل التفاصيل في المقالة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 14:27، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: يجب أن توضّح من كان وراء الهجوم، فليس الشعب العراقي ولا الحكومة العراقية ولا الأحزاب العراقية، يجب أن توضّح الجهة التي كانت وراء ذلك، الخبر الآن يظهر أن العراق (شعبًا أو حكومة أو كلاهما) وراء ذلك. بانتظار توضيح ذلك. -- صالح (نقاش) 15:48، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: إذا كان هناك مصدر صريح يشير إلى أن اقتحام السفارة كان بأمر من إيران يمكن إضافة موالين؛ لكن إن لم يوجد، فالإشارة إلى أنهم موالين لا أرى أنها في محلها. والنص الحالي لا يشير إلى أنه الشعب كله أو الحكومة تؤيد الاقتحام.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 16:01، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: طالع مصدر رويترز على لسان أحد قادة الهجوم يقول أنهم من المقاومة الإسلامية (مجاميع تدعمها إيران في العراق، تتضمن حزب الله العراق، عصائب أهل الحق.. ومليشيات أخرى ضمن الحشد الشعبي)؛ أرجو منك إضافة التوضيح بناء على هذا المصدر المحايد ومن المهاجمين أنفسهم وهناك مصادر أخرى، لكنّها مُسندة إلى مجهول، لذلك لم استشهد بها ولا أحب ذلك، ومصدر رويترز وأقوال قادة الهجوم كافية. -- صالح (نقاش) 16:06، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: الیك هذا--عباس 16:14، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
عباس: المصدر غير صريح.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 16:24، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
  • عباس وصالح: قرأتُ عشرات المقالات حول الموضوع من مصادر أحسبُ أنّها محايدة (مثل بي بي سي وسي إن إن) ولم تُشر لقضيّة موالاة المتظاهرين لإيران! بل حتّى أن بيان وزارة الخارجية البحرينية – وكذا العراقية – اكتفى بوصفهم «مخربون» دون الإشارة لتبعيّتهم لطهران وعليهِ أُؤيّد محمّد في طرحه. --علاء فحصيناقشني 16:31، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
علاء فحصي: هل طالعت مصدر رويترز قبل أن تُعلّق؟ -- صالح (نقاش) 16:35، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: أجل فعلتُ منذ إضافةِ الخبر في صفحة القالب. حتى نضعَ النقاط على الحُروف؛ وَرَدَ في نصّ رويترز التالي: «وقال متظاهر عرف نفسه بأنه عضو في جماعات المقاومة الإسلامية، وهو مصطلح كثيرا ما تستخدمه الفصائل الشيعية المدعومة من إيران، إن الهدف من الاحتجاج هو توجيه رسالة قوية.» هل تعتقدُ أنّ هذه الجملة تُشير بوضوح إلى أنّ كل المشاركين تابعين لإيران!؟ --علاء فحصيناقشني 16:42، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: أتقصد هذا المصدر؟ إن كان هو، فما وجدته هو تصريح لمتظاهر واحد، من غير الواضح أنه قيادي في عملية التظاهر أو قيادي في المنظمة التي يقول أنه عضو فيها ولا أعتقد أنه يمكن الاستنتاج من ذلك أن كل المتظاهرين هم موالون لإيران.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 16:43، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: لا أحب اللعب بالكلام، أضفت للمقالة أربعة مصادر أخرى تفيد أنهم من حزب الله والحشد الشعبي العراقيين، ويمكنني جلب المزيد من المصادر، وحتى الآن لم أستخدم أي مصدر من الأطراف المتنازعة. -- صالح (نقاش) 16:57، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: مرة أخرى هو تفصيل ضمن تفاصيل أخرى لم تذكر في الخبر، وأفضل حذفه. مع الإشارة إلى أن المصادر التي استخدمتها الآن هي إما غير مسماة أو تعود للإمارات.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:12، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: ها قد بدأ موسم تسفيه المصادر، جريدة الوطن الكويتية أصبحت جريدة إماراتية، رويترز مصدر إماراتي، سكاي نيوز إماراتية. أرجو أن نحترم بعضنا قليلًا، وهَب أنها مصادر إمارتية وهي ليست كذلك، ماذا بها المصادر الإماراتية؟ هل ممنوع الاستشهاد بها، هل يجب أن نستشهد بمصادر شفرنطحية؟ -- صالح (نقاش) 17:18، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: لا عليك يا رفيق. على العموم، من الواضح أنه لم يعد مقبولًا نشر الأخبار من طرف واحد ويجب الانتظار فترة لتلقي تعليقات ومراجعة لها. وما قلته بخصوص الإضافة الحالية ثابت، المصادر غير مسماة والنص الحالي فيه تلميح لتعميم على كل المتظاهرين بكونهم موالين لإيران.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:26، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: أعتقد أنك تعلم من يُعطّل إقرار مسودة إضافة الأخبار، أرجو أن تضع رأيك للحل، وإذا كان لديك شكوك حول صلة الحشد الشعبي أو حزب الله العراقي بإيران، فلا يمكنني صنع أي شيء حيال ذلك، لأنها حقيقة يعترف بها الحشد والحزب. وإذا كانت المسودة القادمة سوف تُعطّل إضافة الخبر مع وجود مصادر، وسوف تسمح بتسفيه المصادر والحقائق، فالأحسن ألا تأتي أبدًا. لسنا بحاجة لأي شيء يُعطّل ويكيبيديا، ولا وقت لدينا للنقاش أصلًا. -- صالح (نقاش) 17:31، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: الأمر يحتاج لتوضيح، الهجوم دفعت به ميليشيات موالية لإيران (وفق نص المقالة)، لكن النص المضاف يقول أن المتظاهرين الذي اقتحموا هم موالين لإيران، إذًا هناك فرق بين دفعت به وحشدت له وبين كون من حُشد هو موال لإيران. وأيضًا المصادر غير مسماة والمضاف منها حتى الآن ينتمي لدول معروفة بعلاقتها العدائية مع أحد الأطراف، يعني يمكن القول أن المصدر غير محايد. يمكنك أن تدع الأمر للمزيد من النقاش، ولنكتفي الآن بأن وصلة الحدث أضيفت للصفحة الرئيسية. لا تُصر على تفصيلة قد تكون إضافتها معيبة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:51، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
هذا بالإضافة إلى التعميم المرفوض في النص.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:52، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: ما هو التعميم؟ هل أنت حزين من وصف جيش بأنه جيش، وميليشيا بأنها ميليشيا وطلاب مدارس بأنهم طلاب مدارس؟ هؤلاء ميليشيات ويتباهون باقتحام السفارة وإن تم الأمر في القاهرة لوجدناهم كلهم في المعتقلات أو قاب قوسين أو أدنى من ذلك. أمّا عن ردّك للمصادر، فمرفوض ولن أسمح بأن يتعطّل العمل والنقاش مفتوحًا على مصراعيه ولا أمل في الأفق لنصل إلى أي نتيجة طالما أن الأمر بهذه الطريقة غير الموسوعية. كان عليك إعادة صياغة العبارة، لا إزالتها. وضع صياغة خبر عام بالصورة التي تطالب بها مرفوض، يجب أن يكون الخبر واضحًا. -- صالح (نقاش) 18:12، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
مرحبا بكم، اقترح حذف "عراقيون" لتكون "متظاهرون يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد"، وبذلك تزول كل المحاذير. Abu aamir (نقاش) 18:00، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
أهلًا Abu aamir:   تم إزالة المفردة. -- صالح (نقاش) 18:03، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: تظل الإضافة غير مقبولة بالنسبة لي، فلا داع لذكر أن الميليشيات "موالية لإيران" دون ذكر باقي التفاصيل، مع الإشارة مرة أخرى أن المصادر غير مسماة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:06، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: استرجاع تفصيل خلافي على الصفحة الرئيسية لا يصح، المطلوب انتظار إنهاء الأمر.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:09، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: لن ينتهي مادمت تُسفّه المصادر وتنسبها للإمارات (وهي ليست إماراتية، عدا البيان) ولا تطرح أي بديل. هل لديك صياغة بديلة بدل الصياغة العامة التي تضعها هنا؟ -- صالح (نقاش) 18:15، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: مرة أخرى الأمر غير مقبول، قد يكون فعلًا أن التظاهر دعت له حصرًا ميلشيات موالية إيران، بالرغم من أن المصادر أيًّا كانت درجة مصداقيتها حتى الآن لا تشير لذلك، وقد تكون المصادر موثوقة، بالرغم من أن المعروض منها الآن مسند لجهات أمنية لم تذكر بالاسم وأنها منشورة في مواقع إعلامية تابعة لجهات تعادي إيران وحلفاء إيران. في النهاية الإشارة إلى كلمة "موالية لإيران" قد ينظر لها على أنها تلميح لأن الهجوم هو بأمر بإيران وهي بالتأكيد تدخل ويكيبيديا في موضع نقد واضح. ونقطة جانبية، لا أعلم لماذا يشير أكثر من شخص لما قد يحدث في مصر لو كان موضوع النقاش حدث في بلدي. هذا ليس له علاقة برأيي.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:20، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: أعتقد أن المشكلة تكمن في نقطتين الحكم على مصداقية المصادر، وهي محل شك في نظري ونظر آخرين بالتأكيد. ثانيًّا الإشارة إلى كونها تابعة لإيران فيه تلميح يضع ويكيبيديا في موضع نقد. يجب الحكم على ذلك من طرف ثالث، إلى ذلك الحين، المطلوب إزالة "موالية لإيران".--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:23، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: لن أقبل بتسفيه المصادر. هذه نقطة لن تمر. هذا حدث وقع لدينا في المشرق العربي، هل تريد أن أستشهد بمصادر من شفرنطح؟ وذكرت مصر كونها دولة يسودها الأمن والاستقرار، وأمنها يبسط السيطرة على العاصمة ومناطق السفارات إلخ. -- صالح (نقاش) 18:26، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
  • هذه النسخة من الخبر مقبولة، خصوصًا بعد إزالة "عراقيون"، والمصادر حسب المقالة تشير لميليشيات كحزب الله العراقي والحشد الشعبي، والميليشيات المذكورة موالية لإيران وتفتخر بذلك، تحياتي لكم.--جار الله (نقاش) 18:28، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: أنت تستخدم عبارة لا أعنيها أنا "تسفيه" المصادر، المصادر قد تكون غير محايدة وهي في الحقيقة غير مسماة؛ أي مسندة لجهات أمنية لم تذكر بالاسم. الصياغة العامة التي أقترحها تتفادى الاستناد لهذه المصادر وتدع ذكر التفاصيل للمقالة ويجب إزالة النص الخلافي حتى حل الموضوع والمقالة التي تشير للحدث باقية على الصفحة الرئيسية، فلا مشكلة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:30، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
جار الله: المصادر تعود لمواقع إعلامية سعودية أو إماراتية كما أن افتخار هذه الميليشات بكونها موالية لإيران لا يعني حتمية الإشارة لذلك هنا، على افتراض أن المصادر صادقة ومحايدة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:32، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد أحمد عبد الفتاح: جريدة الوطن كويتية وليست تابعة للسعودية أو الإمارات.--جار الله (نقاش) 18:34، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
جار الله: أعلم ذلك، لكني رأيت أنها قالت "بحسب جهات أمنية" لم تسمى.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:36، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
محمد: غير محايدة لديك، لكنها مصادر محايدة ولا تتصل بأطراف النزاع، فليست بحرينية ولا إيرانية ولا عراقية ولا سعودية حتى، والزميل جار الله: أفاد حول الأمر. جريدة الوطن الكويتية من كبريات الصحف في الكويت ولا تتصل بأي جهة مذكورة، ورويترز كذلك لا تقل لي أنها سعودية؟! كذلك سكاي نيوز هل هي سعودية؟ أمّا جريدة البيان الإماراتية فلا تتصل بالمذكورين. -- صالح (نقاش) 18:36، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
صالح: سكاي نيوز تبث من الإمارات ويمكن مطالعة صفحتها الرئيسية لمعرفة مدى حيادها تجاه إيران وحلفائها. الوطن قالت "بحسب جهات أمنية"، ولم تذكر اسم هذه الجهات. ورويترز ذكرت اقتباس لمتظاهر غير معروف دوره في المظاهرة أو في التنظيم التابع له. وعلى كل حال، هذه المصادر مصدرها بلدان معادية لأحد الأطراف. ثانيًّا، إذا كانت المصادر صادقة تمامًا وكان الداعين للاقتحام هم حصرًا من الحشد الشعبي وكتائب حزب الله، فلمَ لا نذكر ذلك؟! الحادث هو أننا نشير لطرف آخر وهذه الإشارة فيها تلميح قد لا يكون ذا صلة بالحدث وهو يجر النقد لويكيبيديا.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:45، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
  تعليق: محمد: ما رأيك بهذه الصياغة؟ -- صالح (نقاش) 18:49، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي والفرع العراقي لحزب الله يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
    صالح: أضفت صياغتك، على الأقل الآن يشار إلى الفاعل الحقيقي دون تلميحات، هذا مع افتراض صدق المصادر المضافة، وهي محل شك. فلترحمنا الآلهة!--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:11، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    لله الحمد والمنّة.. اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا. -- صالح (نقاش) 19:14، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: للتوضيح، وافقت على الصياغة فقط لأنها خطأ أقل من خطأ. المصادر بالنسبة لي ليست سليمة والجهات الأمنية غير مسماة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:36، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: طرحت هذه الصياغة لأنهي هذا الجدال، مع أني أراها خاطئة، فهم موالون لإيران وكان يجب ذكر ذلك. -- صالح (نقاش) 19:38، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: حسنًا لندع طرفًا ثالثًا يدقق في مدى شمول ومصداقية المصادر التي تشير إلى أن الحدث كان بحشد هاتين الجماعتين.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:41، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    •   تعليق: Usamasaad: ما رأيكَ في هذا الخبر المُضاف أو بالأحرى في صياغته!؟ طالعتُ مصادر محايدة ولم تُشر لما أشارت لهُ ويكيبيديا أبدًا ثمّ طالعتُ مصادر موالية وعلى رأسها العالَم والميادين وهي الأخرى لم تُشر لذلك بينما المصادر الخليجيّة المُعارضة فعلت (لماذا يجبُ أن نتبعها في طرحها؟). في انتظار رأيك   --علاء فحصيناقشني 19:45، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    علاء فحصي: حين تستخدم مصادر متصلة بأطراف النزاع ومنحازة بشكل سافر، ويطعن الزملاء بها، تبدأ بالتظلّم والدفاع عن تلك المصادر غير الحيادية، وحين يستشهد غيرك بمصادر حيادية غير متصلة بأطراف النزاع، تبدأ بتسفيه المصادر وتصنيفها بتصنيفات عجيبة غريبة، منها: خليجية مُعارضة!. أنا مع رفض أي مصدر مسند لجهات مجهولة أو مدفوع سياسيًا، وكنت من أوائل الداعين لذلك قبل أكثر من عام ونصف، وطرحت ذلك في الميدان مرارًا وتكرارًا ويسعدني أن نصل إلى خلاصة تحظر استخدام هذه المصادر كلها، لكن الكيل بمكيالين، والطعن بمصادر موثوقة، مثل جريدة الوطن ورويترز (خاصة أنها لا تظهر كطرف فاضح في هذا النزاع، بل ترد الأمر إلى أصحابه المتظاهرين، على عكس بقية تقاريرها)، هو أمر غير مقبول ولن يمر هنا. حينما نصل إلى نتيجة حول المصادر المنحازة، يمكنك الطعن بهذه المصادر غير المنحازة. -- صالح (نقاش) 19:59، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: لا تخلطِ النابل بالحابل يا صديقي! لو طعنتُ في المصادر التي أتيتَ بها – كما ادعيتَ في ردّك المطوّل هذا – لكان النقاش على مُستوى المقالة ولطلبتُ هناك الإتيان بمصادر جديدة وربما تعجيزية «كما فعلتَ في مقالة أخرى»! ليست لديّ أيّ مشكلة معَ المصادر فالموسوعة توفرّ لنا عددًا لا يُحصى من البايتات التي نستطيعُ من خلالها ذكر ما جاءت به تلكَ المعارِضة والمؤيدة والمحايدة وهكذا. مُشكلتي بالضبط في صياغة الخبر الذي سيظهرُ على مستوى الصفحة الرئيسية واستحالة الاستفاضة هناك في ظل عدم الاتفاق – بيننا وبين المصادر نفسها – على أنّ كل المتظاهرين موالون لطهران! أتمنى أن تكون قد فهمت مقصدي وتذكر في ويكيبيديا: اختلف مع من تشاء وكيفَ من تشاء؛ إلّا الحقيقة لا يجبُ أن نختلف حولها.   --علاء فحصيناقشني 22:01، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    علاء فحصي: قصدك مفهوم منذ البداية، لذلك لم يكن هناك حاجة لتعليقك الأخير. هل تشك أن يكون الحشد الشعبي ميليشيا موالية لإيران؟ (هم يعترفون أن تسليحهم وتمويلهم إيراني بالكامل، لكن الحكومة العراقية كشفت أنها تموّل الحشد بشكل أو بآخر وتُسلّحه كذلك، بعد أن اضطرت لاعتباره من القوات الأمنية العراقية وإن لم يكن لها سيطرة على مجاميعه المتناثرة هنا وهناك). عمومًا لو جئنا بمصادر عراقية (يقال أنها مُغرضة) وإذا جئنا بمصادر بحرينية (يقال أنها طرف) وإذا جئنا بمصادر كويتية وإماراتية (يقال أنها خليجية مُعارضة/مُعادية) والمصادر السعودية أصلًا حدّث ولا حرج (اشتريت راحتي وابتعدت عنها، فلا ينقصني الصداع الذي كان سيصيبني بسبب النقاشات التي كانت ستأتيني إن استشهدتُ بها هي الأخرى)؛ رويترز إضافة لسكاي نيوز طرحهما غير متوازن. المشكلة ليست في صياغة الخبر، بل هناك شك في كل شيء مُسند لمصدر خليجي أو له علاقة بالخليج العربي، وهذا أمر مُربك ومُحيّر، مع أن الموضوع خليجي وخاص بالمشرق العربي، بذلك من الطبيعي أن نستشهد بمصادر قريبة من أرض الموضوع. أرجو أن نكون قد انتهينا من هذا النقاش. -- صالح (نقاش) 00:06، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    علاء فحصي: آسف أطلعت على النقاش متأخرا، وسياستنا حيادية، وكلنا نعلم وجود عدة جهات تهدف إلى هكذا فتنة وبضمنهم الميليشيات في منطقتنا، والاقتصار على وصف الحدث بهذه الخلاصة الحيادية كافي ووافي، وشكرا للجميع.أسامة سعد (نقاش) 09:56، 29 يونيو 2019 (ت ع م)

    مقترح: تغيير السياسةعدل

    غالبا ما يستوجب عرض خبر وجود مقالة تسند مضمونه. وغالبا ما يكون هذا النوع من المقالات عبارة عن فقاعة اعلامية (تفجير - فوز فريق - سقوط طائرة ...) تكون المقالات التي تدعمها غير موسوعية.

    ما أقترحه هو في حال كان الخبر لا يعرض محتوى موسوعي، فالأولى وجود مقالته في الويكي أخبار. هكذا نضرب عصفورين بحجر : 1 تنشيط ويكي أخبار 2 رفع مستوى المقالات الموسوعية بتفادي الفقاعات الإعلامية. --- مع تحياتي - وهراني 19:08، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    مرحبًا وهراني: هل لدينا العدد الكافي من المستخدمين (خمسة مثلًا) يتطوّعون لعمل هذا الأمر؟ -- صالح (نقاش) 19:19، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    الأمر ببساطة : من يريد أن ينشر خبرا جديدا هنا عليه أولا أن ينشأه على ويكي أخبار.--- مع تحياتي - وهراني 19:25، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    وهراني: إن توافق المجتمع على ذلك، فيا أهلًا وسهلًا. -- صالح (نقاش) 19:33، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    وهراني وصالح: سبق أن عبرت عن رأيي بخصوص ويكي أخبار وغيرها، نحن لا نستطيع منافسة مؤسسة إعلامية متخصصة لديها إمكانيات مادية لا تتوفر لدينا؛ هم لديهم المراسلين في مناطق الأحداث ولديهم المحللين السياسيين والاقتصاديين والرياضيين ولديهم فرق ترجمة وتعاقدات مع الصحف فينشرون مقالات رأي مترجمة؛ هذا ما تفعله الجزيرة والعربية والبي بي سي. هذا بالإضافة إلى أن الوسط الإعلامي العربي يعتبر ثريًّا بسبب كبر العالم العربي فتزداد الصحف والمواقع الإخبارية المحلية وفوق ذلك المؤسسات الإعلامية فوق الوطنية والموجهة مثل الجزيرة والعربية وسي إن إن وبي بي سي وروسيا اليوم وفرنسا 24 ودويتشه فيله وقناة الصين المركزية ووكالة أنباء يونهاب الكورية وراديو كوريا الدولي وبعض الصحف التركية والحرة الأمريكية. وإذا طلبنا وجوب إنشاء صفحات في ويكي الأخبار أولًا فهذا قد يعطل تحديث المحتوى في ويكيبييديا التي يبحث فيها القراء عن خلفية الحدث ومجرياته.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:35، 28 يونيو 2019 (ت ع م)
    • هذا القالب ليس دوره نشر الأخبار لأننا لسنا منصة أخبار بأي حال ولسنا مطالبين بضرورة النشر عن كل خبر، دور القالب فقط توجيه الزائر للمقالة على ويكيبيديا التي تتناول خبر متداول على الساحة وليس غرضنا نشر الخبر في حد ذاته، نحن عادة لا ننشر أي فقاعات وجميع الأخبار التي تنشر يكون لها مقالة (أو فقرة في مقالة) وإذا كان الخبر لا يحقق الملحوظية الكافية ليكون له مقالة (أو فقرة في مقالة) إذن لا حاجة لإضافته من الأساس، مشروع "ويكي الأخبار" هذا مشروع ميت إكلينيكياً وفي نظري هو مشروع فاشل وليس له أي فائدة وتأسس على أهداف غير واقعية ولا فائدة من منح الدواء لشخص ميت، في رأيي أننا يجب أن نعجل من طرح مشروع السياسة المقترحة والتي ستعمل على منع نشر أي فقاعات أو أخبار غير مهمة --إبراهيـمـ (نقاش) 20:11، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    Ibrahim.ID ومحمد أحمد عبد الفتاح: كم المقالات ذات الطابع الإخباري كبير في الموسوعة هذا ما يدفعني إلى طلب توجيهها إلى مشروع الأخبار الذي يمكن تنشيطه من خلال واجهة الموسوعة الأكثر تصفحا عربيا.

    Ibrahim.ID: في الموسوعة مقالات فقاعية وصلت درجة المختارة لمجرد أنها تحتوي على أكثر من 100 مرجع إلى جانب التعاطف الذي وجدته.--- مع تحياتي - وهراني 21:53، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    وهراني: ليس أي حدث (مثل تفجير - إعتداء - سقوط طائرة ..الخ) أو أي مقالة قائمة على خبر ما يعتبر فقاعة، فهذه المقالات مهمة وتعبر عن حدث مهم ومعلومات مهمة من أجل التوثيق والتاريخ ويتم الإستعانة بها في المستقبل، ولاحظ أيضاً أن هذه المقالات يكون لها نظير في اللغات لأخرى، لا أعتقد أن معظم المستخدمين القدامى هنا غير قادرين على تمييز تلك الفقاعات وبالتأكيد لن يصوتوا لترشيح مقالة فقاعة بل سيرشحوها للحذف كما حدث كثيراً، إذا كنت ترى أنه هناك مقالات غير مستوفية يمكنك ترشيحها للحذف لا مشكلة لكني لا أرى أنها ظاهرة --إبراهيـمـ (نقاش) 23:19، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    أي مقالة لا تكون ذات قيمة بعد فترة زمنية فهي فقاعية ولا يشفع لها وجود مقالات نظير لها. فما الموسوعية في مقالة عن محاولة انقلاب فاشلة لم يكن لها أي أثر تاريخي أو سيول هنا أو إطلاق نار هناك. أشياء تتكرر كثيرا سرعان ما يخبوا بريقها بعد فترة وجيزة.--- مع تحياتي - وهراني 23:35، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    لا أتفق مع القول بأن الأحداث تصبح غير ملحوظة لأنها متكررة؛ ومحاولات الانقلاب لا تحدث كل يوم في تاريخ الدول، وحوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة تشكل أزمة وطنية خاصة بهذه الدولة. بالتأكيد هناك أحداث أهم من أحداث، لكن تظل كل الأحداث مهمة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 23:50، 28 يونيو 2019 (ت ع م)

    الفرع العراقي لكتائب حزب اللهعدل

    صالح: مقالة كتائب حزب الله تقول أنه لا علاقة بين حزب الله في لبنان وكتائب حزب الله في العراق، ربما بينهما علاقة. المطلوب توضيح الموضوع.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 21:21، 29 يونيو 2019 (ت ع م)::

    محمد: يا صديقي العزيز، الفرع العراقي لحزب الله الإيراني ولا علاقة تابعة له بحزب الله اللبناني، فكلاهما فرع لأصل واحد في إيران، واللبناني هو الأشهر من بين أحزاب الله الموالية لإيران، على خلاف الكويتي أو العراقي إلخ. أرجو إعادة العبارة، ولو بحثت أو انتظرت تفسيرًا مني قبل إزالة أي عبارة، فأنا لا أضع العبارات دون علم. -- صالح (نقاش) 21:50، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: إذا كانت هناك مصادر تشير إلى أن الموجود في العراق هو فرع لما هو موجود في إيران، بمعنى يأتمر بأمره، يمكن إعادة العبارة مع الإشارة إلى أنه فرع لمنظمة إيرانية؛ لأنه ربما من غير المعروف أن هناك حزب الله في إيران وهو بالنسبة للمنطقة العربية ليس الأشهر وما تذهب له الأذهان.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:38، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: هناك مصادر بالفعل. وُضِعت مصادر أخرى في المقالة المُتصلة وعُدّلت الصياغة لتكون أوضح. الحقيقة لا يهمني القارئ غير المطلع كيف يقرأ الخبر، فلسنا هنا لنضع البيانات بالقطارة في دماغ القرآء، هذه الأخبار توضع للمهتمين، ويجب أن تكون الصياغة دقيقة لتعكس الواقع، ولا يجب أن نشطب منها أجزاء رئيسية كي نرضي غير المهتمين أو غير المُطّلعين. أرجو إعادة العبارة، وأرجو حينما نتفق على صياغة، ألا تتغيّر مرة أخرى بدون توافق، كان يكفي أن تطلب مني يا محمد مصدرًا وكنتُ سآتي به إليك، لا أحب أن أعيد النسخة السابقة بنفسي، ولا أعتقد أن بقية المستخدمين يحبون هذه التغييرات في قالب الأخبار، فلا يُعقل أننا بعد نقاش طويل بالأمس، نخلص إلى وضع صياغة باتفاق، ثم نفاجئ بإزالة أجزاء منها لاحقًا. -- صالح (نقاش) 23:05، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: من قال أن الأخبار أو غيرها توضع للمهتمين والمطلعين؟! ويكيبيديا موقع معرفة عامة ليس موجهًا للمتخصصين. شطب عبارة "الفرع العراقي" جاء لعدم وجود مصادر في حينه، كذلك لإزالة اللبس. وهذه الإزالة لا تنقص من النص المضاف وليس علي أن أطلب توضيحًا للنص وأنتظر وهو موضوع على الصفحة الرئيسية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 23:17، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: بماذا كنت تفكّر بالأمس حينما قمتَ بإضافة النص بعد النقاش الطويل الذي شكّكتَ خلاله بكون هذه الجماعات هي من كانت وراء الهجوم على السفارة، وعللت شكك بأن الصحف الخليجية مدفوعة وغير حيادية، وقلتُ لك أن قادة الميليشيات اعترفوا بأنفسهم أنهم وراء الاقتحام وذلك لرويترز، واليوم نشرت ذلك روسيا اليوم على لسان المتحدث الرسمي لحزب الله العراقي. طلبتَ مصدرًا وأضفناه لك، أرجو أن تعيد النص السابق. -- صالح (نقاش) 23:23، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: بعد مطالعة سريعة من الجوال، المصدر الذي أضفته لصفحة كتائب حزب الله لا يشير إلى حزب الله الإيراني.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 23:31، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: ليست مشكلتي توضيح الأحزاب التابعة لحزب الله الإيراني، أكثر مما هي واضحة. أرجو أن تقرأ عن أحزاب ولاية الفقيه في المنطقة التابعة لولي الفقيه في إيران. وتبحث عن معنى أن يكون الحزب تابعا لولاية الفقيه وأن يُقلّد المرشد الإيراني. ردّك لتبعية الحزب كمثل من يرد تبعية الحزب الشيوعي الإيراني للحزب الشيوعي السوفيتي العالمي. -- صالح (نقاش) 23:39، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    نعم ما أجده مكتوبًا في المصدر هو ما يجوز إضافته، لكن كون الحزب العراقي فرعًا للحزب الإيراني فهذا استنتاج لم يذكر في المصادر. ثم أن الحزب الشيوعي السوفيتي اختلف مع الحزب الشيوعي الصيني مثلًا، بالتأكيد لا نقول إن هذا فرع لذاك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 23:48، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: من ذكر الصيني، بالمناسبة الأخير كان فرعًا وانشق عن السوفيتي. عمومًا أرجو أن تقرأ عن مبدأ ولاية الفقيه والأحزاب التابعة له وماذا يعني أن يكون الحزب مؤمنًا بنظام ولاية الفقيه ومُقلّدًا لولي الفقيه. أعتقد أنك سوف لن تناقشني بعدها بالموضوع. المشكلة مشكلة مفاهيم وليست مشكلة مصادر، المصادر موجودة. -- صالح (نقاش) 23:59، 29 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: لم يظهر إلى الآن مصدر يقول أن الموجود في العراق هو "فرع" لما هو في إيران. والمطلوب دائمًا هو الوضوح وعدم الاستنتاج، كلمة فرع تعني أنه يأتمر بأمر المركز. ربما الأوضح هو أن نقول أنها تؤمن بنظام الولي الفقيه. لكن "فرع" فلم أجد ما يشير لذلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 06:39، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: لا أحب أن استخدام عبارات غير لطيفة، لكن هذا الأسلوب ينم عن عدم علم عميق، وقفز على المعلومات وتجاهل لكل المفاهيم، وهو بالضبط كمن لا يعلم عن مبدأ البيعة في الإسلام، ثم إذا أخبرناه أن حركة الشباب في الصومال، أو بوكو حرام في نيجيريا أو الجماعة الليبية المقاتلة هي أفرع للقاعدة، بمقتضى مبايعتهم لأسامة بن لادن، فيخرج علينا ويقول أن هذا استنتاج، فلا يوجد مصدر ينص على أنها أفرع للقاعدة!. يا صديقي، كتائب حزب الله ليست فقط موالية أو تابعة لإيران، بل مموّلة ومسلحة ومدعومة من إيران، وقائدها أبو المهندس المهندس بايع ولي الفقيه المرشد علي خامنئي أكثر من مرة، ويطالب للاحتكام لولاية الفقيه وهذا مذكور في موقعهم الرسمي، وضعت لك المصدر.
    لو افترضنا أن الآخر يصعب عليه فهم هذه المفاهيم الأيديولوجية، ولفترض جدلًا أنّه لا يعرف العربية أصلًا، سوف نأتي معه بمنطق البطة، ونضع أمامه: الاسم، الشعار، تصريح:"مبايعة ولي الفقيه"، تصريح:"الدعوة للاحتكام لولاية الفقيه"، ثم نضع له خريطة في العالم، نقول له: هناك ولي فقيه واحد في العالم، هو: المرشد الإيراني، وهناك ولاية فقيه واحدة في كل العالم، هي: الجمهورية الإسلامية في إيران، هل تعتقد أنّنا حين نعلمه بأن كتائب حزب الله فرع لحزب الله إيران مثله مثل حزب الله لبنان وحزب الله الكويت وحزب الله الحجاز، سوف يقول: هذا استنتاج!.

    لديك ثلاثة صياغات مقترحة للاختيار بينها للخبر:

  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله التابعة لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله الموالية لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها الفرع العراقي لحزب الله يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
    قبل يومين كنت سببًا في تسفيه كل المصادر، والآن لن أسمح باستمرار هذا الأسلوب، وأنت تُعلن أن المقترحات بمجرد وضعها في صفحة النقاش، يمكن البت في أمرها، بينما الواقع هو عكس ذلك، من يضع صياغة في صفحة النقاش، يواجه كمًا من التعطيل لا حدود له، وكل ذلك ينم عن عدم علم، كمن يجادل آنشتاين بالفيزياء، وهو لا يعرف الرياضيات. لو كان الخبر علميًّا لما تعرّضت الصياغة لهذه العمليات البترية، لأنّه لا أحد يجادل في العلم، لكن من جهة أخرى، ليس لأن الخبر في السياسة، نجعله عجينة بيد الجميع، دون أن يكون الجميع على علم بما هو مذكور في الخبر. -- صالح (نقاش) 13:47، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: نعم هذا استنتاج، أعتقد أن علينا استخدام عبارات دقيقة، يمكن القول أنها جماعة تؤمن بولاية الفقيه مثلما تصرح، لكن لا يوجد إشارة في الصفحة التي ذكرتها مصدرًا إلى حزب الله الإيراني، الذي تقول مقالته هنا أنه عادة لا يشار إليه كمنظمة بل إنها جماعات مفككة حول المساجد. والعبارة مذكورة بمصدر؛ يعني هذه الجماعات المفككة هي المركز لحزب سياسي وقوة مسلحة في لبنان؟! كون الإثنين يأتمران بأمر الولي الفقيه فهذا لا يعني أن الحركة الموجودة في إيران هي مركز ما هو موجود في لبنان والعراق، لكن الجميع يسير بأمر الولي الفقيه.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:45، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: بما أنك فهمت أخيرًا أنه يسير بأمر الولي الفقيه، إذًا، علينا أن نختار بين الصياغتين التاليتين:
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله التابعة لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله الموالية لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين. -- صالح (نقاش) 18:48، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: أتحفظ على كلامك أني "فهمت أخيرًا"! وكلمة "يسير بأمر الولي الفقيه" هو مجرد تعبير مني، لا يوجد مصدر على أنه أخذ تعليمات من الولي الفقيه باقتحام أو عدم اقتحام أي شيء. كما قلت سابقًا كونها موالية أو تابعة لإيران قد يكون غير ذي صلة بالحدث، وإضافة هذا التفصيل يجعل النص مشابهًا لعناوين الأخبار في الصحف المؤدلجة وذات الأجندات. أٌفضل أن تضاف العناوين هنا وتقتصر على الحدث الجاري فقط دون وضع تفاصيل تقبل تلميحات وتفسيرات.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:56، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد:انتهى النقاش بيني وبينك، وأنا آسف لأني أضعت وقتي بكل هذا الجهد، كان يجب ألا أنجر إلى هذا الجدال العقيم، أنت مندفع برؤية وتريد أن تدافع عنها ضربًا بكل المصادر ومع وجود كل التوضيح الذي حاولت أن أضعه للمساعدة في استخلاص خلاصة، لكن كل ذلك يبدو كان عبثيًا وكل جهدي ضاع هباء وكنت فقط تستخدم زر الاسترجاع (بالمعنى) مع وجود اتفاق مسبق على هذه الصياغة التي تحاول تغييرها منذ الأمس. -- صالح (نقاش) 19:02، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: أنا لدي موقف واضح من الموضوع وهو قائم على مبدأ دعوت له قبل إضافة هذا الخبر، في خبر وفاة الرئيس المصري مرسي، يوضع الحدث الجاري في الصفحة الرئيسية دون تفاصيل وتلميحات، وهذا ما أود تطبيقه هنا. فلا تفهم ذلك على أنه عناد.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:07، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: لماذا تعتقد أن مبدأك هو الصحيح؟ بل مبدأك هو الخاطئ، فأنت تريد فرض صياغتك وهذا مرفوض، قدمت لك أكثر من صياغة، لكنك مصر على رفض كل الصياغات وتقديم صياغة مائعة (وحتى هذه المائعة ليست من صنعك)؛ بل كنت تريد الاكتفاء بذكر "متظاهرون يقتحمون السفارة... إلخ الخبر. لا تقم مرة أخرى بالاسترجاع على صياغة متفق عليها. -- صالح (نقاش) 19:12، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله: المطلوب تدخلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:10، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: أجد هناك حل أما الاختيار ما بين:
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله التابعة لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
  • 27 يونيو – متظاهرون بدفع من ميليشيات الحشد الشعبي على رأسها كتائب حزب الله الموالية لإيران يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.
    أو البقاء على الخبر المتفق عليه سابقًا. ويرجى عدم الرجوع عن التعديلات بعد الآن، والتواصل لحل عبر النقاش، تحياتي لكم.--جار الله (نقاش) 19:19، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    صالح: الموضوع خلافي، فلم يقدم مصدر يشير إلى أن حزب الله العراقي يتبع حزب الله الإيراني، أو أن حزب الله اللبناني يتبع الإيراني. جار الله: كخطوة أولى يجب تفادي الالتباس بتوضيح أن التبعية - إن كانت موجودة - هي للإيراني، أما كلمة حزب الله فقط، فتذهب الأذهان لحزب الله اللبناني لأنه الأشهر. ثانيًّا، كما قلت لا يوجد دليل على أن إيران متورطة مباشرة في العمل، لذلك وضعها في النص محل نقد.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:26، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: جيد، نزيل الفرع العراقي لحزب الله، ونكتفي ب"على رأسها كتائب حزب الله الموالية لإيران" ولم نقول بأمر من إيران ولكن قلنا الحقيقة أنها جماعات مسلحة موالية لإيران.--جار الله (نقاش) 19:44، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله: يمكن فعل ذلك الآن لإزالة اللبس، لكن بالضبط لا يوجد مصدر يشير إلى أن إيران متورطة في الموضوع وكونها موالية قد لا يكون ذا صلة بالحدث. وهذا ما ينبغي نقاشه.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:47، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: جيد يعني نعتمد صياغة موالية لإيران وننهي هذا النقاش؟ وكما قلت لم نقول بأمر من إيران فلا داعي لنقاش مواضيع لم تطرح بعد.--جار الله (نقاش) 19:53، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله: يجب إزالة اللبس الآن، وفي الحقيقة هذه المواضيع طُرحت بالفعل في خبر وفاة محمد مرسي. ومرة أخرى لا يوجد دليل قاطع على تورط إيران على ما أظن، فذكرها في نص على الصفحة الرئيسية يجلب الضرر أكثر مما يجلب النفع. سيحافظ القالب على وظيفته بعرض مقالة الأحداث الجارية دون وجود هذه التلميحات.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:57، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: ما تطرحه إخفاء للحقيقة، أو كتابة حقيقة مكذوبة. الصياغات المطروحة جيدة وتصف الواقع بدون تجميل أو إخفاء للحقائق، تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 20:04، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله: هذا ليس إخفاء لحقائق، لكن أقول أن هذه الحقائق قد لا تكون مرتبطة بالحدث الحالي فقط. هل يوجد مصدر يشير إلى أن إيران أمرت؟ إذًا ذكرها محل اعتراض، وقد يفهم على أنه تلميح لتورطها. والهدف من القالب ليس وضع عناوين إخبارية كما بالصحف بالإشارة لمقالة مطورة، يمكن أن نبقي التفاصيل إن كانت ذات صلة في المقالة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 20:12، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله وصالح: على فكرة، "الفرع العراقي لحزب الله" لا تشير إلى إيران، ولو كانت "كتائب حزب الله" فقط كما أطلب فالوضع لا يتغير أي لا يشير لإيران أيضًا. فلمَ لا يقبل ذلك؟--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 20:16، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: هذا النقاش عقيم ولا جدوى منه وهو منذ الأمس على نفس الحال، كتائب حزب الله مدعومة من إيران وموالية لإيران وأنت ترفض هذا الأمر رغم وضوحه، خلاصة الكلام الصياغة الحالية جيد ويمكن إضافة صياغة الموالية لإيران، تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 21:21، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    جار الله: أنا لا أرفض حقيقة أنها مدعومة من إيران أو توالي إيران أو تدعم ولاية فقيه، ما يثير اعتراضي هو الإشارة لذلك بينما لا يتأكد تورط إيران في الاقتحام ببساطة. لاحظ أيضًا أنه لا توجد مقالة هنا تقول أن حزب الله اللبناني أو العراقي هو فرع لحزب الله الإيراني، يعني لا توجد علاقة تنظيمية بينهما واضحة للعلن، على الأقل لا مصادر تبين ذلك هنا. أيضًا عندما اتفقنا على صيغة أكثر قبولًا أول أمس أو الأمس لم تتضمن الإشارة لإيران. فلماذا يصر الآن على ذكرها؟! لا أدخل في نقاشات عقيمة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 21:27، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: إن قامت بالحادثة عصابات صهيونية أو مدفوعة من جيش لحد، كيف يكون ذكر تبعية تلك المجموعات لإسرائيل تفصيلا لا حاجة لوروده في الخبر؟. -- صالح (نقاش) 21:41، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    • إخواني الكرام. لفض هذا النزاع أقترح هذه الصياغة:
    «متظاهرون معارضون لورشة البحرين الإقتصادية يقتحمون السفارة البحرينية في بغداد، والبحرين تستدعي سفيرها للتشاور، والحكومة العراقية تُندّد بالهجوم وتتعهّد بمحاسبة المتورطين.»
    • هذه الصياغة محايدة جدًا، ومن كان مهتمًا بالخبر؛ فعندما يزور المقالة سيعرف تفاصيل الاقتحام. أما وظيفة هذا القالب هو وضع خبر وجيز يشدّ القراء. أرجو أن يتوقف الأمر عند هذا الحد؛ لأنه أصبح من غير اللائق الخلاف عند إضافة أي خبر إلى هذا القالب. أطيب التحيات.--ASammour (نقاش) 19:26، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    ASammour: نعم ما أسعى إليه هو عدم وضع ما يمكن أن يفسر على أنه تلميحات أو يثير نقد. وأتفق تمامًا مع أن وظيفة القالب هي الإشارة لمقالة محدثة بمعلومات الأحداث الجارية، وليس وضع تفاصيل قد تثير نقد أو لا تكون متعلقة بالموضوع.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:30، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    ASammour: الصياغة الأخيرة لا تعكس ما حدث، ليسوا متظاهرين مدنيين عاديين، بل ميليشيات قاموا بالهجوم، وهذه الصياغة مثل أن نقول: مسلمون يستهدفون برجي التجارة العالميين في نيويورك بطائرات مدنية ...إلخ. بينما الواقع أنهم أفراد ضمن منظمة مسلحة (القاعدة). -- صالح (نقاش) 19:34، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    يمكن القول "كتائب حزب الله العراقية" فقط؛ هذا يرفع اللبس ولا يلمح لطرف ثالث قد لا يكون متورطًا في الموضوع. مقالة حزب الله (إيران) لا تشير إلى أن الحزب اللبناني أو العراقي هي "أفرع" للحزب الإيراني. جار الله، وصالح، وASammour: --محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 20:49، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    أيضًا لم أجد في مقالة حزب الله اللبناني إشارة إلى الحزب الإيراني. بالتأكيد إذا كان "فرعًا" له، كان يجب أن تكون هناك إشارة لذلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 21:03، 30 يونيو 2019 (ت ع م)
    محمد: عدم ذكر الشيء لا يعني عدم وجوده، هذا في أبجديات علم المنطق. بالمناسبة مقالة حزب الله اللبناني لا تذكر ظروف نشأته أو حرب الأخوة التي بنهايتها أصبح له موطئ قدم ثابتا في لبنان، ولا تذكر التفجيرات الإرهابية التي قام بها أو رعاها في الكويت، هل يعني عدم حدوث تلك الأشياء لأنها غير مذكورة؟.. ما هذا المنطق؟! -- صالح (نقاش) 21:37، 30 يونيو 2019 (ت ع م)

    فوز الولايات المتحدة بكأس العالم للسيداتعدل

    خبر مهم ويجب إضافته.--Sakiv (نقاش) 20:45، 7 يوليو 2019 (ت ع م)

      مع، خبر مهم وحظى بتغطية إعلامية ملحوظة. محمدراسلني 21:21، 7 يوليو 2019 (ت ع م)
    Sakiv:، المطلوب الإشارة للمقالة التي تتناول الحدث، وإضافة تحديثات موثقة لها. وملحوظة شخصية من جانبي، يفضل أن يكون التوثيق باللغة العربية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 21:51، 7 يوليو 2019 (ت ع م)

      مع إضافة الخبر.--Shadi12098 (نقاش) 22:33، 7 يوليو 2019 (ت ع م)

      تم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 16:28، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: يرجى تعديل الخبر،
  • 7 يوليو – منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم للسيدات يحرز كأس العالم للسيدات 2019 للمرة الرابعة في تاريخه والثانية على التوالي، بعد فوزه على المنتخب الهولندي بهدفين مقابل لا شيء.
    تحياتي لك.--جار الله (نقاش) 18:25، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    جار الله: مثل الأخبار السياسية، أكتفي بوضع الحدث الراهن فقط. لكن بما أنه لا توجد آثار جانبية لإضافة تفاصيل تاريخية فلا مانع عندي من الإضافة.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:28، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    جار الله: لا مانع عندي من التعديل، يمكنك التعديل إذا كنت ترى ذلك.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:32، 8 يوليو 2019 (ت ع م)

    فوز البرازيل بكأس كوبا أمريكا 2019عدل

  • 8 يوليو – توّج منتخب البرازيل لكرة القدم بكأس كوبا أمريكا 2019 مُحققاً بذلك اللقب التاسع له في البطولة -Mohanad Kh نقاش 05:19، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
      تم مسابقة رياضية قارية في الرياضة الأكثر متابعة في العالم.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 17:14، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    محمد أحمد عبد الفتاح: مُحققاً بذلك اللقب التاسع له في البطولة؟.--جار الله (نقاش) 18:26، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    جار الله: الرد كما أوردتُ بالقسم السابق، لا توجد آثار جانبية. لكن عن نفسي أكتفي بالإشارة للحدث الراهن فقط.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:31، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    صديقي محمد أحمد عبد الفتاح: صراحةً أستغرب من السياسة التي تتبعها في نشر الأخبار، سؤال، ما المانع من ذكر بعض التفاصيل التي تشجع الزائر على القراءة بشكل أكبر، ما الداعي لهذا الجمود والإقتصار على أقل الممكن؟! ثم صديقي أنت تأخذ مضمون الخبر وتنشره بالصياغة التي تراها (بالرغم من وجود صياغة مطروحة للنقاش)، وبكل صدق، أراه استغلالاً للصلاحيات الإدارية في تغليب الرأي، وقد يفتح الباب لحروب تحررية كما حدث من قبل، وكل ذلك يمكن تداركه بالنقاش والتوافق وتغليب رأي الجماعة -Mohanad Kh نقاش 22:13، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    عندما نشرت الخبر لم أنتبه لوجود صياغة مقترحة أصلًا، في البداية كنت متشككًا من كون الحدث ملحوظًا؛ ربما لأني لست شغوفًا بكرة القدم. لكني نشرت الخبر وبصراحة لم أضع في اعتباري الاقتصار على الحدث الراهن فقط أو ذكر تفاصيل، فقط ذكرت الحدث بدون قصد إزالة التفاصيل؛ ربما لأن الغرض من القالب هو إظهار مقالات محدثة وفقط. أعتقد أن هذا يوضح أن النشر بالصياغة الأولى لم يكن متعمدًا وليس هناك استغلال للصلاحية الإدارية. وفور أن أشار جار الله للأمر لم أعترض.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:50، 8 يوليو 2019 (ت ع م)
    صديقي محمد أحمد عبد الفتاح: أنا لم أقل ذلك بناءاً على ظنّي وتقديري، بل اعتمدتُ على ما قُلته أنت صراحةً في ملخص التعديل الخاص بإضافة الخبر، حيث ذكرت ما نصه: (كوبا أمريكا 2019، طلب في صفحة النقاش)، ولكنك تذكر الآن أن الإضافة لا علاقة لها بالطلب؟، وصدقني صديقي مقصدي ليس الإتهام بقدر ما هو الحث على النقاش والتوافق -Mohanad Kh نقاش 00:02، 9 يوليو 2019 (ت ع م)
    Mohanad Kh: لا مشكلة لدي مع النقاش، وملخص التعديل يشير إلى أن إضافة الخبر جاءت بعد طلب في صفحة النقاش وليست بمبادرة شخصية مني وهذا الملخص لا يعني أني تجاهلت صياغة ما. المهم، ما رأيك في الحاجة إلى الاقتصار على الحدث الراهن فقط إذا كان الموضوع سياسيًّا ويحتمل أن يكون لإضافة تفاصيل آثار جانبية؟--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 05:09، 9 يوليو 2019 (ت ع م)
  • عُد إلى صفحة "في الأخبار".