افتح القائمة الرئيسية

معركة سامراء 2004 هي نزاع عسكري مسلح حدث في سامراء شمال ما يعرف بالمثلث السني حيث جرت المعركة بين القوات الأمريكية والعراقية من جهة وتنظيم القاعدة من جهة أخرى بعد سيطرة الجماعات المسلحة على المدينة، تحركت القوات الأمريكية بعملية عسكرية لتخليص المدينة والمسجد الذهبي من سيطرة التنظيم، وبعد معارك عنيفة فرضت القوات العراقية والأمريكية السيطرة عليها وقامت بتشكيل قوات محلية للمحافظة على الأمن والنظام، ولكن بعد أستقرار أمني أستمر لفترة وجيزة لا تتجاوز عامان حدثت عملية تفجير ضريح العسكريين في عام 2006م، والتي أدت إلى أشعال حرب طائفية في العراق.

معركة سامراء
جزء من حرب العراق
OperationBatonRouge1.jpg
معركة سامراء
معلومات عامة
التاريخ 1 إلى 3 تشرين أول (أكتوبر) 2004م
الموقع  العراق ، محافظة صلاح الدين ، سامراء
النتيجة سيطرة الحكومة العراقية على سامراء
المتحاربون
الولايات المتحدة الجيش الامريكي

العراق القوات العراقية

تنظيم القاعدة تنظيم القاعدة
القوة
4،000-3،000 1،000
الخسائر
1 قتيل 127 قتيل

60 جريح[1]

محتويات

قبل الغزو الأمريكيعدل

تعتبر مدينة سامراء من أهم المدن في محافظة صلاح الدين وفيها دفن الامامين العسكريين المقدسين عند المسلمين من طائفتي الشيعة والسنة، وكانت المدينة تتمتع بستقرار أمني كبير قبل غزو العراق ودخول الجيش الأمريكي للمدينة في عام 2003م.

بعد الغزو الأمريكيعدل

بعد غزو العراق عام 2003 حدثت معارك كبيرة بين القوات الأمريكية والجماعات المسلحة في مدينة الفلوجة، بعدها أنتقلت المعارك إلى مناطق عدة في العراق لتشمل محافظة نينوى ومحافظة صلاح الدين وديالى كركوك.

المعركةعدل

بعد سيطرة تنظيم القاعدة على مجلس قضاء سامراء وقائممقامية سامراء وعلى شوارع المدينة أعلنت الولايات المتحدة بدء عملية عسكرية لتحرير المدينة من سيطرة التنظيم.

نتائج المعركةعدل

بعد ثلاثة ايام من المعارك في المدينة فرضت قوات الجيش الأمريكي بمساعدة القوات العراقية السيطرة عليها وقتلت أكثر من 100 عنصر مسلح وألقت القبض على أكثر من 60 عنصر بينما قتل جندي أمريكي واحد في المعركة.

أقرأ كذلكعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل