افتح القائمة الرئيسية

معركة الكوت نزاع عسكري مسلح في مدينة الكوت 175 كلم جنوب شرق بغداد اندلع في 5 نيسان 2004 واستمر حتى اغسطس 2004 بين جيش المهدي و القوات الاوكرانية والقوات متعددة الجنسيات المنضوية ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية في العراق [7]

معركة الكوت
جزء من حرب العراق
Coalition forces in Iraq (2004-04-30).jpg
خارطة انتشار القوات المتعددة الجنسيات في العراق
معلومات عامة
التاريخ 5 أبريل - أغسطس 2004
البلد العراق
الموقع الكوت
النتيجة انسحاب القوات الاوكرانية من المدينة [1]
المتحاربون
Flag of the United States.svg القوات الأمريكية جيش المهدي
القادة
Flag of Ukraine.svg سيرجي اوسترفسكي Flag of Iraq.svg مقتدى الصدر
القوة
Flag of Ukraine.svg 1600 عسكري (القوة البرية الأوكرانية) مجهول
الخسائر
Flag of Ukraine.svg 5 قتلى و8 جرحى (الجيش الاوكراني)
  • Flag of Slovakia.svg مقتل ثلاث جنود (الجيش السلوفاكي)
  • بولندا مقتل جنديين (الجيش البولندي)
  • المجر مقتل جندي (جيش المجر)
  • لاتفيا مقتل جندي (الجيش اللاتفي)
  • Flag of the United States.svg مقتل جنديين (الجيش الامريكي) [2]
  • المملكة المتحدة مقتل متعاقد بريطاني [3] وجنوب أفريقيا متعاقد جنوب افريقي [4]
* مقتل واصابة 180 ( عناصر جيش المهدي )
  • مقتل 80 واصابة 155 ( من المدنيين ) [5][6]

خلفيةعدل

مع حلول نيسان 2004 كانت التوترات الحادة تتصاعد بين التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وسلطة الائتلاف المؤقتة التي يتزعمها الحاكم المدني الأمريكي بول بريمير خاصة مع استمرار مطالبة الصدر بخروج القوات الاجنبية المحتلة من العراق وتشكيل حكومة عراقية وكان اغلاق صحيفة الحوزة التابعة للتيار الصدري واعتقال احد مساعدي الصدر واطلاق قوات التحالف النار على محتجين من انصار الصدر في النجف و بغداد شرارة معارك عنيفة بين جيش المهدي والقوات الأمريكية والقوات المتعددة الجنسيات في وسط وجنوب العراق حيث اندلعت معركة النجف وامتد القتال سريعاً إلى معظم المحافظات العراقية

سير الاحداثعدل

 
احد مقاتلي جيش المهدي يحمل قذائف صاروخية

في يوم 5 نيسان 2004 انتشر عناصر جيش المهدي في الكوت وهاجموا مقر سلطة الائتلاف المؤقتة في المدينة باستخدام مدافع الهاون والقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة وجرت اشتباكات عنيفة بين القوات الأوكرانية وعناصر جيش المهدي الذين حاولوا اقتحام المجمع حيث استمر القتال العنيف لساعات عديدة واسفر عن مقتل واصابة 6 جنود أوكرانيين [8] ومقتل متعاقد بريطاني واخر جنوب أفريقي كما تعرضت القوات الأوكرانية للاستنزاف في الذخيرة ولم تستطع مواصلة الصمود مما اضطرها لاخلاء المجمع بحماية المروحيات والانسحاب من المدينة بشكل كامل [1] حيث اعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية ان قائد الفرقة الأوكرانية قرر اجلاء موظفي سلطة الائتلاف والقوات الأوكرانية من الكوت فجر يوم 6 نيسان [1] ما ادى إلى فرض جيش المهدي السيطرة الكاملة على المدينة [9] بحلول فجر يوم 9 نيسان شنت القوات الأمريكية مدعومة بالطائرات هجوماً لاستعادة مدينة الكوت حيث خاضت اشتباكات عنيفة مع عناصر جيش المهدي ونفذت الطائرات الأمريكية غارات جوية استهدفت مواقع محتملة لجيش المهدي وتمكنت القوات الأمريكية التي وصلت من بغداد ضمن رتل يصل إلى المائة دبابة وناقلات جند مدرعة من اجتياح المدينة والسيطرة عليها [10] ورغم ذلك فقد استمرت الهجمات والكمائن التي يقودها مقاتلوا جيش المهدي ضد القوات الأمريكية والأوكرانية في المدينة ففي يوم 24 نيسان قتل جنديين امريكيين واصيب اخر بهجوم بالقنابل ادى إلى تدمير اليتين جنوب الكوت [2] كما قتل جندي أوكراني واصيب اثنان اخران بكمين نصبه مقاتلي جيش المهدي لحاملات جنود أوكرانية غرب الكوت باستخدام قذائف صاروخي ومدافع رشاشة يوم 28 نيسان وفي اليوم ذاته قتل جنديين امريكيين بهجوم بقذائف الار بي جي استهدف قافلتهم في الصويرة [11] وتحدثت المصادر العسكرية الأمريكية عن هبوط اضطراري لمروحية في الكوت اثر عطل فني يوم 27 نيسان الا ان مقاتلوا جيش المهدي اكدوا انهم قاموا باسقاطها باستخدام قذائف صاروخية [12] ومع اندلاع معركة النجف الثانية في اغسطس 2004 شهدت الكوت تصاعد في العمليات العسكرية الموجهة ضد القوات الأمريكية والأوكرانية في محاولة لتوسيع جبهة القتال وقامت الطائرات الأمريكية بشن غارات عنيفة في المدينة ابرزها في 12 اغسطس حينما قصفت الطائرات الأمريكية بشكل عنيف حي الشرقية جنوب المدينة والذي يضم مبنى مكتب الصدر ما ادى إلى تدمير عدد كبير من المنازل في الحي ومقتل 75 واصابة 148 من المدنيين بينهم عائلات كاملة قضت في القصف الذي دمر حوالي 18 منزلا في الحي [5] وفي يوم 18 اغسطس قتلت خمس طالبات واصيبت خمس اخريات عندما فتحت القوات الأمريكية النار على باص صغير يقل طالبات احدى المدارس الابتدائية بسبب تعرض قواتها إلى هجوم مسلح عند احد الطرق قرب مدينة الكوت [6]

المصادرعدل