افتح القائمة الرئيسية

معركة الباغوز فوقاني هو هجوم عسكري قامت به قوات سوريا الديمقراطية في 9 فبراير 2019، بمساعدة من التحالف الذي تقودة الولايات المتحدة، وهو جزء من حملة دير الزور العسكرية. وتتألف المعركة من سلسلة من الهجمات البرية داخل وحول مدينة الباغوز فوقاني السورية بالقرب من الحدود العراقية، وللمعركة أهمية كبيرة بسبب انها تدور في آخر معقل لتنظيم داعش في شرق سوريا.[39][40]

معركة الباغوز فوقاني
جزء من هجوم دير الزور (2017–19)، والنزاع الكردي السوري–الإسلامي (2013–الآن)، والتدخل بقيادة الولايات المتحدة في سوريا، والحرب الأهلية السورية
Battle of Baghuz (2019)-ar.svg
خريطة الحملة على داعش في شرق سوريا
معلومات عامة
التاريخ 9 فبراير 2019 (2019-02-09) – 23 مارس 2019 (2019-03-23)
الموقع الباغوز فوقاني، منطقة البوكمال، محافظة دير الزور،  سوريا
34°27′37″N 40°57′13″E / 34.46028°N 40.95361°E / 34.46028; 40.95361إحداثيات: 34°27′37″N 40°57′13″E / 34.46028°N 40.95361°E / 34.46028; 40.95361
النتيجة
  • سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على 3.5 كم² من أصل 4 كم² من من المنطقة خلال الأسبوع الأول ، قبل أن توقف العمليات في 12 فبراير ، بسبب عمليات الإجلاء المدني
  • أطلقت قوات سوريا الديمقراطية الهجوم الثانى فى 1 مارس، ولكنها استأنفت الهجوم في 4 مارس[1]
  • قوات سوريا الديمقراطية تطلق الهجوم الثالث في 10 مارس
  • سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على "مدينة الخيام" التابعة لـ داعش ، وهي مركز داعش في المنطقة ، في 19 مارس[2]
  • في 23 مارس أعلنت قوات سوريا الديموقراطية عن كامل سيرطتها على ماتبقى من مناطق داعش
المتحاربون
قوات سوريا الديمقراطية
تابور الحرية العالمي
عملية العزم الصلب

 العراق (على الحدود)


 سوريا[3]

الدولة الإسلامية في العراق والشام
القادة
مظلوم كوباني
(قائد)
جيا فرات[4]
(قائد معركة الباغوز فوقاني)
أحمد أبو خولة[5]
(قائد المجلس العسكري في دير الزور)
مصطفى منبج[6][7]
(قائد كتيبة الثوار في منبج)
ابو علي بارد [8]
(قائد جيش الثوار)
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي[9]
(زعيم داعش)
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو خالد الأنصاري [10]
(قائد كبير في داعش)
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أحمد جميل السيد  [11]
(قائد في داعش)
الوحدات
قوات سوريا الديمقراطية

تابور الحرية العالمي

الولايات المتحدة القوات المسلحة الأمريكية

فرنسا القوات المسلحة الفرنسية

المملكة المتحدة القوات المسلحة البريطانية

العراق قوات الأمن العراقية[19]

سوريا القوات البرية العربية السورية

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قوات داعش
القوة
15.000 مقاتل[21][22]
التحالف: دعم جوي، ومدفعية، وقوات خاصة
3.000–5.000+ مقاتل[28][2]
الخسائر
65 قتيل(إدعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[29]

82 قتيل، و61 جريح (إدعاء قوات سوريا الديمقراطية)[30]

101 قتيل,[31] 3,800 أسير(إدعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[32][33]

311 قتيل،[34] 5.000+ أسير(إدعاء قوات سوريا الديمقراطية)[2][35]


216 قتيل مدني بالقصف الجوي الذي قامت به قوات التحالف الذي تقودة الولايات المتحدة (إدعاء المرصد السوري لحقوق الإنسان)[36][37]
مصور إيطالي جريح[38]

بعد سلسلة من الهجمات نجحت قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الذي تقودة الولايات المتحدة بتطويق تنظيم داعش في مجموعة من القرى الصغيرة المكتظة بالسكان على طول نهر الفرات خلال الأسبوع الأول من المعركة، وأدعت قوات سوريا الديمقراطية بأن عدد كبير من المدنيين المتواجدين في القرى، هم أقارب لمقاتلي داعش ومعظمهم من الأجانب. وتحت إشراف قوات التحالف، قامت قوات سوريا الديمقراطية بشن هجمات عنيفة ثم استأنفت الهجوم للسماح للمقاتلين المسلحين بالاستسلام وكذلك من أجل إجلاء الرهائن والمدنين من القرى المتحصنة بها داعش من أجل تقليل الخسائر في صفوف المدنيين. وبسبب المقاومة الشرسة التي قام بها الجهاديين في القرى المكتظة بالمدنيين تحولت المعركة إلى حصار طويل الأمد.[41]

خلفية تاريخيةعدل

منذ سبتمبر 2017 ، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية حملة عسكرية في الريف الشرقي من محافظة دير الزور بهدف السيطرة على الأراضي القابعة تحت قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. وقام التحالف الذي تقودة الولايات المتحدة بدعم قوات سوريا الديمقراطية أثناء الحملة بالدعم الجوي المستمر، كذلك بنيران المدفعية، والقوات الخاصة. وأطلقت قوات سوريا الديمقراطية المرحلة الثالثة والاخيرة من حملتها في سبتمبر 2018، واستولت تدريجياً على مناطق تنظيم داعش المتاخمة لنهر الفرات بالقرب من الحدود العراقية السورية..[42] بحلول 1 فبراير 2019، أصبح تنظيم داعش محاصر من نهر الفرات المسيطر عليه من قبل القوات الموالية لبشار الأسد من جهة ومن قوات سوريا الديمقراطية من جميع الجهات الأخرى في منطقة مساحتها أربعة كم²، كذلك قامت القوات العراقية بالانتشار على الحدود لمنع تسلل مقاتلين داعش عبر الحدود إلى العراق. وأدت الهجرة الجماعية الهائلة للمدنيين إلى تعقيد الوضع وعرقلة تقدم العمليات العسكرية، حيث أوقفت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها لمدة 10 أيام تقريبًا قبل المعركة النهائية.[43] في غضون الأيام العشرة التي سبقت المعركة ، فر أكثر من 20 ألف مدني من المنطقة المحاصر بها تنظيم داعش.[44][45] ذكرت قوات سوريا الديمقراطية أن عددًا من الرهائن الأجانب، بمن فيهم الصحفي البريطاني المفقود جون كانتلي والكاهن اليسوعي الإيطالي المختطف الأب باولو دالوليو، محتجزين في المنطقة المحاصرة.[46]

في 9 فبراير 2019، قامت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي بزيارة قاعدة سهم، وهي قاعدة مشتركة فرنسية أمريكية، مخصصة للدعم بالنيران المدفعية بالقرب من مدينة القائم في العراق، وهذه القاعدة كان لها دور كبير بدعم حملة قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم داعش. خلال لقائها بالقوات الفرنسية في القاعدة، صرحت بأن فرنسا "عازمة على إكمال هذه المعركة حتى النهاية ضد من قاموا بضربها"، في إشارة إلى الهجمات الإرهابية التي نفذتها داعش في فرنسا في السنوات الأخيرة.[47]

التطورات خلال المعركةعدل

قبل المعركة وأثنائها، تم التركيز بشكل كبير على الوضع الإنساني في منطقة داعش المحاصرة. وساعدت قوات سوريا الديمقراطية في نقل عشرات الآلاف من المدنيين إلى مخيمات اللاجئين في شمال شرق سوريا، بينما احتجزت قوات سوريا الديمقراطية أيضًا أكثر من 1.000 شخص وعائلاتهم بسبب ارتباطهم بتنظيم داعش. وفي المراحل الأخيرة من المعركة بدأت كل من قوات سوريا الديمقراطية والولايات المتحدة في حث الدول على إستلام مواطنينهم الجهاديين الأسرى وإعادتهم إلى أوطانهم.[48][49]

في 21 فبراير 2019 ، صرح مسؤول عراقي بأن قوات سوريا الديمقراطية تحتجز 650 عراقي من مقاتلي داعش وأنها تقوم بالاجراءات لإعادتهم إلى العراق،[50] واستلمت السلطات العراقية الدفعة الأولى التي يبلغ تعدادها 150 عراقي وهذه الدفعة جزء من عدة دفعات بموجب اتفاق أبرم لتسليم 502 مقاتل بشكل إجمالي.[51][52][53] تسلمت السلطات العراقية 231 عراقي كدفعة ثانية، مما يجعلها أكبر عملية إعادة أعضاء داعش إلى أوطانهم حتى الآن.[54] في 24 فبراير، ذكرت السلطات العراقية أن قوات سوريا الديمقراطية سلمتها 13 مشتبها بهم من داعش. وصرح بعض المسؤولين العراقيين بأن الثلاثة عشر من أصول فرنسية.[55]

بحلول الأول من مارس، ارتفع عدد سكان مخيم الهول للاجئين إلى أكثر من 50.000، بسبب عمليات إجلاء المدنيين الهائلة من مدينة الباغوز فوقاني. واعلنت منظمات الإغاثة عن قلقها من انتشار الأمراض في المخيم بسبب عدد السكان الهائل.[56] ذكرت الأمم المتحدة أن 84 شخصًا، معظمهم من الأطفال ، ماتوا في طريقهم إلى مخيم الهول، منذ ديسمبر 2018.[57][58] ارتفع هذا العدد إلى 100 بحلول نهاية المعركة، وزاد عدد سكان مخيم الهول إلى أكثر من 74.000 شخص.[59][60]

في 7 مارس، صرح قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل بأنأن متشددي الدولة الإسلامية الذين يخرجون من الباغوز فوقاني ”غير نادمين ولا مستسلمين وما زالوا على تشددهم“ مشيرا إلى أنهم سينتظرون ”الوقت المناسب للعودة من جديد“. وأضاف ”نحتاج لتوخي اليقظة والبقاء في وضع هجومي على هذه المنظمة التي أصبحت مشتتة ومجزأة وتضم زعماء ومقاتلين وأشخاصا يقومون بتسهيل المهام فضلا عن وجود موارد وفكر منحرف“.[61] [62] وقد أكدت تصريحات الجنرال جوزيف فوتيل المقابلات اللاحقة مع مسلحي داعش الذين استسلموا وبعض أفراد أسرهم، حيث ظل العديد من مقاتلي داعش الذين تم إجلاؤهم وعائلاتهم غير نادمين وموالين بشكل كبير لـ "دولة الخلافة" وكانوا يأملون بأن تكون هناك "فتوحات" في المستقبل.[63]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

مراجععدل

  1. ^ "The Latest: US-backed Syrian forces to resume assault on IS". Washington Post. 1 March 2019. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. 
  2. أ ب ت Jeff Seldin (19 March 2019). "US-Backed Force Says It's in Control of IS Syria Encampment". VOA News. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2019. 
  3. ^ El Deeb، Sarah (March 2, 2019). "US-backed Syrian fighters advance on 2 fronts against IS". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ March 16, 2019. 
  4. ^ "Islamic State: 'Thousands of civilians' still trapped in Baghuz". BBC. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  5. ^ "U.S.-backed forces to attack Syria's Deir al-Zor soon: SDF official". رويترز. 25 August 2017. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. 
  6. أ ب Etienne Monin (18 February 2019). "Des civils quittent Baghouz, dernier réduit du "califat" : "Si tu es passée par ici, tu es sur la liste noire pour le reste de ta vie"". Radio France (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2019. 
  7. ^ "80% of Manbij is liberated, 50 thousand civilians freed". Hawar News Agency. 2 August 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  8. ^ "The assassination of Abu Ali Bard, in the eastern countryside of Deir al-Zour". www.jesrpress.com. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  9. ^ "Abu Bakr al-Baghdadi, ISIL's secretive leader, fended off internal coup attempt: report". National Post. 11 February 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2019. 
  10. ^ "Key ISIS figure killed during US Coalition attack last night". المصدر نيوز. 4 March 2019. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2019. 
  11. ^ "Coalition airstrike kills prominent ISIS commander "Ahmed Jamil al-Sayed" in Baghuz camp". Reddit (باللغة الإنجليزية). 4 March 2019. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2019. 
  12. ^ "Martyr Abdo Dushka forces are able to detonate a dummy ammunition car in Deir al-Zour". YouTube. 24 February 2019. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. 
  13. ^ "Northern Democratic Brigade support the Syrian Democratic Forces in Baghuz Fawqani". مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  14. ^ Wladimir van Wilgenburg (18 March 2019). "Italian volunteer killed in fight against ISIS". Kurdistan24. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2019. 
  15. ^ Callimachi، Rukmini؛ Prickett، Ivor (6 February 2019). "A Desperate Exodus From ISIS' Final Village". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  16. ^ "French army on the front line of 'final battle' against IS group". France 24. 10 February 2019. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  17. ^ "First RAF Typhoon use of Brimstone missile destroys ISIS boat in Syria". The Defense Post. 22 February 2019. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. 
  18. ^ "SAS join final battle against ISIS as 'lots of British women' fee Baghuz". Daily Star. 2019-02-16. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  19. ^ "Exclusive pictures of final Islamic State group bastion". BBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. 
  20. ^ "February update". syriahr.com. Syria Observatoy for Human Righst. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  21. ^ "IS Poised to Lose Last Syrian Enclave". مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. 
  22. ^ "Kurdish-led forces retake IS group hub in east Syria". France 24. 14 December 2018. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2018. 
  23. ^ "B-1B up in the air pounding Daesh". Map of Syrian Civil War - Syria news and incidents today - syria.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  24. ^ "Another column, in Baguz village, of US Forces Cougar 4x4 TOW, Oshkosh and Humvees.". مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2019. 
  25. ^ "French guns on Iraq border aim to pin down IS diehards inside Syria " Capital News". Capital News. 11 February 2019. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  26. ^ "'Heavy clashes' as US-backed forces make final push against IS". Yahoo! News. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  27. ^ "French Nexter Aravis in Syrian village of Baghuz.". مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2019. 
  28. ^ Rikar Hussein (9 February 2019). "US-backed Fighters Launch Final Push to Defeat IS in Syria". VOA News. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2019. 
  29. ^ 19 killed (9-13 February),[1] 32 killed (16 February-16 March),[2], 14 killed (19 March),[3] total of 65 reported killed نسخة محفوظة 14 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Battle rages for last Islamic State Syria enclave | Reuters نسخة محفوظة 19 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ 27 killed (9-13 February),[4] 55 killed (16 February-16 March),[5] 7 killed (2 March; against gov.),[6] 12 killed (19 March),[7] total of 101 reported وkilled نسخة محفوظة 14 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Details of the first month of ISIS fade and its retreat to tunnels and trenches of Baghuz, about 21400 of them are out, about 2800 members and 72 children are dead, and tens of others are killed
  33. ^ 12 ISIS members blow themselves up in Baghuz farms at a time when about 1000 of them surrender and SDF sweep the area
  34. ^ Final assault against ISIS camp launched Friday night and is still ongoing
    وHundreds Surrender in Last Islamic State Enclave as SDF Advance
    Syria force locked in battle with IS jihadists in holdout village نسخة محفوظة 06 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Thousands of ISIS troops surrender amid attack on final stronghold in Syria نسخة محفوظة 14 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ In conjunction with the continued full blackout on Baghuz camp’s massacre in which 200 ISIS families were killed by Coalition strikes, renewed demands by SOHR to open an indep...
  37. ^ "Bloody battle for last Isis territory nears end in Syria". The Independent. 12 February 2019. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  38. ^ Said، Rodi (11 February 2019). "Coalition warplanes hit last Islamic State enclave in eastern Syria". Reuters. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. 
  39. ^ hermes (15 February 2019). "ISIS militants mount desperate last stand in 1-sq-km 'caliphate'". The Straits Times. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  40. ^ "The International Coalition continues its attack with the SDF on the last 4 square km remained for the organization that is collapsed almost completely amid fears for the lives of the citizens remaining in the area". The Syrian Observatory for Human Rights. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  41. ^ "SDF attack Islamic State group's Syria enclave Baghuz". BBC. 10 March 2019. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. 
  42. ^ Press، Associated (10 February 2019). "US-backed Syrian forces launch attack on final Isis stronghold". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  43. ^ hermesauto (10 February 2019). "US-backed Syrian force launches 'final battle' against ISIS". The Straits Times. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  44. ^ "Syria: IS resists US-backed forces in 'final battle' near Iraqi border". Euronews. 2019-02-09. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  45. ^ "In Syria, U.S.-backed forces launch battle for last Islamic State foothold". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2019. 
  46. ^ "SDF launches 'final battle' against Islamic State Syria enclave". Middle East Eye. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  47. ^ "'Intense' clashes as SDF make last push against ISIS". Rudaw. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2019. 
  48. ^ "IS 'caliphate' on brink of defeat in Syria as Trump urges Europe to do more". 16 February 2019. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. 
  49. ^ "IS fighters held in Syria 'time bomb': SDF". 18 February 2019. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. 
  50. ^ ""قسد" تسلم العراق الدفعة الثانية من "الدواعش" المحتجزين". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. 
  51. ^ "«سوريا الديمقراطية» تسلّم العراق 150 مقاتلاً من «داعش»". الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. 
  52. ^ "قوات سوريا الديمقراطية تسلم العراق مقاتلين من الدولة الإسلامية". Reuters. 2019-02-21. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. 
  53. ^ "قوات سوريا الديمقراطية تسلم 280 من الأسرى العراقيين والأجانب للعراق". Reuters. 2019-02-25. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. 
  54. ^ "More than 150 IS militants handed over to Iraq from Syria". Associated Press. 21 February 2019. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. 
  55. ^ "Thousands Evacuate Last Islamic State Hold-Out in Syria". Voice of America. 26 February 2019. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. 
  56. ^ "Syria force launches assault on last IS redoubt". Yahoo! News. 1 March 2019. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. 
  57. ^ At least 84 die fleeing Daesh in Deir Ezzor in east Syria: UN. 1 March 2019 نسخة محفوظة 02 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ Guns and milk: What they carried from the ‘caliphate’. 1 March 2019 نسخة محفوظة 23 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ "US-allied Syrian force declares victory over Islamic State". واشنطن بوست. 23 March 2019. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. 
  60. ^ "Syria's Al Hol Camp: Families in Desperate Need". 22 March 2019. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. 
  61. ^ "No pressure to withdraw from Syria by specific date: US general". 7 March 2019. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. 
  62. ^ "جنرال أمريكي: لا ضغوط على الجيش الأمريكي للانسحاب من سوريا". Reuters. 2019-03-08. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2019. 
  63. ^ "'Blood up to your knees': defeated IS jihadists still defiant". Yahoo! News. 8 March 2019. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2019.