معاهدة نيش (1739)

معاهدة نيش هي معاهدة سلام وقعتها في 3 أكتوبر 1739 بمدينة نيش (شرق صربيا)، كل من الدولة العثمانية والإمبراطورية الروسية. الحرب الروسية العثمانية 1735-1739 هي نتيجة للجهد الروسي لكسب ميناء آزوف وجزيرة القرم كخطوة أولى نحو الهيمنة على البحر الأسود. دخلت هابسبورغ الملكية الحرب في 1737 إلى الجانب الروسي، لكن النمسا اضطرت لصنع السلام مع العثمانيين في معاهدة بلغراد، سلمت صربيا الشمالية، و شمال البوسنة و أولتينيا، و الذي سمح للعثمانيين مقاومة الضغط الروسي نحو القسطنطينية. في المقابل، اعترف السلطان بإمبراطور هابسبورغ باعتباره الحامي الرسمي لجميع معتنقي المسيحية في الدولة العثمانية[1]، وهو منصب ادعى أيضا من قبل روسيا. أجبرت معاهدة السلام النمساوية روسيا على قبول السلام في نيش ، وأجبروا على التخلي عن مطالبتهم بالقرم و مولدوفا، ولكن سمح لهم ببناء ميناء آزوف دون تحصينات وبدون أي أسطول لهم في البحر الأسود.

مقاطعة نيش في صربيا

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ [انظر نظام ملي]
  • Treaty of Nis (1739), Alexander Mikaberidze, Conflict and Conquest in the Islamic World: A Historical Encyclopedia, Vol. I, ed. Alexander Mikaberidze, (ABC-CLIO, 2011), 647.
  • Treaty of Nis (1739), Alexander Mikaberidze, Conflict and Conquest in the Islamic World: A Historical Encyclopedia, Vol. I, 647.

حواشعدل

الدولة العثمانية