افتح القائمة الرئيسية

معاذ بن هشام بن أبي عبد الله سنبر البصري أحد رواة الحديث النبوي، ومن تابعي التابعين.

معاذ بن هشام
معاذ بن هشام بن أبي عبد الله سنبر
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 200 هـ
الإقامة البصرة
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة راو حديث
سير أعلام النبلاء/معاذ بن هاشم  - ويكي مصدر

روايته للحديثعدل

روى الميموني عن أحمد بن حنبل قال: «كان في كتابه عن أبيه ليس المعاصي من قدر الله، قلت له وما علمك، قال: أنا رأيته في كتابه عن أبيه، ثم خرج إلى مكة في تجارة، فجلس يحدثهم، فقال الحميدي: لا تسمعوا من هذا القدري شيئا.. وسمع أبو عبد الله من يكثره في الحديث والفقه، فقال: وأي شيء عنده من الحديث، ما كتبت عنه إلا مجلسا سبعة عشر حديثا». روى عباس عن ابن معين: «صدوق، وليس بحجة». قال ابن المديني: «سمعت معاذ بن هشام يقول بمكة، وقيل له ما عندك، قال: عندي عشرة آلاف، فأنكرنا عليه، وسخرنا منه، فلما جئنا إلى البصرة، أخرج إلينا من الكتب نحوا مما قال يعني عن أبيه فقال: هذا سمعته، وهذا لم أسمعه، فجعل يميزها». قال أبو عبيد الآجري: «قلت لأبي داود معاذ بن هشام عندك حجة، فقال: أكره أن أقول شيئا، كان يحيى لا يرضاه، قال أبو عبيد: لا أدري من عنى : يحيى القطان أو يحيى بن معين، وأظنه يحيى القطان». قال ابن عدي: «وله عن أبيه عن قتادة حديث كثير، وله عن غير أبيه أحاديث صالحة، وربما يغلط في الشيء، وأرجو أنه صدوق». قال ابن حبان في كتاب الثقات: «مات سنة مائتين».[1]

وفاتهعدل

توفي ابن هشام سنة 200 هـ.

المراجععدل

  1. ^ سير أعلام النبلاء المكتبة الإسلامية نسخة محفوظة 14 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.