افتح القائمة الرئيسية

علي بن المديني

من علماء الحديث النبوي الإسلامي

أبوالحسن علي بنُ عبدِ اللهِ بنِ جعفر بنِ نجيح بنِ بكر بن سعد (ولد عام 161 هـ و توفي عام 234هـ)، وهو من أكابر شيوخ البخاري و من المتخصصين في علم الحديث النبوي.[1]

علي بن المديني
Ali ibn al-Madini.png
 

معلومات شخصية
الميلاد 778
العراق
الوفاة 849
سامراء  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Black flag.svg
الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الحياة العملية
تعلم لدى حماد بن زيد،  وسفيان بن عيينة،  ويحيى القطان،  وعبد الرحمن بن مهدي،  وأبو داود الطيالسي،  وابن علية  تعديل قيمة خاصية تتلمذ على يد (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون محمد بن إسماعيل البخاري،  وأحمد بن حنبل،  وأبو داود،  وأبو حاتم الرازي،  وأبو يعلى الموصلي  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة محدث،  وفقيه،  ومؤرخ  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الحديث،  وفقه إسلامي  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات

ولادته و نشأتهعدل

ولد الإمام بالبصرة في العراق عام 161 للهجرة الموافق لعام 778 للميلاد و نشأ بها،لذا يلقب بالبصري. كما أن عائلته تعود جذورها إلى المدينة المنورة التي تقع حالياً في المملكة العربية السعودية وما زالوا موجودين.[2]

من روى عنهمعدل

من رووا عنهعدل

البخاري صاحب الصحيح و أبو داود صاحب السنن و الذهلي و إبراهيم بن الحارث و غيرهم من تلامذته. و روى عنه بن عيينة ومعاذ بن معاذ و هما من شيوخه. و روى عنه أحمد بن حنبل وعثمان بن أبي شيبة وهما من أقرانه.[1]

ثناء الأئمة عليهعدل

قال البخاري: "ما استصغرت نفسي عند أحد إلا عند علي بن المديني".

وقال أبو داود: "ابن المديني أعلم باختلاف الحديث من أحمد بن حنبل".

وقال سفيان بن عيينة: "يلومونني على حب علي، والله كنت أتعلم منه أكثر مما يتعلم مني".

ثناؤه على العلماءعدل

قال:«إن الله أعز هذا الدين برجلين، أبو بكر الصديق يوم الردة وأحمد بن حنبل يوم المحنة».

مراجععدل

  1. أ ب ت al-Dhahabi، Muhammad ibn Ahmad (1957). المحرر: al-Mu`allimi. Tadhkirah al-Huffaz. 2. Hyderabad: Dairah al-Ma`arif al-`Uthmaniyyah. صفحات 428–9. 
  2. ^ al-Nawawi، Yahya ibn Sharaf (2005). المحرر: Ali Mu`awwad and Adil Abd al-Mawjud. Tahdhib al-Asma wa al-Lughat. al-Asma. Beirut: Dar al-Nafaes. صفحات 455–6. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية من الدولة العباسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.