مصطفى أبو عز الدين

طبيب لبناني

مصطفى أمين أبو عز الدين (1878 - 14 سبتمبر 1949) طبيب عسكري لبناني. [1] من العبادية في قضاء بعبدا، ينتمي إلى عائلة درزية. تخرج من الجامعة اليسوعية دكتوراً في الطب سنة 1902. التحق بالجيش المصري الخديوي في 1903 ثم جيش السودان الإنجليزي المصري. اهتم بمكافحة الأمراض والوقاية منها في السودان حتى التقاعد في 1926. له البحوث العلمية والأدبية نشرت في الصحف اللبنانية والمصرية والترجمة في مجال الطب.[2]

مصطفى أبو عز الدين
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1878  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
عبادية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 14 سبتمبر 1949 (70–71 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
عبادية  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية
Flag of Lebanon.svg
لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القديس يوسف  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب،  وطبيب عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل داء البلهارسيات،  وملاريا،  وطب العيون  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات البرية المصرية  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة عقيد  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات

سيرته وعملهعدل

ولد مصطفى بن أمين ابن براهيم بن منصور في العبادية سنة 1878. تلقى علومه الثانوية في مدرسة غزير ثم التحق بالجامعة اليسوعية وتخرج فيها دكتوراً في الطب سنة 1902، فسافر إلى مصر وعيّن طبيباً في الجيش المصري 1903، ثم ذهب إلى السودان وكان طبيباً للحرس الخديوي. وقبل الحرب العالمية الأولى استقر في السودان، وعمل في معظم المناطق السودانية، واسهم في مكافحة البلهارسيا، وكان أول من استعمل مادة الأنتيمون لمعالجة هذا الداء. وعمل في بلدة مكوار في مكافحة الملاريا في‌ أثناء بناء السد في النيل الازرق في شرق السودان في‌ أوائل العشرينات. [1]
كان أول عربي تكلف رئاسة مستشفى الخرطوم أكبر مستشفيات السودان وكان هذا المنصب قبلاً وفقاً على الأطباء البريطانيين. وفي 1926 تقاعد عن العمل برتبة عقيد وسافر إلى باريس وتخصص في أمراض العين وعاد بعدها نهائياً إلى لبنان سنة 1930، ومارس الطب في عيادته الخاصة. وفي أواسط الأربعينات عيّن عضواً في المجلس الصحي الأعلى للدولة اللبنانية. [1]
توفي في العبادية في 14 أيلول 1949.[1]

حياته الشخصيةعدل

أسهم في تأسيس جمعية المعارف الدرزية سنة 1911 وتولى أمانة صندوقها، وكان من أركان جمعية أصدقاء الشجرة التي أنشئت في بيروت سنة 1935، واشترك في تأسيس جمعية تنشيط السياحة والاصطياف سنة 1936.[1] له من إخوان محمد وسليمان وابنته هي نجلاء من مواليد 1907.

مؤلفاتهعدل

له عدد كبير من البحوث العلمية والأدبية والعمرانية نشرت في الصحف اللبنانية والمصرية. وترجم إلى العربية سنة 1946 كتاب الطب العربي:مقدمة لدرس مساهمة العرب في الطب والعلوم المتصلة به عن الإنجليزية لأمين أسعد خير الله. [1]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج ح محمد خليل الباشا (2010). معجم أعلام الدروز في لبنان، المجلد الأول (الطبعة الثانية). لبنان: دار التقذمية. صفحة 60-61. مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2019. 
  2. ^ Samy Swayd (2006). The A to Z of the Druzes [من الألف إلى الياء من الدروز] (باللغة الإنجليزية). Scarecrow Press. صفحة 6. ISBN 9780810870024.