مرض فيروس كورونا

مرض يصيب الإنسان

مرض فيروس كورونا (اختصارًا COVID)[1][2][3] أو متلازمة فيروس كورونا التنفسية أو ذات رئة فيروس كورونا أو إنفلونزا فيروس كورونا أو أي تسميةٍ أُخرى، هو مرضٌ يحدث بسبب أعضاء فصيلة فيروس كورونا (CoV).

نموذج لمقطع عرضي في فيروس كورونا

تُسبب فيروسات كورونا مجموعةً من الأمراض المختلفة وتتضمن المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس)، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس)،[4] ومرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19).[5] قد تؤدي فيروسات كورونا أيضًا إلى أنواعٍ من الزكام أو الإنفلونزا.[6][7][8][9]

حدثت تفشي فيروس كورونا 2019–20 بسبب كوفيد-19 حيثُ أعلنت جائحةً بواسطة منظمة الصحة العالمية (WHO) في 11 مارس 2020.[10] سُجلت العديد من حالات الانتقال في جميع مناطق منظمة الصحة العالمية.[11] حصل مرض فيرس كورونا 2019 (كوفيد-19) بسبب فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (سارس-كوف-2).[5]

أمراض فيروس كوروناعدل

خصائص سلالات فيروس كورونا حيوانية المنشأ: ميرس-كوف، سارس-كوف،
سارس-كوف-2 والأمراض التي تسببها.
ميرس-كوف سارس-كوف سارس-كوف-2
المرض ميرس سارس كوفيد 19
التفشيات 2012، 2015،
2018
2002-2004 جائحة 2019-2021
الوبائيات
تاريخ أول
حالة محددة
يونيو 2012 نوفمبر 2002 ديسمبر 2019[12]
مكان أول
حالة محددة
جدة، السعودية غوانغدونغ،
الصين
ووهان، الصين
متوسط العمر 56 44[13][أ] 56[14]
نسبة الجنس (ذ:إ) 3.3:1 0.8:1[15] 1.6:1[14]
الحالات المؤكدة 2494 8096[16] 639٬685٬339 [17][ب]
الوفيات 858 774[16] 6٬626٬365 [17][ب]
نسبة الحالات المتوفية 37% 9.2% 1٫04% [17]
الأعراض
الحمى 98% 99–100% 87.9%[18]
السعال الجاف 47% 29–75% 67.7%[18]
ضيق النفس 72% 40–42% 18.6%[18]
الإسهال 26% 20–25% 3.7%[18]
التهاب الحلق 21% 13–25% 13.9%[18]
استخدام التنفس
الاصطناعي
24.5%[19] 14–20% 4.1%[20]
ملاحظات
  1. ^ استنادا لبيانات من هونغ كونغ.
  2. أ ب البيانات محدثة بتاريخ 24 نوفمبر 2022.

السارسعدل

أدت المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) في 2003 إلى تفشي 2002-2004. أُصيب أكثر من 8000 شخص من 29 دول مختلفة، وتوفي على الأقل 774 شخص في جميع أنحاء العالم.[21]

الميرسعدل

حُددت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) في عام 2012.[22] أدت إلى تفشي 2012 في الشرق الأوسط، وتفشي 2015 في كوريا الجنوبية، وتفشي 2018 في السعودية.

كوفيد-19عدل

أدى فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (سارس-كوف-2) إلى مرض فيروس كورونا 2019، الذي بدأ في 2019 بحدوث تفشي ذات الرئة في ووهان في الصين، وسبب جائحة فيروس كورونا 2019–20.

فيروسات كوروناعدل

فيروسات كورونا في فيروسات تسبب أمراضًا في الثدييات والطيور. تسبب في البشر عدوى الجهاز التنفسي والتي قد تؤدي إلى أمراضٍ تتراوح بين طفيفة إلى شديدة.[6]

توجد 6 أنواعٍ معروفةٍ من فيروسات كورونا البشرية، منها أربعةٌ تسبب الزكام أو الأمراض التنفسية الشائعة: فيروس كورونا البشري 229E، وفيروس كورونا البشري NL63، وفيروس كورونا البشري OC43، وفيروس كورونا البشري HKU1.‏[6][7][8][23]

يوجدُ نوعين آخرين يُسببان أعراضًا شديدة وقد تكون قاتلة: فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV)، بالإضافة إلى سلالتين من السارس: فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 1 (SARS-CoV) وفيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (SARS-CoV-2)‏.[21][24]

صورعدل

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ BBC News (11 فبراير 2020)، "Coronavirus officially named Covid-19, says WHO"، BBC، مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020.
  2. ^ World Health Organization (11 فبراير 2020)، "COVID-19: New coronavirus given name by World Health Organization"، CanWest Global، Global News، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020.
  3. ^ "Covid-19, n."، قاموس أكسفورد الإنجليزي، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020.
  4. ^ "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)"، World Health Organization، يونيو 2015، مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2018، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2020.
  5. أ ب "Naming the coronavirus disease (COVID-19) and the virus that causes it"، منظمة الصحة العالمية (WHO)، مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 أبريل 2020.
  6. أ ب ت "Common Human Coronaviruses"، مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2020.
  7. أ ب ت Lim, Yvonne Xinyi؛ Ng, Yan Ling؛ Tam, James P.؛ Liu, Ding Xiang (25 يوليو 2016)، "Human Coronaviruses: A Review of Virus–Host Interactions"، Diseases، 4 (3): 26، doi:10.3390/diseases4030026، ISSN 2079-9721، PMC 5456285، PMID 28933406، See Table 1.
  8. أ ب ت Fehr AR, Perlman S (2015)، Maier HJ, Bickerton E, Britton P (المحررون)، "Coronaviruses: an overview of their replication and pathogenesis"، Methods in Molecular Biology، Springer، 1282: 1–23، doi:10.1007/978-1-4939-2438-7_1، ISBN 978-1-4939-2438-7، PMC 4369385، PMID 25720466، See section: Virion Structure.
  9. ^ Australian Government، "Colds"، healthdirect Australia، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2020.
  10. ^ "WHO Director-General's opening remarks at the media briefing on COVID-19"، منظمة الصحة العالمية (WHO) (Press release)، 11 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 6 أبريل 2020.
  11. ^ "WHO Situation Report #65" (PDF)، WHO، 25 مارس 2020، مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 مايو 2020.
  12. ^ Wang C, Horby PW, Hayden FG, Gao GF (فبراير 2020)، "A novel coronavirus outbreak of global health concern"، Lancet، 395 (10223): 470–473، doi:10.1016/S0140-6736(20)30185-9، PMID 31986257.
  13. ^ Lau EH, Hsiung CA, Cowling BJ, Chen CH, Ho LM, Tsang T, وآخرون (مارس 2010)، "A comparative epidemiologic analysis of SARS in Hong Kong, Beijing and Taiwan"، BMC Infectious Diseases، 10: 50، doi:10.1186/1471-2334-10-50، PMC 2846944، PMID 20205928.
  14. أ ب "Old age, sepsis tied to poor COVID-19 outcomes, death"، CIDRAP, University of Minnesota، اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020.
  15. ^ Karlberg J, Chong DS, Lai WY (فبراير 2004)، "Do men have a higher case fatality rate of severe acute respiratory syndrome than women do?"، American Journal of Epidemiology، 159 (3): 229–31، doi:10.1093/aje/kwh056، PMID 14742282.
  16. أ ب "Summary of probable SARS cases with onset of illness from 1 November 2002 to 31 July 2003"، World Health Organization، أبريل 2004.
  17. أ ب ت "COVID-19 Dashboard by the Center for Systems Science and Engineering (CSSE) at Johns Hopkins University (JHU)"، ArcGIS، جامعة جونز هوبكينز، اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2022.
  18. أ ب ت ث ج "Report of the WHO-China Joint Mission on Coronavirus Disease 2019 (COVID-19)" (PDF)، World Health Organization، فبراير 2020.
  19. ^ Oh MD, Park WB, Park SW, Choe PG, Bang JH, Song KH, وآخرون (مارس 2018)، "Middle East respiratory syndrome: what we learned from the 2015 outbreak in the Republic of Korea"، The Korean Journal of Internal Medicine، 33 (2): 233–246، doi:10.3904/kjim.2018.031، PMC 5840604، PMID 29506344.
  20. ^ Ñamendys-Silva SA (مارس 2020)، "Respiratory support for patients with COVID-19 infection"، The Lancet. Respiratory Medicine، doi:10.1016/S2213-2600(20)30110-7، PMID 32145829.
  21. أ ب "How SARS terrified the world in 2003, infecting more than 8,000 people and killing 774"، businessinsider.com، 21 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2020.
  22. ^ Doucleef, Michaeleen (26 سبتمبر 2012)، "Scientists Go Deep On Genes Of SARS-Like Virus"، Associated Press، مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2020.
  23. ^ Corman VM, Muth D, Niemeyer D, Drosten C (2018)، "Hosts and Sources of Endemic Human Coronaviruses"، Advances in Virus Research، 100: 163–88، doi:10.1016/bs.aivir.2018.01.001، ISBN 978-0-12-815201-0، PMID 29551135.
  24. ^ "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)"، WHO، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2019.