مرتضى بوتو

سياسي باكستاني

مير غلام مرتضى بوتو (18 سبتمبر 1954 - 20 سبتمبر 1996) سياسي باكستاني، وزعيم تنظيم ذو الفقار، وهي منظمة عُدت إرهابية عملت في باكستان، وهو نجل ذو الفقار علي بوتو ونصرت بوتو، وشقيق شاهنواز بوتو وبينظير بوتو، ووالد فاطمة بوتو، اغتيل في 20 سبتمبر 1996.[1][2][3]

مرتضى بوتو
(بالإنجليزية: Murtaza Bhutto)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 18 سبتمبر 1954  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
لاركانا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 20 سبتمبر 1996 (42 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
كراتشي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Pakistan.svg باكستان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة غنوة بوتو  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء فاطمة بوتو،  وذو الفقار علي بوتو الحفيد  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب ذو الفقار علي بوتو  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم نصرت بوتو  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة عائلة بوتو  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هارفارد
كنيسة المسيح، أكسفورد  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الشعب الباكستاني  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات

اختطاف طائرة دولية في 1981عدل

في 9 آذار 1981: هبطت في مطار دمشق الدولي طائرة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية مختطفة على متنها ثلاثة خاطفين وأكثر من 100 رهينة. كانت الطائرة في رحلة بين كراتشي وبيشاور يوم 2 آذار عندما أجبرها الخاطفون المنتمون إلى جماعة ذو الفقار الباكستانية المعارضة، بقيادة مرتضى بوتو، على الاتجاه إلى كابول في أفغانستان، حيث قاموا بإعدام أحد الركاب وهو طارق رحيم ابن رحيم الدين خان. وأفرجوا عن بعض الرهائن الأجانب، قبل أن يتجهوا بالطائرة إلى دمشق. قامت قوات الأمن السورية بمحاصرة الطائرة بينما دارت مفاوضات بين الخاطفين ومسؤولين باكستانيين وسوريين في برج المراقبة.

بعد أيام من المفاوضات التي تخللتها تهديدات للخطفين بتفجير الطائرة، وافقت الحكومة الباكستانية على الإفراج عن 54 سجيناً من أنصار ذو الفقار علي بوتو. ووافقت ليبيا على استقبالهم كلاجئين سياسيين. لكن قبل وصولهم جواً إلى مطار طرابلس الدولي، تراجعت الحكومة الليبية عن موقفها ورفضت السماح لطائرتهم بالهبوط، فاضطرت سوريا لاستقبالهم لنزع فتيل الأزمة. وصل السجناء المحررون إلى دمشق وسلم الخاطفون أنفسهم إلى السلطات السورية في الرابع عشر من آذار، لتنتهي أخيراً فصول ثاني أطول عملية اختطاف جوي في التاريخ.

الاغتيالعدل

في يوم الخميس 20 سبتمبر 1996 على الساعة 6:35 مساء اغتيل مرتضى بوتو وترك ابنته فاطمة.

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن مرتضى بوتو على موقع idref.fr". idref.fr. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن مرتضى بوتو على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن مرتضى بوتو على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل