افتح القائمة الرئيسية

محمد فيضي الزهاوي

فقيه وداعية وعالم مسلم ولي منصب الإفتاء في بغداد
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
محمد فيضي الزهاوي
معلومات شخصية
مكان الميلاد بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 14 ديسمبر 1890  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء جميل صدقي الزهاوي  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التلامذة المشهورون رضا الواعظ  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  ومحدث،  وعالم مسلم،  ولغوي،  وكاتب،  وعلم الكلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية،  والکردیة،  والتركية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مسجد السليمانية الذي كان مدرسة السليمانية في بغداد وفيه ضريح المفتي محمد فيضي الزهاوي

محمد فيضي الزهاوي، فقيه ولغوي ومحدث وعالم مسلم من علماء بغداد، وهو عميد عائلة الزهاوي في بغداد إذ به التحق لقب الزهاوي بتلك الأسرة، وهي أسرة كردية من سلالة بابان، وكان مرجعاً من مراجع العلم ولهُ مؤلفات في العلوم والحكمة والمنطق وعلم الفلك وعلم الكلام كما كان مشهوراً بقوة الذاكرة والحفظ وطلب العلم من صغرهِ وكان يجيد اللغة العربية والكردية والتركية، ولقد كثر طلابهُ ومريديه، ومن تلاميذهِ الشيخ رضا الواعظ، ومن المناصب التي تولاها منصب أمين الفتوى في بغداد، ومن قبل ذلك كان مدرساً في المدرسة العثمانية العلية.

وكان لهُ مجلس عامر في دارهِ ببغداد، في محلة (جديد حسن باشا) يختلف إليه رجالات العلم والأدباء والشعراء، وقد حفظ المعمرون من طلابهِ نوادرهُ الطريفة وأخباره، وروي عنهُ إنه كان يسرح لحيتهِ أمام المرآة ذات يوم فأخذ يخاطب صورتهُ وأنشد مرتجلا:

بـان لي في المـرآة شيـخ كبـيرعـاش حتى تـعرف الأحـوالا
قلت كم عشت قال تسعين عاماقلت ماذا فعلت فيها فقالا
أكلات دفعتـها فضـلاتوشروبا أرقتـها أبـوالا
وثيابا لبستهـا فاخـراتجددا وأنتـزعتها أسمـالا
وديارا سكنتـها عامراتثم ودعتـها ضحـى أطـلالا
كل من في الوجود لا شك يفنىثم يبقى وجه الأله تعالـى

محتويات

نسبه ووفاتهعدل

 
قبر المفتي محمد فيضي الزهاوي في المدرسة السليمانية في بغداد

هو الشيخ محمد فيضي الزهاوي بن الملا أحمد بن حسن بك أبن رستم بن كيخسرو بك بن الأمير سليمان بن أحمد بيك بن بوراق بيك بن خضر بيك بن حسين بك بن الأمير سليمان الكبير رئيس الأسرة البابانية ابن الفقيه الدارشماني البشدري ويلتقي نسبه بالصحابي خالد بن الوليد، حيث هاجر ابيه إلى بلدة زهاو، وهي بلدة في إيران من أعمال كرمانشاه وتزوج باميرتها ومنها لحق ابنه نسب الزهاوي، ومن ابنائه مفتي الديار العراقية الشيخ محمد سعيد الزهاوي والشاعر جميل صدقي الزهاوي ومن أحفاده الشيخ أمجد الزهاوي.

وفاتهعدل

توفى الشيخ محمد فيضي الزهاوي في 3 جمادى الأولى من عام 1308 هـ/14 ديسمبر 1890م، ودفن في المدرسة السليمانية. [1]

انظر أيضاعدل

مصادرعدل