محمد ضياء الدين الصابوني

لغوي وشاعر ومدرس سوري - سعودي

محمد ضياء الدين بن محمد جميل الصّابوني (1926 - 30 مايو 2013) (1345 - 21 رجب 1434) لغوي وشاعر ومدرس سوري - سعودي. ولد في مدينة حلب. مجاز في اللغة العربية وآدابها من الجامعة السورية عام 1952، ثم حصل على دبلوم التربية وشهادة أصول التدريس في 1953. عمل مدرّسًا في ثانويات حلب، ثم أعير إلى المملكة العربية السعودية وعمل موجّهًا تربويًّا في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. نشر شعره في الصحف والمجلات العربية واطلق عليه لقب شاعر طيبة لكثرة قصائده في مدح النبي محمد. توفي في مكة. له عدة مؤلفات ودواوين شعرية. [2][3][4][5]

محمد ضياء الدين الصابوني
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1926  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حلب  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 مايو 2013 (86–87 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مكة المكرمة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Drapeau de la République de Syrie 1930-1932.png الدولة السورية (1926–1930)
Flag of Syria (1932–1958, 1961–1963).svg الجمهورية السورية المنتدبة (1930–1950)
Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
عضو في نادي المدينة الأدبي،  ونادي مكة الأدبي،  ورابطة الأدب الإسلامي العالمية  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة دمشق  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى عبد الفتاح أبو غدة،  ومصطفى السباعي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة لغوي  [لغات أخرى] ،  ومدرس،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الإخوان المسلمون في سوريا  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد محمد ضياء الدين بن محمد جميل الصابوني في مدينة حلب سنة 1345 هـ/ 1926 م ونشأ بها. حصل على الليسانس في الأدب العربي من كليّة الآداب من الجامعة السورية سنة 1952، ودبلوم التربية وشهادة أصول التدريس سنة 1953.
تعلم على والده محمد جميل أولًا، ثم أخذ عن محمد نجيب سراج الدين، وأحمد عز الدين البيانوني، وأحمد الإدلبي، وعبد الفتاح أبو غدة، ومصطفى السباعي، ومحمد الحامد، وأحمد القلاش، ومحمد نمر الخطيب، و محمد المنتصر بالله الكتاني.
عمل مدرّسًا في ثانويات حلب، وبمعاهدها الشرعية، وموجّهًا تربويًا في الجامعة الإسلامية بالمدينة، وفيها بدأ بنظم الشعر حتى سمى بشاعر طيبة ثم انتقل إلى مكة وواصل عمله في التدريس في المعهد العالي لأعداد الأئمة والدعاة.
كان من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين في سوريا قبل الانتفاضات 1980[6]وعضوًا في نادي المدينة الأدبي ونادي مكة الأدبي ورابطة الأدب الإسلامي العالمية. [7]
وتوفي محمد ضياء الدين الصابوني في مكة بعد صلاة الجمعة في يوم 21 رجب 1434/ 30 مايو 2013 وصلي عليه في المسجد الحرام عقب صلاة العشاء من اليوم نفسه، ودفن في مقبرة المعلاة بمكة.[7][8]

جوائزهعدل

حصل على جوائز من بنغلاديش والهند ونادي أبها الثقافي ونادي مكة ونادي المدينة.

  • 2006: جائزة مهرجان المديح النبوي لعام 1427 هـ / 2006 م، في المهرجان السنوي الدولي الذي يعقد في العاصمة الليبية طرابلس في غرة ربيع الأول من كل عام.

مؤلفاتهعدل

من دواوينه الشعرية:

  • من نفحات الحرم، 1965
  • من نفحات طيبة، 1972
  • تحيّة رمضان، 1975
  • نفحات القرآن، 1983
  • رباعيّات من طيبة، 1984
  • في رحاب رمضان، 1985
  • نشيد الإيمان، 1989

من كتبه:

  • الموجز في القواعد والإعراب
  • الموجز في البلاغة والعروض
  • شخصية الصديق كما يصوره ابن المقفع
  • نفحات من الأدب الإسلامي، دراسات تنظيرية وتطبيقية
  • المدائح النبوية
  • صور من القرآن
  • التربية النبوية
  • هذب لغتك، تصويبات لأخطاء لغوية شائعة.
  • فن الخطابة
  • أصول الدعوة
  • حاضر العالم الإسلامي
  • أفراح الزفاف الإسلامي
  • مختارات ضياء
  • نفحات حب و خلجات قلب

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ https://www.islamweb.net/media/print.php?id=222007
  2. ^ إميل يعقوب (2004). معجم الشعراء منذ بدء عصر النهضة. المجلد الثالث (الطبعة الأولى). بيروت: دار صادر. صفحة 1101. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ كامل سلمان الجبوري (2003). معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002. المجلد الخامس. بيروت، لبنان: دار الكتب العلمية. صفحة 365. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ https://syrmh.com/2020/04/09/محمد-ضياء-الدين-الصابوني-الموسوعة-ال/ نسخة محفوظة 2020-05-17 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ https://www.islamweb.net/media/print.php?id=222007 نسخة محفوظة 2020-05-17 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ https://www.chamtimes.com/archives/177222 نسخة محفوظة 2020-05-17 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب http://www.adabislami.org/magazine/2013/06/970/71 نسخة محفوظة 2019-09-10 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ https://islamsyria.com/site/show_cvs/419 نسخة محفوظة 2020-05-17 على موقع واي باك مشين.