افتح القائمة الرئيسية

محمد خيي ممثل مغربي من مواليد قلعة السراغنة عام 1960 ، يعتبر من بين أكثر الفنانين المغاربة حضورا على الساحة الفنية وذلك لما يمتلكه من قدرات هائلة على تجسيد أدواره .

محمد خيي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمد خيى
الميلاد سنة 1960 (العمر 58–59 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ممثل  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (مارس 2016)

السيرة الذاتيةعدل

بعد الولادة في العام 1960 بمدينة قلعة السراغنة (المغرب)، غادر محمد خيي مسقط رأسه عن سن التاسعة، وتابع دراسته الثانوية في العاصمة الرباط. أبدى منذ حداثة سنه شغفا كبيرا لفن المسرح، وموهبة قادمة في فن التمثيل. بدأ مشواره التكويني بالالتحاق بمدرسة عباس إبراهيم، التي تخرج منها العديد من الممثلين المغاربة المشهورين. وخلال هذه الفترة، قام محمد خيي بتشخيص العديد من الأدوار التي نال عنها إعجاب الجمهور والنقاد على حد سواء. كان سعيه المستمر إلى تعميق معارفه في المجال الفني وإلى تطوير موهبته، مصدر نجاحه على خشبة المسرح بدءً من مسرحية الصعود إلى المنحدر الرمادي. وبعد ذلك بفترة قليلة، بدأت تنهال العروض عليه لتقديم أدوار مختلفة في عدد من الأفلام المغربية، منها دوره في فيلم حب في الدار البيضاء لعبد القادر لقطع.

بموهبته الخلاقة وبتواضعه الكبير، استطاع محمد خيي أن يكسب حب واحترام الجمهور والصحفيين، وليست هذه ميزاته الوحيدة، بل يُعرف عنه كذلك انضباطه الشديد والتزامه الراسخ وصدقه المهني، إضافة إلى عدم توانيه في دعم جيل الشباب من الممثلين المغاربة، وهو بذلك يقيم الدليل على حب غير مشروط لفن المسرح والسينما.

عمل محمد خيي تحت إدارة أغلب المخرجين السينمائيين المغاربة، ونال في العام 2007 جائزة أفضل ممثل في المهرجان الوطني للفيلم عن دوره في سميرة في الضيعة للطيف لحلو. وفي سنة 2012، فاز بجائزة أفضل أداء رجالي في مهرجان "فيستيكاب" ببوروندي عن تشخيصه للدور الرئيس في فيلم عز العرب العلوي أندرومان. كما كانت له أدوار في العديد من الأفلام الأجنبية، منها دوره في فيلم علي بابا و الأربعين لصا لبيير أكنين، و عين النسا لرادو ميهايلينو-، بالإضافة إلى عدد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. وعلى الرغم مما أضحى يحظى به محمد خيي من مكانة وشهرة مشهود بهما، فإنه لا يتردد في الموافقة على تشخيص أدوار في أفلام قصيرة من إنجاز مخرجين شباب، من ذلك دوره في فيلم حياة قصيرة لعادل الفاضلي، وفي اليد اليسرى لفاضل شويكة، الذي نال عنه جائزة أفضل ممثل في مهرجان الفيلم المغاربي بمدينة وجدة.

روابط خارجيةعدل